صحة

الأعشاب لعلاج التهابات اللثة

التهابات اللثة تؤرق راحتك بصورة كبيرة حيث أنها تسبب ألم كبير لكل من يعاني من تلك الالتهابات ويمكن استخدام الأعشاب لعلاج التهابات اللثة من خلال بعض الوصفات الطبيعية والتي نقدمها لكم عبر مقالنا هذا على مجلة رجيم.

التهابات اللثة

التهاب اللثة

يعتبر التهاب اللثة من أسوأ الآلام التي يشعر بها الكثيرون حيث ان اللثة تصاب بتورم واحمرار ومن ثم يظهر في هيئة تقرحات كثيرة تكون شدتها ما بين الشديد والمتوسطة، مصاحبة معها شعور شديد بالألم والألم بالأسنان ولن يقدر المصاب أن يقوم بمضغ الطعام بشكل جيد أو يتناول أي مشروب سواء ساخن أو بارد، بالإضافة إلى أن التهاب اللثة يجعل رائحة الفم كريهة ويحدث سيلان الفم مع وجود نزيف دموي ببعض الأوقات، ولكن هناك بعض من الأعشاب التي تساعد في علاج التهاب اللثة وتخفف من الألم والتي سوف نقدمها إليكم في السطور القادمة.

علاج التهاب اللثة بالأعشاب

الأعشاب من العلاجات الطبيعية الفعالة التي كانت تستخدم من قديم الزمان، فهي تكون مواد طبيعية لها تأثير قوي وفعال على التخلص من التهاب وألم اللثة، فكل نوع من الأعشاب يقوم بدوره على أكمل وجه ولكن ننصح بعد أن تقم باستخدام الأعشاب ولن تجد النتيجة الجيدة لحالتكِ أن تذهب إلى الطبيب على الفور فيمكن أن تكون حالتكَ أسوأ مما تتوقع ومن أنواع الأعشاب المستخدمة لعلاج التهاب اللثة ما يلي:

  • القرنفل
  • أكدت الكثير من الدراسات أن للقرنفل قدرة كبيرة على الحد من تراكم اللويحات السنية بالأسنان والمنع من أنها تلتهب، لاحتواء القرنفل على عناصر مضادة الأكسدة والفيروسات، بجانب أن القرنفل من الأعشاب الفعالة التي تعمل على تسكين آلام اللثة والأسنان فمن الممكن أن يتم وضع القليل من مسحوق القرنفل على قطعة قطن نظيفة و فرك اللثة برفق بها لمدة لا تقل عن دقيقة واحدة.
  • أو يمكن أن نقوم بخلط القليل من مسحوق القرنفل مع ربع ملعقة صغيرة من السكر ورشة بسيطة من الشبة البيضاء المسحوقة ورشة من نيل عجمي ونخلطهم معاً ومن ثم يضاف لهم كمية مناسبة من عصير التوت الطبيعي، وتغمر بالخليط قطعة من القطن وتمررها على اللثة ويفضل تكرارها 3 مرات بالأسبوع الواحد.
  • الميرمية
  • لاحظوا الباحثون في واحدة من الدراسات التي قاموا بإجرائها حول غسول الفم بنكهة أعشاب المرمية، بأنها تعمل على تقليل وجود البكتيريا والجراثيم داخل الفم والتي تكون هي السبب في تراكم اللويحات السنية بالأسنان، فكل من شارك في تلك الدراسة كانوا قادرين على أن يقوموا باستخدام المرمية لمدة تصل لستين ثانية دون أن تعمل الميرمية على تهيج اللثة.
  • حيث أن اعشاب المرمية تحتوي على عناصر مضادة للالتهابات والبكتيريا وبالتالي تساعد في شفاء التهاب وتورم اللثة كما أنها تعالج العدوى، فاحرصوا على استخدامها من خلال غلى كوبان من الماء ويضاف لها ملعقتين كبيرتين من المرمية أو ملعقة صغيرة من الميرمية الجافة وتنقع لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ويتم استخدام غسول المرمية ثلاثة مرات على مدار اليوم الاحد.
  • النعناع

هو من أحد أنواع الأعشاب التي تستخدم في علاج التهاب اللثة فهو يمتلك مجموعة مضادة للبكتيريا، فهو يكون من الأعشاب التي تعمل على تقليل الالتهابات والبكتيريا التي ينتج عنها رائحة الفم الكريهة، فيمكن أن يتم نقع القليل من أوراق النعناع المسحوقة بالماء وتترك لمدة نصف ساعة ثم تستخدم كغسول للفم من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، كما من الممكن أن يتم استخدامها في كمعجون لتنظيف الأسنان مرتين في اليوم صباحاً ومساءاً.

  • الكركم
  • يعد الكركم من الأعشاب الطبيعية التي تمتلك قدرة كبيرة للحد من تراكم اللويحات النية التي ينتج عنها التهاب اللثة، لأن الكركم من الأعشاب التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، حيث أن الكركم يعرف بأنه مضاد فعال للفطريات والميكروبات ويساهم في شفاء نزيف اللثة واحمرارها، كما من الممكن أن يتم وضع هلام الكركم على اللثة لمدة 10 دقائق، ولكن يجب عدم استخدام الكركم إذا كان هذا الشخص يعاني من حساسية الكركم.
  • حيث يمكن أن يتم استخدام الكركم في كثير من العلاجات الطبيعية لبعض من الأمراض، فقد أكدت الدراسات التي أجريت على الكركم أنه من الأعشاب التي تحافظ على صحة الفم ويوجد هلام الكركم في كثير من المتاجر التي تقوم ببيع المواد الغذائية الصحية.
  • فأيضاً يمكن استخدام الكركم للالتهاب اللثة بطريقة أخرى وهي أن يتم وضع ربع ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في وعاء به كمية مناسبة من الماء وخلطها مع الكركم حتى أن تحصلين على عجينة يتم لصقها على اللثة وتترك لمدة 5 دقائق، ومن بعد ذلك يتم تدليكها برفق لمدة دقيقة واحدة، ومن ثم يتم غسيل الفم بالماء الفاتر ويتم تكرار هذه العملية مرتين في اليوم ولمدة أسبوع.
  • أكياس الشاي الأسود

يعتبر الشاي الأسود من الأعشاب التي لها القدرة على علاج التهاب اللثة، فقط يتم وضع كيس من الشاي الأسود في وعاء به كمية مناسبة من الماء المغلي لمدة 3 دقائق، ثم يتم وضع كيس الشاي الأسود على المكان التي يعاني من التهاب اللثة لمدة 15 دقيقة ومن ثم يتم غسيل الفم بمحلول مالح وتكرر مرة يومياً.

التهابات اللثة

أعراض التهاب اللثة

يوجد بعض من الأعراض التي تظهر على مرضى التهاب اللثة والتي تشير على أنه يعاني من التهابات اللثة وليس ألم بالأسنان وهي:

  • طعم ورائحة كريهة في الفم بشكل مستمر.
  • ظهور جيوب أو فجوات عميقة بين اللثة وسطح السن.
  • تحرك أو فقد الأسنان.
  • نزيف اللثة عند غسيل وفرك الأٍنان بالفرشاة.
  • تورم واحمرار اللثة وحساسيتها الزائدة.
  • ظهور بعض من التغييرات بمواقع الأسنان وبشكل التقائها والتصاق الواحدة بالأخرى عند غلق الفكين، أو ملاحظة تغيير بمكان البدلات السنية أو ما تعرف بالأسنان الصناعية أو بمكان تيجان الأسنان.

فمن المحتمل أن لا يظهر بعض من هذه الأعراض ويكون الشخص يعاني بالفعل من التهاب اللثة بشكل مختلف، يمكن أن يصاب به جزء من الأسنان فقط كما يصاب الأضراس فقط وفي تلك الحالة على المريض الذهاب إلى الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب به وبحالته الصحية.

التهابات اللثة

طرق الوقاية من التهاب اللثة

هناك بعض من الطرق التي لها دور مهم جداً في حماية اللثة والوقاية من الالتهابات فلا يقتصر التخلص من التهاب اللثة على تناول واستخدام العلاجات مهما كان نوعها بل يجب علينا اتباع الطرق السليمة والصحية للوقاية من الإصابة بالتهابات اللثة وهي:

  • العادات الصحية السليمة

على كل شخص أن يتبع الطرق والعادات الصحية التي تقي من أن يصاب بالتهابات اللثة المؤلمة ومن تلك العادات التالي:

  1. الابتعاد عن أي ضغوط نفسية.
  2. التوقف عن التدخين.
  3. يجب أن نتبع نظام غذائي صحي متوازن.
  4. تجنب الشد عن الأسنان بقوة شديدة.
  • غسل الفم

تنصح منظمة أطباء الأسنان الأمريكية باستخدام بعض من منتجات غسول الفم المضادة للبكتيريا، فهي تحد من تراكم كمية كبيرة من الجراثيم داخل الفم، التي ينتج عنها طبقة الجراثيم وبالتالي نصاب بالتهاب اللثة.

  • تفريش الأسنان

يجب أن يتم تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة لكي يمنع من تراكم طبقة الجراثيم بسطح الأسنان.

  • الخيط السني

يساعد استعمال الخيط السني التخلص من كافة بقايا الطعام و من الجراثيم، والعمل على إزالتها من الفراغات التي تكون بين الأسنان ومن تحت خط اللثة.

زر الذهاب إلى الأعلى