أدوية وعلاجاتفوائد الزيوت

علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

التهاب الأذن الوسطى من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً بين الأشخاص وبالتحديد بين فئة الأطفال، فهو عبارة عن التهاب يصيب الغشاء المخاطي الداخلي المغلف للأذن، وقد يكون هذا الالتهاب حاد او بسيط حسب السبب المؤدي له، فقد يكون السبب هو تراكم الشمع داخل الأذن، أو التهاب المجاري التنفسية العليا، ويمكن علاج التهاب الأذن الوسطى بالأدوية والعلاجات الطبية، كما من الممكن ان يعالج أيضاً من خلال الطرق الطبيعية، تابعونا وتعرفوا على علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون وطرق استخدامه.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

يوجد مجموعة من الأعراض والعلامات المصاحبة لالتهاب الأذن الوسطى، ويمكن للأم ملاحظتها على طفلها إذا كان مصاباً بها، ومن أهم هذه الأعراض هي؛

  • خروج إفرازات شمعية سميكة لونها أصفر من داخل الأذن.
  • خروج صديد دموي مع إفرازات الشمع من الأذن.
  • فقدان الشهية وضعف الرغبة بتناول الطعام.
  • المعاناة من الغثيان بشكل متكرر.
  • الشعور بالأرق الدائم وضعف القدرة على النوم.
  • في حين أن هناك بعض الحالات التي تعاني من التهابات في الأذن الوسطى من النعاس والنوم المتكرر.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • اضطرابات في توازن الجسم.
  • احتقان متكرر في البلعوم والأنف.
  • ضعف القدرة على السمع بسبب احتباس السوائل والشمع في الأذن.
  • الشعور بالتوتر والانفعال والعصبية الشديدة.
  • الإحساس بوجود ضغط كبير داخل الأذن.
  • الشعور بالألم في الأذن.
  • تورم واحمرار الأذن.
  • ضعف الطاقة والشعور بالكسل والخمول.
  • الإصابة بالحكة والتهيج في منطقة الاذن وحولها.
  • تقشير الجلد الخاص بالأذن وحولها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • الشعور بالصداع الحاد.

علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون في علاج التهابات الأذن الوسطى

يساهم زيت الزيتون كثيرا في علاج التهابات الأذن الوسطى، بل يعد أنه من أفضل وأشهر العلاجات الطبيعية لهذه الحالة، ويحرص عدد كبير من المصابين على استخدامه للتخفيف من حدة التهاب الأذن والقضاء على أعراضه المزعجة، كما أنه آمن للغاية على الأطفال عند استخدامه، ومن أهم فوائد زيت الزيتون لعلاج التهابات الاذن الوسطى هي:

  • إذابة الشمع المتراكم داخل منطقة الأذن الداخلية.
  • تشحيم غشاء الأذن المطاطي المغلف للأذن من الداخل.
  • حماية غشاء الأذن الداخلي من الجفاف.
  • يعالج الالتهاب الحاد الذي يصيب الأذن الوسطى.
  • يساهم في تحسين السمع بنسبة كبيرة.
  • الحماية من الإصابة بالصم المؤقت.
  • وقاية الجسم من الجذور الحرة التي تقلل من الشفاء.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي في مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة الالتهابات الاذن الوسطى.
  • يحافظ زيت الزيتون على نظافة الأذن وحمايتها من الالتهابات.
  • يعمل على تليين الشمع المسبب الرئيسي لالتهاب الأذن.

خصائص زيت الزيتون لعلاج التهاب الأذن الوسطى

يتميز زيت الزيتون بعدة خصائص طبيعية مماثلة للإيبوبروفين مما تجعله واحد من أقوى العلاجات الطبيعية الالتهابات الأذن الوسطى منها:

  • يعمل كمضاد طبيعي للالتهابات.
  • يعمل كمسكن للألم.
  • خافض للحرارة والضغط.
  • يحتوي على مواد مضادة للتأكسد لكي يمنع الجينات وبعض البروتينات المسببة للالتهاب.
  • يحتوي على حمض الأوليك الذي يعد من أهم الأحماض الدهنية المضادة للالتهاب.
  • يضم عدد كبير من مركبات الفينول التي تسكن الألم وتخفض الحرارة.
  • يعمل كمضاد طبيعي للفيروسات ويمنع من نمو البكتيريا والفطريات.

طرق علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

يمكن استخدام زيت الزيتون بطريقة واحدة فقط لعلاج التهابات الأذن الوسطى، وهي طريقة تقطير الأذن التي تتم من خلال عدة خطوات هي؛

  • يستلقي المصاب على جانبه.
  • تدفئة زيت الزيتون من خلال وضعه في علبة مغلقة ثم وضعها في ماءٍ ساخن لمدة دقائق معدودة.
  • توضع قطرات زيت الزيتون الدافئ في علبة مقطرة.
  • ثم يؤخذ قطرات زيت الزيتون بواسطة القطارة.
  • يتم تقطير الأذن بزيت الزيتون ثلاث مرات يومياً.

فمبجرد أن يلامس زيت الزيتون طبلة الأذن الملتهبة سوف يخفف من آلامها كثيرا ويقضي على الأنسجة المتورمة بشدة نظراً لتأثيره المهدئ.

زر الذهاب إلى الأعلى