السعودية

لقاح كورونا في السعودية بشكل مجاني للجميع

لقاح كورونا في السعودية بشكل مجاني للجميع. عام كامل مضى منذ بدء جائحة كورونا، وها هي شركات الدواء، من مختلف أنحاء العالم، قد بدأت في بث روح الأمل لدى الناس من خلال تصريح العديد منهم بأنهم قد استطاعوا بالفعل أن يتوصلوا إلى صناعة لقاح يقي من الإصابة من كورونا. لكن، وعلى الرغم من شعور البعض بأن الأزمة بدأت بالانفراج قليلاً، إلا أن البعض الآخر بدء في الشعور بالاضطراب من كونه لا يستطيع تحمل نفقة هذا اللقاح.

لقاح كورونا في السعودية بشكل مجاني للجميع

  • منذ عدة أشهر وشركات الدواء العالمية تتنافس فيما بينها للوصول إلى علاج لفيروس كورونا. علاوة على كونهم يبحثون عن لقاح يقي من الإصابة بالأساس.
  • أعلنت العديد من الشركات، على المستوى الدولي والمحلي، عن توصلهم للقاح يقي من الإصابة بكورونا.
  • كانت المشكلة في كون عدد السكان على كوكب الأرض كبير جداً، وقد لا يكفي اللقاحات المصنعة للجميع. لذلك بادرت المملكة السعودية بطمأنة شعبها أنها ليست فقط ستقوم بتوفير اللقاح، وإنما سيكون توفيره بشكل مجاني للجميع على حد سواء.

تصريح وكيل وزارة الصحة السُعودية عن اللقاح الخاص بكورونا

جاء تصريح الدكتور عبد الله العسيري، وكيل وزارة الصحة السعودية في تواصله مع إحدى القنوات الفضائية، ليؤكد على أن لقاح كورونا في السعودية سيكون متوفر بشكل مجاني للجميع. وأكد الدكتور على بعض النقاط وهي كالتالي:

  • بدءً من توفر اللقاح وحتى نهاية العام القادم، 2021، تهدف السعودية إلى أن يحصل 70% من سكانها على اللقاح.
  • الأولوية في إعطاء اللقاح ستكون للأشخاص الذين لم تثبت إصابتهم بفيروس كورونا.
  • ما يتعلق بالعمر، فاللقاح مخصص لمن هم فوق 16 عام.
  • اللقاح سيعطى للمواطن السعودي، علاوة على المقيم، على حد سواء.
  • لقاح كورونا في السعودية سيتوفر في المستشفيات بشكل مجاني. كونه له أهمية خاصة وليس من العلاجات الزائدة أو التي يمكن أن تستبدل بدواء آخر.
  • اللُقاح الذي اختارته المملكة هو أقل واحد له آثار جانبية. علاوة على كون تلك الآثار ليست بالخطيرة.

في النهاية، تعرفنا على جميع المعلومات الواردة من وزارة الصحة المتعلقة عن توافر لقاح كورونا في السعودية قريباً. علاوة على أنه سيكون بشكل مجاني. لكن ما زالت وزارة الصحة تهيب بالمواطنين الالتزام بارتداء الكمامات، الابتعاد عن التجمعات، علاوة على الذهاب إلى الطبيب في حالة الشعور بأي نوع من الأعراض.[1]

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى