اسلاميات

عدد ركعات صلاة الوتر..طريقة صلاة الوتر الصحيحة وفضلها

يهتم الكثير من المسلمين بمعرفة عدد ركعات صلاة الوتر ، والطريقة الصحيحة لها ؛ حيث يعد الوتر من آكد السنن التي كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم – يواظب عليها ولا يدعها، وهي صلاة يحبها الله سبحانه وتعالى، فالله وتر يحب الوتر.

صلاة الوتر

  • صلاة الوتر هي صلاة التي يمتد وقتها من بعد صلاة العشاء وحتى قبل طلوع الفجر.
  • وهي سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • بل قال بعض الأحناف إنها واجب، لن الأظهر أنها سنة مؤكدة.
  • كما قال فيها بعض السلف إن تارك الوتر لا تقبل شهادته ، وأنه رجل سوء.
  • الأفضل في صلاة الوتر أن يتم صلاتها في آخر الليل ؛ حيث الثلث الأخير منه.
  • من خشي ألا يستيقظ من الليل، وتفوته هذه الصلاة الفاضلة، له أن يؤديها بعد صلاة العشاء مباشرة وقبل نومه.

عدد ركعات صلاة الوتر

  • أقل عدد لصلاة الوتر هو ركعة واحدة.
  • كما يجوز للمسلم أن يصليها ثلاث ركعات، أو خمسة ، أو سبعة.
  • كما يجوز للمسلم أن يصليها تسع ركعات.
  • وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يصليها أحيانًا إحدى عشرة ركعة، وأحيانًا ثلاث عشر ركعة.
  • والصورة السابقة تعد أكمل الصورة في صلاة الوتر.[1]

طريقة صلاة الوتر الصحيحة

  • تختلف طريقة صلاة الوتر الصحيحة حسب عدد الركعات التي يصليها الإنسان.
  • إذا كانت الصلاة بثلاث ركعات، فله أن يصليها جميعًا متصلة وبتشهد واحد في آخر الصلاة.
  • أو أن يقوم بصلاة ركعتين ويسلم ، ومن ثم يقوم بأداء ركعة واحدة.
  • إذا صلى المسلم الوتر خمس ركعات أو سبع ركعات ، فإنه يصليها متصلة، ويتشهد فيها بتشهد واحد فقط في آخر الصلاة.
  • وهذه الصفة هي التي كان يصلي بها رسول الله –صلى الله عليه وسلم – الوتر على هذا العدد.
  • أما إذا كان المسلم يصلى الوتر تسع ركعات، فإن السنة أن يصليها متصلة، ولا يجلس للتشهد إلا بعد الركعة الثامنة، ولا يسلم بعدها.
  • ومن ثم يتم صلاة الركعة التاسعة ، ثم يتشهد ويسلم بعد إتمامها.
  • وتلك هي صفة صلاته عليه الصلاة والسلام ، روت عائشة رضي الله عنها كما في مسلم  (أن النبي صلى الله كان َيُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لا يَجْلِسُ فِيهَا إِلا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يَنْهَضُ وَلا يُسَلِّمُ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ).
  • وصلاة الوتر على إحدى عشرة ركعة ، فإنه يصلى ركعتين ركعتين، ويسلم بعد كل منهما، ثم يوتر في آخر الصلاة بركعة واحدة.

ماذا يقرأ في صلاة الوتر

  • صلاة الوتر يمكن تأديتها بركعة واحدة كما بينا آنفًا.
  • لكن أدنى الكمال فيها أن يصلى ثلاث ركعات، يسلم بعد الركعتين، ثم يأتي بالثالثة ويسلم.
  • كما يجوز له أن يصليها ثلاث ركعات متصلة بتشهد واحد في آخرها.
  • أما عن القراءة في صلاة الوتر ، فالسنة قراءة سورة الأعلى في الركعة الأولى.
  • وقراءة سورة الكافرون في الركعة الثالثة.
  • وسورة الإخلاص يتم قراءتها في الركعة الأخيرة.

فضل الوتر

  • صلاة الوتر لها فضل عظيم وأجر كبير.
  • ومن فضل صلاة الوتر الحديث الوارد في كتب السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • عن خارجة بن حذافة رضى الله عنه حيث قالَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الله أمَدَّكُمْ بِصَلاَةٍ هِيَ خَيرٌ لَكُمْ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ، قُلْنَا: وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ الله؟ قالَ: الوِتْرُ مَا بَيْنَ صَلاَةِ العِشَاءِ إِلى طُلُوعِ الفَجْرِ).
  • من الحديث يتبين فضل الوتر الكبير، وأنه خير للمسلم من حمر النعم، وهي الإبل التي كانت تعد عند العرب من انفس الأموال.

قضاء الصلاة

اختلف العلماء في قضاء صلاة الوتر.

  • يرى الحنفية وجوب الوتر ، ولا يرون أنه سنة، ومن ثم فإن قضاء الوتر واجب في حقه، ويأثم تركه.
  • بل ويرى الأحناف أن من صلى الفجر قبل صلاة الوتر فإن صلاته فاسدة لا تصح.
  • أما المالكية فيرون أنه يصلى الوتر في حالة فوته قبل طلوع الشمس، فإذا طلعت الشمس فلا يقضي الصلاة.
  • الشافعية يرون أن قضاء الوتر يكون قبل صلاة الصبح، فإذا صلى الفجر فلا يعيد الصلاة.

تعرفنا على عدد ركعات صلاة الوتر ، كما تعرفنا على الطريقة الصحيحة لصلاتها ، والموافقة لصلاة النبي صلى الله عليه وسلم، كما أوضحنا عدد ركعات الوتر.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى