العناية الشخصية

فيتامينات للوجه النحيف

التغذية السيئة وغير المتوازنة تسبب معاناة الجسم عامةً والوجه خاصةً من نقص في بعض أنواع الفيتامينات، التي يصنف بعضها على أنه ذو تأثير قوي ومباشر على حجم الوجه، لذا فيما يلي سنأتي على ذكر أهم الفيتامينات التي يجب الحرص على تضمينها في الحمية الغذائية الخاصة للحصول على وجه أكثر امتلاءً.

فيتامينات للوجه النحيف

  1. فيتامين أ: يصنف فيتامين أ على أنه فيتامين مضاد للأكسدة ومحارب مثالي للخلايا والأنسجة المسببة للمرض وعلامات التقدم في السن والتجاعيد، لذا تجد أن تضمينه في الحمية الغذائية المتبعة يحسن من رطوبة البشرة وملمسها بالإضافة إلى أنه يزيد من امتلاء الوجه تدريجيًا.
  2. فيتامين ج: هو مضاد طبيعي للأكسدة معروف بقدرته على محاربة الالتهابات وحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، هذا إلى جانب اعتباره مصدر هام للكولاجين في الجسم، وتكمن أهمية الكولاجين بمحافظته على مرونة البشرة ونضارتها وبالتالي امتلائها.
  3. فيتامين هـ: ينعكس دور فيتامين هـ في ترطيب بشرة الوجه تحديدًا بمنحها الإمتلاء المرغوب وبمكافحته لعلامات التقدم في السن على اختلافها، وهذا الدور الهام الذي يلعبه فيتامين هـ دفع بالخبراء إلى إطلاق لقب فيتامين الجمال عليه.

نصائح لتسمين الوجه

فيما يلي سنأتي على ذكر بعض النصائح الهامة في مجال تسمين الوجه:

  • شرب كميات كبيرة من الماء، فمن أبرز فوائد الماء أنه يبقي الجسم رطبًا وهو ما يحتاج إليه من يمتلك وجهًا نحيفًا.
  • اتباع حمية غذائية متوازنة تضم كافة العناصر والمجموعات الغذائية على اختلافها.
  • تجنب اتباع العادات السيئة المضرة بالصحة كالتدخين، فآثار التدخين السلبية من شأنها إفقاد بشرة الوجه مرونتها وهو ما يجعل صاحبها يظهر بعمر أكبر من عمره الحقيقي.
  • تجنب استخدام مساحيق التجميل التجارية الضارة، مع الحرص على عدم وضع المساحيق يوميًا من
  • أجل السماح لبشرة الوجه بالتنفس، كما ويجب التأكد من إزالة مساحيق التجميل وغسل الوجه قبل الذهاب للنوم.

زر الذهاب إلى الأعلى