علاج التهاب الحلق بالأعشاب

علاج التهاب الحلق بالأعشاب; يعد التهاب الحلق من المشكلات الصحية الشائعة التي يصاب بها الناس وخاصة في فصل الشتاء نتيجة انخفاض درجة الحرارة،  فتزداد فرص الإصابة بالبرد والإنفلونزا، لذلك فقد يبحث الكثير عن طرق لعلاج التهاب الحلق، ومن بينها نجد طرق علاج الحلق بالأعشاب.

التهاب الحلق

  • يعرف التهاب الحلق بأنه حدوث تهيج أو خشونة أو الشعور بألم في الحلق، ويحدث في معظم الحالات نتيجة إصابة الحلق بعدوى فيروسية.
  • تحدث الإصابة بالعدوى الفيروسية على سبيل المثال عند الإصابة بالإنفلونزا أو البرد، ويشفى المريض المصاب من التهاب الحلق بالتزامن مع الشفاء من الفيروس المسبب.
  • قد يصاب الأشخاص أيضًا بالتهاب الحلق نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريا عقدية، ولكن ذلك النوع من الإصابة لا يعد شائعًا مقارنةً بالنوع الأول.
  • يتم علاج النوع الثاني من التهاب الحلق عن طريق تناول المضادات الحيوية، وللتخلص من التهاب الحلق في الحالتين يلزم معرفة سبب الإصابة.

أسباب الإصابة بالتهاب الحَلق

أسباب التهاب الحلق مختلفة ومتنوعة، وفيما يلي نذكر الأسباب التي تكمن وراء الإصابة بالتهاب الحلق:

  • تتسبب العدوى الفيروسية بإصابة الحلق بالتهاب، وتحدث نتيجة الإصابة بالزكام، أو الإنفلونزا، أو الحصبة، أو كثرة الوحيدات، أو جدري الماء.
  • تتسبب العدوى البكتيرية كذلك بإصابة بالتهاب الحلق، حيث تتسبب البكتيريا العقدية في الإصابة بالتهاب الحلق العقدي.
  • الحساسية.
  • الإجهاد العضلي للحلق.
  • التهاب اللوزتين.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • يصاب المرضى بسرطان الحلق أو سرطان الحنجرة أو سرطان اللسان بالتهاب الحلق.
  • قد يكون السبب وراء الإصابة بالتهاب الحلق التدخين، أو بعض أنواع الحساسية، أو التنفس عن طريق الفم، أو استنشاق هواء ملوث.

أعراض التهاب الحَلق

يظهر على الشخص المصاب بالتهاب الحلق عدة أعراض وعلامات تختلف لاختلاف سبب الإصابة:

  • الشعور بألم في الحلق وتزداد حدته أثناء التحدث أو البلع.
  • صعوبة في البلع.
  • احمرار اللوزتين وإصابتهم بتورم.
  • إصابة الغدد بالتهاب، ويظهر تورمها في منطقة الفك أو الرقبة.
  • قد ينتج عن التهاب الحلق ظهور أعراض أخرى مثل: الحمى، أو العطاس، أو الصداع، أو الغثيان او القيء، أو السعال، أو سيلان الأنف.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

يمكن علاج التهاب الحلق بالأعشاب كما يأتي للتخفيف من حدة الأعراض المصاحبة[1]:

خل التفاح

  • يمكن استخدام خل التفاح للتخفيف من ألم التهاب الحلق، لأن خل التفاح يحتوي على حمض الخليك الذي يساهم في القضاء على البكتيريا.
  • يتم خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح مع كوب واحد من الماء الدافئ، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من العسل.

زيت النعناع العطري

  • يساعد المنثول الموجود في النعناع على تخفيف أعراض التهاب الحلق، لأن المنثول يعد مضادًا للاحتقان، بالإضافة إلى المساعدة في ذوبان البلغم في الحلق.

شاي البابونج

  • يمتلك شاي البابونج خصائص مضادة للالتهابات، لذلك يتم استخدامه كعلاج لاتهاب الحلق، نتيجة أنه يعمل على تخفيف أعراض الالتهاب والزكام.
  • يعمل شاي البابونج أيضًا على تعزيز صحة الجهاز المناعي، لأن الجسم يحتاج في وقت الإصابة إلى مضادات الأكسدة الموجودة في شاي البابونج.

شاي الزنجبيل

  • يساعد شاي الزنجبيل في علاج التهاب الحَلق، لأن الزنجبيل له تأثير مضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا.

الليمون

  • يستخدم الليمون في علاج التهاب الحلق، لأن فيتامين C الموجود في الليمون يقوم بالمساهمة في تحفيز مقاومة الجهاز المناعي للعدوى التي تسببت في التهاب الحلق.
  • يعمل  الليمون بالإضافة إلى ذلك على تسكين الألم الناتج عن التهاب الحلق، كما أنه يقلل من كمية المخاط المحيطة به.

الماء الدافئ والملح

  • يستخدم محلول الماء الدافئ والملح في الغرغرة لمحاربة البكتيريا، وللتخفيف من أعراض التهاب الحلق، مثل التهيج.

العسل

  • يتم إضافة العسل إلى بعض الأعشاب لكي يزداد تأثيره وفعاليته في محاربة البكتيريا.
  • يضاف العسل إلى الماء الدافئ أو الشاي، أو يتم مزجه مع الماء الدافئ وزيت الليمون لنتائج أفضل.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الحلق

لتجنب الإصابة ببكتريا أو فيروسات تتسبب في التهاب الحلق يتم إتباع الطرق الآتية لتجنبها:

  • الاهتمام بغسل اليدين جيدًا وبشكل مستمر.
  • استخدام المناديل الورقية عند العطس أو السعال.
  • يتم استخدام معقم اليدين في حالة عدم وجود مياه وصابون لغسلهما.
  • الابتعاد عن التلامس مع الأشخاص المصابين.

وإلى هنا نصل إلى ختام موضوعنا عن علاج التهاب الحلق بالأعشاب، بالإضافة إلى التعرف على أسباب وأعراض الإصابة بالتهاب الحلق.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى