الحمل و الولادة

غثيان بدون استفراغ للحامل ونوع الجنين 

غثيان بدون استفراغ للحامل ونوع الجنين يعد واحداً من الأمور المتعارف عليها بالنسبة للمرأة الحامل، ولكن من ناحية أخرى نجد من يربط الغثيان بحدوثه أو بعدم حدوثه بنوع الجنين حيث يشير إلى أن كان أنثى أم ذكر، ومن المعروف أن الغثيان يصيب السيدات الحوامل في الفترة الصباحية وتحديداً في الأسابيع الأولى من بداية الحمل، ولكن يؤكد الأطباء وبعض البحوث عند عدم وجوده من عدمه لا يجعل وضع الجنين خطير كما يعتقد البعض، وخاصة أن الغثيان وأعراضه تزول تماماً بعد مدة صغيرة.

غثيان بدون استفراغ للحامل

تنتاب مشاعر القلق بعضاً من السيدات الحوامل وذلك في حال حدوث غثيان بدون استفراغ خلال فترة الحمل، وهو ما يطلق عليه اسم غثيان الصباح و الذي يزول من تلقاء نفسه بعد مدة قصيرة ودون أي أضرار، ولكن ما يجب أن تعلمه كل امرأة حامل أن حدوث الغثيان في حال وجود القيء من عدمه غير مرتبطان.

 فمن الممكن أن تشعر به كل صباح وهي في حاجة إلى القيء ولكن بالنسبة لسيدة أخرى قد تشعر به ولكنها لا تشعر بأنها في حاجة للقيء، وخاصة أن الغثيان يرتبط في بعض الأحيان بالوحم في الفترة الأولي من الحمل ويكون ذلك نتيجة الروائح الخاص ببعض الأطعمة، ونجد أنه يزول تماماً بعد أن تنقضي تلك الفترة ولا يحدث استفراغ خلالها.

قد تجد أيضًا: الغثيان عند الحامل متى ينتهي

وحامي غثيان بدون استفراغ 

غثيان بدون استفراغ للحامل
وحامي غثيان بدون استفراغ

يمكن أن يكون وجود الغثيان الذي تشعر به المرأة علامة على بداية حملها والذي قد يحدث بدون استفراغ أو قيء، ولكنه أمر من الأمور الطبيعية وخاصة أن الوحم تختلف درجاته من سيدة إلى أخرى، ولكن في نفس الوقت حدوثها لا يسبب الخوف وينظر البعض إليه على أنه علامة صحية.

في حال شعور المرأة بالقلق والتوتر جراء هذه الحالة يمكنها أن تلجأ لاستشارة الطبيب المختص، ولكن من يجب أن تطمئن أنه وجوده أو عدم وجوده لا يجعل حملها معرضاً للخطر، ويرجع البعض تعرض الحامل للغثيان بدون استفراغ قد يكون السبب في فقدان جسمها لمجموعة من الفيتامينات.

وعلى الرغم من ذلك نجد أن الأطباء المختصين يذكرون أن كثرة الاستفراغ في هذه الفترة قد تكون سبباً في تعريض حياة المرأة الحامل وجنينها للخطر.

لماذا لا أعاني من غثيان الحمل؟

تظن بعض السيدات أن أعراض الحمل واحدة ولا تختلف ولكن هذا الاعتقاد خاطئ ولا أساس له من الصحة، ولكن الرأي الصحيح يذكر أن أعراض الحمل تتفاوت درجاتها من سيدة إلى أخرى.

ويرجع السبب في شعورها بالغثيان الزيادة السريعة في معدلات بعض الهرمونات لديها، وعلى سبيل المثال نجد منها الإستروجين وهرمون HGC وغيرها من هرمونات الحمل، وأما عن المرأة لا تشعر بالغثيان الذي يصاحبه القيء خلال فترة الصباح يعود السبب فيه إلى انخفاض معدلات هذه الهرمونات.

وبالنظر إلى مسألة عدم حدوث الغثيان خلال مدّة الحمل نجد أن المرأة قد يتسبب لها في فقدان الجنين أو الإجهاض، ولكن الأطباء يؤكدون أن هذا الأمر لا يمكن أن يحدث لعدم وجود رابط مشترك بينهما، وذلك كانت هرمونات الحمل في معدلاتها الطبيعية ولهذا يجب عليها أن تطمئن.

قد تجد أيضًا: علاقة غثيان الحمل ونوع الجنين

علاقة الغثيان بنوع الجنين

تعتقد بعض السيدات الحوامل أن الغثيان الذي يحدث لها في الصباح يلعب دوراً في تحديد نوع الجنين، ولكن هذا الاعتقاد يعد واحد من الأمور الخاطئة التي تدور حول مسألة الحمل منذ وقتاً طويل، وعلى سبيل المثال نجد منها أن القيء الذي يتكرر بصورة مستمرة يظهر أن نوع الجنين ذكر، وهناك خرافة أخرى تقول بأن عدم حدوث الغثيان في الفترة الصباحية تظهر أن الأم سوف تضع ذكراً أيضاً.

وعلى الرغم من ذلك بعض الدراسات أظهرت أن كثرة القيء المصاحب للغثيان في الصباح يخبر بأن نوع الجنين سيكون فتاة، وذكر أيضاً أن ارتفاع هرمونات الحمل لدى المرأة تتحدث عندما تكون المرأة حاملاً في فتاة، ولكن تلك الدراسات صرحت أن السيدات التي قامت بإجراء اختبارات داخل المراكز الطبية، وذلك نتيجة القيء المتكرر لم يثبت عنها أي صحة هذه المعلومات ولكنها غير دقيق، ولكن ما يمكن أن نتوصل له في النهاية هو أن الغثيان الذي يحدث للمرأة الحامل في الصباح لا يمكنه يكون سبباً رئيساً في تحديد نوع الجنين سواء كان ذكر أو أنثى. [1]

كيف يمكننا معرفة نوع الجنين

يجب أن تعلم أن الطريقة الصحيحة لمعرفة نوع الجنين يتم من خلال الاعتماد على الإجراءات الطبية، والتي لابد أن تتم تحت إشراف الطبيب المختص، التي تبدأ مع تحليل الدم أو عن طريق فحص السائل الأمنيوسي الذي يحدث بعد أن تتخطى المرأة مرحلة النصف الأول من الحمل، ويمكن أن تتعرف المرأة على نوع الجنين من خلال إجراء فحص الكروموسومات أو بالخضوع لعمل أشعة الموجات فوق الصوتية، وهذه هي الوسائل التي يمكن أن تحدد لها نوع الجنين بدقة وبوضوح تام إذا كان فتاة أم صبي.

في النهاية نكون قد وضحنا لكم في هذا الموضوع غثيان بدون استفراغ للحامل وهل له علاقة بنوع الجنين، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى