دعاء

اجمل ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق و كثرة المال

هم الرزق ، و هم الحصول على المال من أكثر ما يشغل الإنسان و فكره قديماً و حديثاً ، فالمسلم يضرب في الأرض ، و يسعى في طلب تحصيل الرزق بكل الوسائل و الطرق المباحة ،و مع ذلك لا ينفك عن وقوعه في الهم و الغم و كثرة الفكر في أمور المعاش ، و طلب الرزق .

و قد ورد في السنة النبوية المطهرة الكثير من الأحاديث النبوية و الأدعية التي علمنا أياها رسول الله صلى الله عليه و سلم للمساعدة في زيادة الرزق ، و قضاء الدين ، و كفاية المسلم عن الخلق و عن الحاجة اليهم .

أدعية من السنة النبوية لجلب الرزق وقضاء الدين

  • عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا أَصَابَ أَحَدًا قَطُّ هَمٌّ وَلا حَزَنٌ فَقَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ ، وَابْنُ عَبْدِكَ ، وَابْنُ أَمَتِكَ ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ ، أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي ، وَنُورَ صَدْرِي ، وَجِلَاءَ حُزْنِي ، وَذَهَابَ هَمِّي ، إِلا أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ ، وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَجًا ، قَالَ فَقِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلا نَتَعَلَّمُهَا ؟ فَقَالَ بَلَى ، يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا )  صححه الألباني .
  • روى مسلم  عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا إِذَا أَخَذْنَا مَضْجَعَنَا أَنْ نَقُولَ : اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَرَبَّ الْأَرْضِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا اللَّهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنْ الْفَقْرِ) .
ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق
ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه : ( ألا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثلُ جبلِ أُحُدٍ دَيناً لأداه الله عنك ؟ قل يا معاذ : اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعز من تشاء ، وتذل من تشاء ، بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير ، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك ). وحسنه الألباني .
  • وعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مُكَاتَبًا جَاءَهُ فَقَالَ : إِنِّي قَدْ عَجَزْتُ عَنْ كِتَابَتِي فَأَعِنِّي ؟! قَالَ : أَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْلُ جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاهُ اللَّهُ عَنْكَ ؟! ، قَالَ : قُلْ : ( اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلَالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ ) رواه الترمذي  ، وحسنه الألباني .

ادعية نبوية لكثرة الرزق و زيادة المال

  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ، والمَأْثَمِ والمَغْرَمِ، ومِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ، وعَذابِ القَبْرِ، ومِنْ فِتْنَةِ النَّارِ وعَذابِ النَّارِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الفَقْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ) .
  • (اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ).
ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق .
ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق .
  • كثرة الاستغفار من أسباب تيسير الرزق ، و كثرة المال ، يقول الله تعالى في سورة نوح (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً ).
  • كثرة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فهي من أسباب زيادة الرزق و قضاء الدين كفاية الهم و الغم ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي ؟ فَقَالَ : مَا شِئْتَ . قَالَ قُلْتُ الرُبُعَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ النِّصْفَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا ؟ قَالَ : إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ .
  • وأفضل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم الصلاة الابراهيمية التي تقال في النصف الأخير من التشهد ( اللهم صلى على محمد و على آل محمد كنا صليت على ابراهيم و على آل ابراهيم انك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على ابراهيم و على آل ابراهيم انك حميد مجيد ).

أوقات الدعاء المستجاب

المسلم يدعو ربه في كل وقت ، فالله سبحانه وتعالى لا تأخذه سنة و لا نوم ، سبحانه يجيب العبد و يسمع دعائه في جوف الليل ووسط النهار .

لكن هناك أوقات بين لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم انها من الأوقات الفاضلة التي يتحرى المسلم الدعاء فيها ، و من هذه الأوقات :

ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق .
الصلاة على النبي
  • الدعاء في جوف الليل ، و ثلث الليل الآخر حيث يتنزل الله جل في علاه تنزلاً يليق بجلاله و كماله الى السماء الدنيا و ينادي هل من سائل فأعطيه ، هل من داع فاستجيب له هل من مستغفر فاغفر له .
  • الدعاء عند سماع النداء للصلاة .
  • الدعاء عند نزول المطر ، و فهو وقت تنزل الرحمات من الله الى عباده .
  • الدعاء بين الأذان و الإقامة .
  • الدعاء وقت المرض .
  • الدعاء في ساعة الجمعة ، و هي الساعة الأخيرة قبل غروب شمس الجمعة على قول أكثر اهل العلم .
  • الدعاء قبل الافطار ، فهو وقت من اوقات الدعاء الفاضلة .
  • الدعاء في ليلة القدر .
  • الدعاء في السجود ، فأقرب ما يكون العبد من ربه و هو ساجد فيكثر المسلم من الدعاء في سجوده .
  • الدعاء في السفر بشرط ان يكون السفر لغرض حلال ، و أن يكون مطعم الانسان و مشربه من حلال .

فعلى المسلم أن يتحرى هذه الأوقات في الدعاء بالرزق و كثرة المال ، و يدعو بقضاء الدين و تيسير الحال .

ادعية من السنة النبوية لجلب الرزق .
الاستغفار

زر الذهاب إلى الأعلى