اسلاميات

فضل الصلاة في الروضة الشريفة..كم تعادل الصلاة في المسجد النبوي

فضل الصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي على وجه العموم ورد فيه أحاديث نبوية شريفة تبين فضله وأجر الصلاة فيه، فالمسجد النبوي هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بناه بعد هجرته إلى المدينة المنورة واستقراره عليه الصلاة والسلام بها هو وأصحابه، وثواب الصلاة فيه ثواب عظيم ، وأجرها أجر كبير.

الروضة الشريفة

  • ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال “مَا بَيْنَ بَيْتِي وَمِنْبَرِي رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ”.
  • فالروضة الشريفة في المسجد النبوي هي المكان الذي يقع ما بين بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو المدفون فيه الآن، وبين منبره عليه الصلاة والسلام.
  • ورد في بعض طرق الحديث أن النبي قال ما بين قبري ومنبري.
  • لكن أغلب أهل العلم بالحديث ضعفوا هذه الرواية، والأصح المعتمد كما ورد في البخاري هو ما بين بيتي ومنبري.
  • الرسول – صلى الله عليه وسلم – حين ذكر هذا الحديث لم يكن قد قُبر بعد، وبالتالي فالأصح هو قوله بيتي وليس قبري.[1]

معنى روضة من رياض الجنة

  • المعني المقصود في الحديث أن هذا المكان وهو الروضة الشريفة يشبه رياض الجنة من حيث الشعور بالسعادة والطمأنينة لمن يمكث أو يصلي فيه.
  • كما أن هناك وجه آخر لمعنى الحديث، ألا وهو أن الصلاة في الروضة سبب لدخول الجنة، والدعاء والعبادة فيه تُدخل صاحبها الجنة.
  • كما أن هناك وجه آخر للحديث وهو أن المكان الذي يقع ما بين منبر النبي وبيته سيكون بذاته قطعة من الجنة في الآخرة.

فضل الصلاة في الروضة الشريفة

  • الصلاة في الروضة الشريفة عبادة من أفضل العبادات .
  • يتسابق المسلمون الزائرون لمسجد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – للصلاة في الروضة الشريفة، والمكث الطويل بها.
  • والروضة جزء من المسجد النبوي الشريف.
  • وبالتالي يسري عليها ثواب وفضل الصلاة في المسجد النبوي.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “صلاةٌ في مَسْجِدِي أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فِيما سِواهُ إلا المسجِدَ الحرامَ”.
  • فالصلاة في المسجد النبوي والروضة الشريفة تعدل ألف صلاة في غيره من المساجد. الركعة الواحدة تعدل ألف ركعة فيما سواه.
  • ثواب عظيم وأجر وافر للصلاة في المسجد النبوي والروضة الشريفة.
  • كما أن أهل العلم اجتمعوا على أن الصلاة في الروضة النبوية مستحبة.
  • هذا الاستحباب يشمل صلاة الفرض أو صلاة النافلة، وذلك لورود فضل الصلاة فيها، وفضل التعبد في المكان الشريف.
  • كما يستحب للمسلم المكث في الروضة، وأن ينوي الاعتكاف فيها، والإكثار من الدعاء والذكر.
  • ومن المهم أن يتجنب المسلم التزاحم ، وإيذاء غيره من المسلمين في هذا المكان الشريف.
  • كما عليه أن يترك مكان لأخيه المسلم ليستطيع التعبد في المكان الشريف، فلا يطيل البقاء فيه لغير حاجة ، ويترك فرصة لغيره للصلاة والتعبد.

المسجد النبوي الشريف

  • المسجد النبوي الشريف هو المسجد الذي بناه رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه بعد هجرتهم من مكة إلى المدينة المنورة.
  • تم بناء المسجد بالطوب اللبن، وكانت سواري المسجد وهي الأعمدة التي يوضع عليه السقف من جذوع النخل.
  • وتم تسقيف المسجد بالجريد .
  • وكانت مساحة كبيرة من المسجد في منتصفه بلا سقف، وكان السقف في الجزء الأمامي عند القبلة. الموجود فيه الروضة، وفي الجزء الخلفي المسمى بالصفة.
  • شارك النبي – صلى الله عليه وسلم – أصحابه في بناء المسجد وفي حمل الطوب.
  • وقد كان موضع المسجد قبل البناء مكان لتجفيف التمر، وكان فيه بقايا قبور قديمة للمشركين.
  • اشترى النبي مكان المسجد من مالكيه وكانوا من الأنصار، وأبى عليه الصلاة والسلام أن يقبله بلا ثمن.
  • وقد أمر عليه الصلاة والسلام بتسوية الأرض، ونبش قبور المشركين الموجودة في المكان.
  • كما أمر عليه الصلاة والسلام باقتلاع جذوع النخل القديمة، وتمهيد الأرض لبناء المسجد.
  • كان المسجد النبوي في حياته عليه الصلاة والسلام مكان لاجتماع المسلمين.
  • كما كان مكان لعقد الألوية، وإخراج الجيوش للجهاد في سبيل الله.
  • وكثيرًا ما كان ينادى في الناس (الصلاة جامعة) عند وقوع أمر . أو إذا أراد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن يبلغ المسلمين بأمر أو وحي.

كم تعادل الصلاة في المسجد النبوي

  • كما ورد في الحديث الذي ذكرناه آنفًا ، فإن الصلاة في المسجد النبوي تعادل ألف صلاة فيما غيره من المساجد سوى المسجد الحرام.
  • الصلاة في المسج الحرام تعادل مئة ألف صلاة فيما سواه.
  • كما أن الصلاة في المسجد الأقصى تعادل خمسمائة صلاة فيما سواه، وذلك كما ورد في الأحاديث الشريفة

فضل الصلاة في الروضة الشريفة ، فضل كبير، وثواب عظيم، وقد تعرفنا على هذا لثواب وفضل الصلاة في المسجد النبوي، كما تعرفنا على بداية بناء المسجد النبوي، واشتراك النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في بنائه.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى