لماذا أهدى الله عيد الفطر للمسلمين

نحب جميعا الأعياء ونحتفل بها، لكن يجب أن نعرف لماذا أهدى الله عيد الفطر للمسلمين Eid al-Fitr، يجب أن نعرف الأسباب الدينية وراء الاحتفال بعيد الفطر قبل أن نحتفل به، فعيد الفطر هو عيد عند المسلمين، يأتي بعد شهر رمضان المبارك، يحتفل فيه المسلمين ببدء الإفطار، بعد أن صاموا لمدة شهر كامل، ويطلق على عيد الفطر أحيانا العيد الصغير، لتفرقته عن العيد الكبير أو عيد الأضحى .

لماذا أهدى الله عيد الفطر للمسلمين

لكي تعرف لماذا أهدى الله عيد الفطر للمسلمين، يجب أن تتابع ما يلي أدناه :

عيد الفطر

  • الله يريد أن يهدي لعباده أيام للعب واللهو والمرح، لكي يدخل السعادة على قلوبهم، بدليل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقوله فيه : ” “كان لأهلِ الجاهليَّةِ يومان في كلِّ سنةٍ يلعبون فيهما، فلمَّا قدِم النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ قال : كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدلكما اللهُ بهما خيرًا منهما : يومُ الفطر ويومُ الأضحَى “، وقال الله تعالى : ” قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ” سورة يونس .
  • الله يكافئ العبد على صيام شهر رمضان، الذي انقطع فيه العبد للعبادة، لذا يكافئه الله بيوم العيد لكي يحتفل ويفرج عن نفسه، ويخرج ليرى الأصدقاء والأحباب .
  • زيارة الأقارب وصلة الرحم، وهذا من أهم أسباب إهداء الله سبحانه وتعالى العيد للمسلمين، حيث أنه من أحكام عيد الفطر زيارة الأهل والعائلة، قال الله سبحانه وتعالى : ” فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ” سورة محمد .
  • إخراج الزكاة، حيث أن من واجبات وأحكام عيد الفطر هو إخراج الزكاة، وفي هذا رحمة من الله لكي يطهر العبد، فالزكاة تطهير، كما أنها أيضا إعانة للفقراء، وبهذا يحدث التوازن الاجتماعي، قال الله سبحانه وتعالى في الزكاة : ” لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ” سورة البقرة .
  • نشر العفو والتسامح، ففي الأعياد ينتشر السلام بين الناس، والود والمصافحات .

آداب وأحكام عيد الفطر المبارك

  • الاغتسال والتطيب قبل الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة عيد الفطر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إنّ هذا يوم جعله الله عيدًا للمسلمين، فاغتسلوا، ومن كان عنده طيب فلا يضره أن يمس منه، وعليكم بالسواك ” رواه ابن ماجة .
  • التكبير، والذي يجب أن يكون في جماعة، لذا يجب أن تتم صلاة العيد في المسجد .
  • نشر البهجة والسرور على الأطفال والكبار واليتامى .
  • زيارة الأقارب ووصل الرحم .
  • الإفطار قبل الذهاب إلى الصلاة، ويجب أن يكون على عدد وتر من التمر، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :  كان النبي لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وترًا ” رواه البخاري وأحمد .
  • الذهاب للصلاة مشيا على الأقدام، والرجوع مشيا من طريق آخر .
  • المعايدة على الناس .
  • إخراج زكاة عيد الفطر، ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : ” فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ” أخرجه البخاري : وزاد أبو داود بإسناد صحيح : ” فكان ابن عمر يؤديها قبل ذلك باليوم واليومين ” صحيح أبي داود .

عيد الفطر

رسائل تهنئة ومعايدات بمناسبة عيد الفطر المبارك

  • بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أقدم لكم أخلص التهاني وأطيب الأماني، جعلنا وإياكم من المباركين والمهنئين لهذا الشهر، وإن شاء الله صياماً مقبولاً، وكل عام وأنتم بألف خير أعاده الله عليكم باليمن والبركات .
  • تهنئة خاصة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منكم صيامكم وقيامكم وعساكم من عواده .
  • يطيب لي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أن أزف إليكم جميعاً أحر التهاني وأطيب الأماني، ونسأل الله عز وجل أن يعيده علينا جميعاً بالخير والبركات وعلى وطننا الغالي بالأمن الازدهار والرفاهية كل عام وأنتم بألف خير.
  • في زحام الأعوام يمضي العام بعد العام وفي كل عام حقائق وأحلام وأنا حلمي أشوفك بخير في كل عام، ما راح أقولك كل عام وأنت بخير راح أقولك أنت الخير لكل عام .
  • إلى من قطف الابتسامة وطبعها على أحزاني إلى من علمني هندسة العبارة وكسر حواجز قلمي إليك، أرسل رسالة قبل كل البشر أعايدك كل عام وأنت بخير .
  • لست أول المهنئين لكنني أرقهم كلمة، وأصدقهم مشاعراً، وألطفهم عبارة، أنتقي أحرفي بكل إتقان ليس لأنني مبدع الكلمة بل لأنّني سأوجهها لمن تثنت لأجله الجمل طرباً لقدومها إليه أهنئك بمناسبة قدوم العيد السعيد .
  • اللهم زد هذا الوجه نوراً، واجعله دائما مأجوراً، وبلغه العيد مسروراً، تقبل الله طاعتكم وعساكم من عواده .
  • الله يتقبل أعمالك ومبارك عليك العيد، و يعود عليك بالصحة والسعادة، وعمر مديد، أحلى ما في العيد العيدية والأحلى إنها تكون منك هدية عيدك مبارك .
  • تقف الكلمات عاجزة كيف تهنئك صديقي العزيز والغالي على قلبي بعيد الفطر، سائلاً المولى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وعيد سعيد .
  • مناسبة عيد الفطر أتمنى لك سعادة أبدية لا تنتهي يا أوفى شخص، وصداقة أبدية لا تنتهي، وكل عام وأنت بخير .

عيد الفطر

هل كان الرسول يحتفل بعيد الفطر

نعم الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بعيد الفطر، وهذا بدليل حديث عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : ” دخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنّيان بغناء يوم بعاث، فاضطجع على الفراش، وحوّل وجهه، ودخل أبو بكر فانتهرني، وقال: مزمارة الشّيطان عند النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقال : دعهما، فلمّا غفل غمزتهما فخرجتا ) رواه البخاري، وفي رواية أخرى : ( يا أبا بكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا )، وفي رواية أحمد : ( لِتعْلَمَ اليهود أنَّ في ديننا فسحة، إني أُرسلت بحنيفية سمحة ) .

وتقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، إكمالا لحديثها السابق : ” وكان يوم عيد يلعب السودان بالدّرق (الدرع من الجلد) والحراب، فإمّا سألت رسول الله صلى الله عليه وسلّم وإمّا قال : تشتهين تنظرين؟، فقلت: نعم، فأقامني وراءه، خدّي على خدّه، وهو يقول : دونكم يا بني أرفدة، حتّى إذا مللت، قال: حسبك؟، قلت: نعم، قال: فاذهبي ) رواه البخاري .

يتضح من هذا لماذا أهدى الله عيد الفطر للمسلمين، وأنه للاحتفال بعد صيام شهر رمضان المبارك، ولكي يصل المسلمين رحمهم، ويعطفوا على صغيرهم، ويخرجوا زكاتهم، ويرعوا يتيمهم، لذا سماحة الدين الإسلامي نجدها في كل شيء، ويتضح أيضا كيف كان يحتفل الرسول صلى الله عليه وسلم في بيت النبوة بعيد الفطر، والذي يعني أنه يجب علينا الاحتفال به، وإدخال السرور على قلوبنا وقلوب من حولنا .

زر الذهاب إلى الأعلى