اسلاميات

فضل سورة البقرة وبركة تلاوتها

فضل سورة البقرة وبركة تلاوتها ، فضل كبير وعظيم، فهي من السور الكريمة في القرآن الكريم والتي جعل الله في تلاوتها تحصيل البركة والرزق، كما أن المداومة على قراءة البقرة في البيت تحصين له ولأهله من السحر والحسد، ووقاية من البلاء ووساوس الشيطان.

سورة البقرة

  • سورة البقرة هي السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف الشريف.
  • تأتي السورة بعد فاتحة الكتاب، وهي تعد أطول سورة في القرآن الكريم.
  • يبلغ عدد آيات سورة البقرة مئتان وستٍ وثمانين آية.
  • تضم السورة آية الكرسي ، وهي أعظم آية في القرآن الكريم.
  • كما تضم آية الدين، والتي تعد أطول آية في القرآن.

فضل سورة البقرة

سورة البقرة لها الكثير من الفضائل والفوائد للقارئ أو المستمع لها.

يمكن التعرف على بعض من فضل سورة البقرة فيما يلي:

طرد الشيطان

  • قراءة سورة البقرة في البيت المسلم سبب لطرد الشيطان من هذا البيت.
  • قراءة البقرة تدفع عن النفس الوساوس، وتدفع عن القلب الضيق والشك.
  • أمر رسول الله-صلى الله عليه وسلم- بقراءة سورة البقرة في البيت ، فالشيطان ينفر من البيت المقروء فيه هذه السورة الكريمة.[1]

تحصيل البركة

من فضل سورة البقرة وتلاوتها أنها سبب في تحصيل البركة .

المداومة على قراءة السورة تمنع الحسرة، وتدفع العين، وتزيد في الرزق.

الشفاعة يوم القيامة

  • من فضائل السورة العظيمة أن الله يجعلها شافعة لصاحبها يوم القيامة.
  • فكما ورد في الحديث الشريف أن البقرة وآل عمران تأتيان وكأنهما غمامتان  تُظل صاحبهما من الحر في يوم الموقف العظيم.
  • كما انها تشفع لصاحبها الحافظ لها والمداوم على تلاوتها ، تشبع له من دخول النار يوم القيامة.

دفع الحسد والسحر

من فضل سورة البقرة أيضًا أن قراءتها تدفع عن المسلم الأذى والسحر.

البيت الذي تقرأ فيه السورة لا يدخله سحر بإذن الله، ولا يتأثر صاحبها به.

آية الكرسي

  • تضم السورة أعظم أية في القرآن الكريم، ألا وهي آية الكرسي.
  • هي الآية الحافظة من الشيطان، والتي تعد تحصين للمسلم حسن قراءتها في الصباح إلى المساء.
  •  أنها تحفظ المسلم من الشيطان وأذاه حين قراءتها في المساء وحتى الصباح.
  • كما أن من فضائل هذه الآية العظيمة أن قراءتها دبر كل صلاة سبب لدخول الجنة، وذلك كما أخبرنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.

خواتيم سورة البقرة

من فضائل السورة الكريمة أيضًا خواتيم سورة البقرة.

خواتيم السورة هما آخر آيتين منها.

“آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”

ورد في فضلهما الكثير ، فهما نورين عظيمين لم يؤتهما نبي قبل رسولنا عليه الصلاة والسلام.

قراءة خواتيم السورة في ليلة تكفي المسلم ، والكفاية هنا قد تكون كفايته أي حفظه، وقد تكون أنهما تكفيانه عن كثير من الذكر والقيام.

أسماء سورة البقرة

سورة البقرة لها عدة أسماء غير البقرة.

  • فهي تسمى مع سورة آل عمران بالزهراوين.
  • كما تسمى السورة سنام القرآن، والسنام هو أعلى الشيء، لاحتوائها على الأحكام والعقائد، والقصص ، وهي كذلك أطول سورة في المصحف.
  •  كذلك الفسطاط، ولعل ذلك يرجع إلى إحاطتها بأمور الدين، وتعدد الأحكام والأوامر والنواهي فيها.

سبب تسمية سورة البقرة

  • يرجع تسمية السورة بهذا الاسم إلى قصة البقرة التي وردت في هذه السورة العظيمة.
  • حيث قُتل من بني إسرائيل قتيل، ولم يعلم القوم من قاتله.
  • لما ذهب القوم إلى سيدنا موسى عليه السلام لمعرفة القاتل، أمرهم الله بذبح بقرة.
  • بعد نقاش وعناد مع نبي الله موسى-عليه السلام- وتعنت من بني إسرائيل في لون البقرة، وصفتها وما هي ذبحوا البقرة.
  • بعد ذبحها أمرهم الله ان يضربوا الميت ببعضها، فلما فعلوا قام من موته وأخبر عن قاتله ثم مات مرة أخرى.
  • وتعد هذه القصة من معجزات موسى- عليه السلام- لقومه من بني اسرائيل.

فضل سورة البقرة فضل كبير وعظيم، ففيها البركة، والوقاية من الشيطان والسحرة، كما أن في السورة التعرف على الأحكام والأوامر والنواهي ، وتقرير العقيدة والتوحيد بشكل واضح وبين.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى