أدوية وعلاجات

علاج اصفرار البول

يعتبر اصفرار البول “Yellowing of urine” هو تغير لون البول الطبيعي إلى اللون الأصفر الداكن المائل إلى البني، وإن دل هذا على شيء فيدل على وجود خلل في الجسم أو التعرض إلى الإصابة بمرض معين، وقد يحدث تغير لون البول إلى الأصفر الداكن بسبب قلة شرب المياه أو تناول الأطعمة المضرة، أيضا قد يحدث بسبب تناول بعض الأدوية المعينة، وفي الحالة الطبيعية للون البول يكون أصفر باهت، ومن المعروف أنه يتم إنتاج البول في الكلى وعندما يتم تناول السؤال أو الطعام فإنها تمر من الجهاز الهضمي، ثم في الكلى حيث يتم التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة عن طريق البول، وإذا كان لون البول أصفر داكن فيجب الانتباه إلى كمية السوائل التي تشربها .

أسباب اصفرار البول

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث اصفرار في لون البول، ويتغير لون البول الطبيعي من الأصفر الباهت إلى الأصفر الداكن بسبب :

  • عدم شرب المياه والسوائل بكميات كافيه كما يحتاج الجسم، فعدم شرب كمية كافيه من السوائل يؤدي إلى زيادة نسبة تحول لون البول إلى الأصفر الداكن، وذلك لأن المادة التي تعطي للبول لون تصبح مركزة لذلك يجب تناول من 2 إلى 3 لتر ماء في اليوم للحفاظ على اللون الأصفر الباهت الطبيعي للبول .
  • قد يحدث اصفرار البول بسبب وجود بعض الأمراض، فالأمراض مثل الكبد “التهاب الكبد الوبائي” وبعض أنواع السرطان مثل سرطان الكبد وسرطان الكلى وغيرهم يعملوا على اصفرار لون البول وتغير لونه إلى الأصفر الداكن وتحول لونه الطبيعي .
  • بعض الأطعمة أو المشروبات والسوائل، ومن ضمن هذه الأطعمة أو السوائل التوت والبنجر والهليون، فكل هذه الأطعمة تعمل على تغير لون البول الطبيعي من الأصفر الباهت إلى الأصفر الداكن بسبب الأصباغ التي تحتوي عليها كل هذه الأطعمة .
  • تناول الأدوية أو بعض الفيتامينات، ومن الأدوية التي تقوم بتغير لون البول الطبيعي من الأصفر الباهت إلى الأصفر الداكن المضادات الحيوية والمسكنات، وبعض الأدوية التي تعمل على علاج الإمساك أيضا، ومن الفيتامينات التي تغير لون البول فيتامين ج وفيتامين ب .

علاج وتشخيص اصفرار البول

  1. قد يحدث تغير في لون البول بسبب الأدوية التي تتناولها، وفي هذه الحالة إذا كنت قلق يمكنك التحدث مع طبيبك حول ذلك.
  2. وإذا كان تغير لون البول نتيجة لبعض الأطعمة التي تتناولها يمكنك ببساطة تجنب المأكولات التي تسبب لك ذلك مثل الشمندر والتوت .
  3. وإذا كان السبب هو عدم تناول كمية كافيه من الماء والسوائل يجب تناول من 2 لتر إلى 3 لتر ماء في اليوم، وفقا لجامعة هارفارد فإن تناول 6 أكواب من الماء هو كافي لعدم حدوث جفاف أو مشاكل في الجسم .
  4. وإذا كان سبب تغير لون البول غير معروف أو لا يحدث لأي سبب من هذه الأسباب أو كان هناك أثار جانبية، فيجب الذهاب إلى طبيب وعمل فحص شامل على الجسم وتحليل البول .

التشخيص

يجب عمل تحاليل البول وينطوي على أخذ عينة من بولك، وقد يشير إلى عدة حالات طبية وتشمل ما يلي :

  • بكتيريا .
  • البيلروبين .
  • بلورات .
  • جلوكوز .
  • بروتين .
  • خلايا الدم الحمراء .
  • خلايا الدم البيضاء .

إذا ظهرت التحاليل أو التقارير حول البول نتائج غير عادية، يطلب منك الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات والاختبارات الأخرى، وقد تشمل تحاليل الدم والذي يعمل على تحديد نوع البكتيريا في البول، ويجب مراجعة الطبيب في هذه الحالات :

  1. ظهور دم في البول مصاحبه للآلم الشديد، فهذا يدل على وجود إصابة بعدوى الجهاز البولي، أو وجود الحصوات في الكلى، وقد يكون وجود الدم في البول دون وجود آلم أشد خطورة فقد يكون عرض من أعراض الإصابة بالسرطان .
  2. لون البول الرتقالي أو الداكن من المحتمل أن يكون مشكلة أو اضطراب في الكبد والذي يتطلب تدخل طبي فورا .

تغير لون البول

يعتبر جفاف البول من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لونه من الأصفر الباهت إلى الداكن، ولكن هناك عدة ألوان أخرى للبول وقد يؤدي حدوثها إلى :

  • اللون الحليبي

قد يكون تحول لون البول من اللون الطبيعي للون الحليبي دليل على وجود عدوى مسالك بولية، أو وجود بلورات أو دهون أو مخاط في البول، وقد يكون بسبب ظهور خلايا الدم الحمراء والبيضاء في البول، ومن الجدير بالذكر أنه عند تغير لون البول إلى اللون الحليبي يصاحبه رائحة كريهة أثناء التبول .

  • اللون الأحمر

قد يتحول البول من لونه الطبيعي الأصفر الباهت إلى اللون الأحمر أو الوردي لعدة أسباب وهي :

  1. تناول بعض الأطعمة كالشمندر .
  2. أمراض ومشاكل دموية مثل فقر الدم والأنيميا .
  3. إصابة الكلى والمسالك البولية .
  4. تضخم البروستات .
  5. الأورام السرطانية وغير السرطانية في المثانة والكلى .
  6. تكيسات الكلى .
  7. الركض لمسافات طويلة .
  8. تناول بعض الأدوية التي تعالج المشاكل البولية .
  9. الأدوية التي تعالج مرض السل .
  10. النزيف المهبلي .
  11. التعرض للتسمم بواسطة الرصاص أو الزئبق .

  • اللون أخضر أو الأزرق

قد يتحول لون البول الطبيعي من الأصفر الباهت إلى اللون الأخضر أو اللون الأزرق بسبب ما يلي :

  1. الصبغات الموجودة في بعض الأطعمة .
  2. الصبغات التي تستخدم في فحص وظائف الكلى والمثانة .
  3. بعض الأدوية مثل دواء بروبوفول و إندوميثاسين .
  4. هناك حالة وراثية تسمى فرط كالسيوم الدم الحميد وهي حالة نادرة، ويطلق عليها متلازمة الحفاضات الزرقاء، بسبب تلون البول باللون الأزرق .
  5. عدوى المسالك البولية والتي تحدث بسبب بكتيريا زائفة حيث يصبح لون البول باللون الأخضر .
  • اللون البني الغامق

هناك عدة أسباب تعمل على تغير لون البول من اللون الأصفر الباهت إلى اللون البني الغامق وهي :

  1. تناول الأطعمة التي تؤدي إلى ذلك كالفول والراوند والصبر .
  2. بعض الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا، كذلك بعض الملينات التي تستخدم وتحتوي على عشبه السنا .
  3. ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، فيمكن أن تؤدي التمارين الشاقة أو المجهود البدني الزائد إلى تغير لون البول الأصفر إلى البني .

  • اللون البرتقالي

  1. تناول بعض الأدوية لعلاج السرطان كالكيماوي وبعض الأدوية الأخرى .
  2. تركز البول وذلك بسبب الجفاف وعدم شرب المياه والسوائل الكافية على مدار اليوم .
  3. تناول جرعات كبيرة من فيتامين ب .
  • بول أصفر به رغوة

  1. وجود البروتين في الجسم بكمية كبيرة .
  2. وجود اضطرابات في الكلى .
  3. عدوى مجرى البول وحصوات الكلى .
  4. انسداد القناة الصفراوية أو التهاب الكبد .

أسباب رائحة البول الكريهة

  • الجفاف

يحدث الجفاف بسبب قلة البول والذي يكون سببه عدم وجود المياه والسوائل اللازمة في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة المواد الصلبة في البول لذلك يخرج البول برائحة قوية وهي رائحة الأمونيا والتي تسبب رائحة كريهة أثناء التبول، وقد يكون الجفاف بسبب ما يلي :

  1. التقيؤ .
  2. الإسهال .
  3. ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  4. الإصابة بالحروق .
  5. عدم الاعتناء بالبشرة والجسم وحمايتهم من الجفاف .
  6. عدم شرب كمية سوائل كافية في اليوم .
  • التهاب المسالك البولية

إن الجهاز البولي يتكون من الحالبين والكليتين والمثانة والإحليل، وإذا حدث التهاب فإن الأعراض التي تظهر هي :

  1. حدوث حرقة أثناء التبول .
  2. الذهاب إلى الحمام مرات كثيرة .
  3. مصاحبة الدم للبول أثناء عملية التبول .
  4. الشعور بالآلم أسفل البطن .
  5. رائحة البول الكريهة .
  6. ارتفاع درجة الحرارة .
  7. الشعور بالغثيان والتقيؤ .

زر الذهاب إلى الأعلى