دعاء

صيغة دعاء سيد الاستغفار

تقدم لكم مجلة رجيم في هذا الموضوع دعاء سيد الاستغفار ، و دعاء سيد الاستغفار للزواج، ودعاء الاستغفار، ودعاء سيد الاستغفار للنساء، وسر سيد الاستغفار، وفضل الدعاء، ويعد الدعاء من أهم الأسباب التي تؤدي الى التخلص من الكبر لأن الإنسان يستمر بالشعور بالعجز والضعف وقلة الحيلة…فتابعوا معنا لتعرفوا أكثر عن دعاء سيد الاستغفار.

صيغة دعاء سيد الاستغفار

«سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي؛ فَاغْفِرْ لِي؛ فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ» وهذه هي صيغة دعاء سيد الاستغفار كما وردت في صحيح البخاري، عن شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

صيغة دعاء سيد الاستغفار
  • دعاء سيد الاستغفار مكتوب مستجاب ، حياة الإنسان مليئة بالذنوب والمعاصى، وتلك هي طبيعة الحياة فلا أحد معصوم من الخطأ، ولكن طلب العبد المغفرة ومحو الذنوب أمر هام للتخفيف من حدة المعاصى والاستغفار هو دعاء خاص يلجأ به العبد الى ربه، من أجل محو الذنوب وطلب الرحمة والمغفرة، حتى يتجاوز المولى عز وجل عن سيئات عبده ويجب أن يُصاحب الاستغفار يقين من الانسان بأنه أخطأ ونية بأن لا يعود من جديد الى هذا الذنب أبدا، وأن يكون خالص النية وصفاء القلب من الداخل.
  • يُستحسن بدء الاستغفار بالثناء على الله -تعالى-، ثمّ الاعتراف بما اقُترف من ذنوبٍ، ثمّ التوجّه إلى الله بالسؤال، وطلب المغفرة، ويُذكر من فضائل الدُّعاء بسيّد الاستغفار: بيان فَضْل سيّد الاستغفار فيما أخرجه الإمام البخاريّ في صحيحه في ، أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ). الإقرار بتوحيد الله، وتسبيحه، والاعتراف بنعمته، والتبرّء من الذّنوب والمعاصي.
  • الإقرار بربوبيّة الله، وعبوديّته -عزّ وجلّ-، والوعد بالتوبة والثبات على طريق الحقّ. تفريج الهموم والغموم، وتيسير الأرزاق، والتوفيق إلى كلّ خيرٍ.

دعاء سيد الاستغفار للزواج

دعاء سيد الاستغفار للزواج، من المستحب الاكثار من الدعاء بسيد الاستغار للتعجيل بالزواج للأسباب الآتية:

  • لأن الله يجازي العبد الذي يدعوا به بثواب عظيم.
  • يشتمل الدعاء على العديد من المعاني العظيمة.
  • كما أنه من الأدعية التي أشار إليها أهل العلم أنها تعجل بالإجابة.
  • وفي ترديده اتباعًا واحياءً لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يعترف فيه العبد بربوبية الله وحده لا شريك له، عند قوله “اللهم أنت ربي”.
  • كما يشتمل الدعاء على جزء من دعاء سيدنا يونس عليه السلام، عند قوله “لا إله إلا أنت”، ولهذه الكلمة المباركة أثر كبير في مغفرة الذنوب.. ولهذا توسَّل بها يونس عليه السلام في بطن الحوت، قال تعالى: {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ
  • أَنْ لا إِلَهَ إلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنبياء: 87].
  • وفي قوله “خلقتني وأنا عبدك” اعتراف وتسليم بكل أقدار الله عز وجل وعظمة قدرته في الخلق.
  • وقوله “وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت” دليل على الالتزام والامتثال لآوامر الله واجتناب نواهيه.
  • “أعوذ بك من شر ما صنعت” وفيها لجوء واستغاثة بالله، حيث يستعيذ المسلمُ بالله
  • من شرِّ ما يصنع لأنه لا عاصم مما يسخط الله من الشر والفساد إلا الله.
  • ومن فضل قوله “أبوء لك بنعمتك عليَّ” أن فيه اعتراف بالنعمة عن طريق شكر الله،
  • فالشكر يكون بثلاثةٍ: بالاعتراف بها باطناً، والتحدُّث بها ظاهراً، وتسخيرها في مرضاة مسديها.
  • كما أن في قوله “وأبوء لك بذنبي” اعتراف بالذنب وهو أحد أسباب تكفيره.
  • وتشتمل جملة “فاغفر لي؛ فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت” على سببين من أسباب المغفرة،
  • الأول: الدعاء بالمغفرة.
  • قال تعالى: {وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ الله يَجِدِ الله غَفُورًا رَحِيمًا} [النساء: 110]
  • والثاني: الاعتراف بأنه لا يغفر الذنب أحد سوى الله.
  • فليس سوى الله من يمنح صكوك الغفران!
  • قال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا الله فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
  • وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا الله وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135].

دعاء الاستغفار

وردت الكثير من الأدعية في السنة النبوية عن الاستغفار، إلا أن ذلك لا يمنع من أن بعض الصيغ غير واردة في السنة ولكن يجوز الدعاء فيها، ومن الأدعية: (اللَّهمَّ أنتَ ربِّي ، لا إلَهَ إلَّا أنتَ ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ ، وأعترفُ بِذنوبي ، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ).

دعاء الاستغفار
  • (اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من العجزِ والكسلِ ، والجبنِ والبخلِ ، والهرمِ ، وعذابِ القبرِ ، وفتنةِ الدجَّالِ ، اللهم آتِ نفسي تقواها ، وزكِّها أنت خيرُ من زكَّاها ، أنت وليُّها ومولاها ، اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من علْمٍ لا ينفعُ ، ومن قلْبٍ لا يخشعُ ، ومن نفسٍ لا تشبعُ ، ومن دعوةٍ لا يُستجابُ لها).
  • (رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ).
  • (أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه)، من قاله غفر له وإن كان فرّ من الزحف.
  • (اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ).(اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني وارزُقني وعافِني).
  • (اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ لي غَيْرُكَ).

دعاء سيد الاستغفار للنساء

دعاء الاستغفار من أعظم الأدعية التي يمكن من خلالها اللجوء إلى الله عز وجل، كما أن أهمية دعاء التوبة والاستغفار من الذنوب والمعاصي تتمثل في السكينة التي يتركها هذا الدعاء في قلب الإنسان الذي يعترف بخطأ في حق الله عز وجل، بالإضافة إلى أن هذا الدعاء يورث الخوف من الله والثقة فيه.

دعاء سيد الاستغفار للنساء
  • وقد سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن امرأة سمعت في الحديث: “اللهم إني عبدك وابن عبدك ناصيتي بيدك” إلى آخره، فداومت على هذا اللفظ، فقيل لها: قولي: “اللهم إني أمتك بنت أمتك” إلى آخره، فأبت إلا المداومة على اللفظ فهل هي مصيبة أم لا؟ فأجاب: “ينبغي لها أن تقول: اللهم إني أمتك بنت عبدك ابن أمتك، فهو أولى وأحسن، وإن كان قولها: عبدك ابن عبدك، له مخرج في العربية كلفظ الزوج”.
  • اهـ. من “مجموع الفتاوى”. وقال ابن حجر الهيثمي رحمه الله في “الفتاوى الكبرى” (5/342) : “وتقول المرأة في سيد الاستغفار وما في معناه: وأنا أمتك بنت أمتك، أو بنت عبدك، ولو قالت: وأنا عبدك، فله مخرج في العربية، بتأويل شخص”. وقال الشيخ العثيمين في “لقاءات الباب المفتوح”: “المرأة لا تقول: عبدك، تقول: اللهم إني أمتك بنت عبدك؛ لأنها امرأة، فتقول: اللهم إني أمتك؛ هذا ما قاله شيخ الإسلام – رحمه الله – وقال غيره: تقول المرأة: اللهم إني عبدك؛ لأنها شخص، فتصف نفسها أنها عبد باعتبار أنها شخص”. وعليه، فالأكمل والأحسن للمرأة إذا دعت بالأدعية المذكورة أو ما شابه فتستخدم ضمائر التأنيث المناسبة لها فتقول في سيد الاستغفار: “اللهم أنت ربى، لا إله إلا أنت، خلقتنى وأنا أمتك وبنت عبدك “،،

سر سيد الاستغفار

ورد ذلك الدعاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من صحاح الحديث: (اللهم انت ربي، لا اله الا انت، خلقتني وانا عبدك، وانا على عهدك ووعدك ما استطعت، اعوذ بك من شر ما صنعت، ابوء لك بنعمتك علي، وابوء لك بذنبي، فاغفر لي، فانه لا يغفر الذنوب الا انت) [صحيح البخاري].

سر سيد الاستغفار
  • أكد الرسول صلى الله عليه و سلم عن فضائل سيد الاستغفار حين ختم حديثه قائلاً: (و مَن قالَها منَ النَّهارِ موقناً بِها، فماتَ من يومِهِ قبلَ أن يُمْسيَ، فَهوَ من أَهْلِ الجنَّةِ، ومن قالَها منَ اللَّيلِ وَهوَ موقنٌ بِها، فماتَ قبلَ أن يُصْبِحَ، فَهوَ من أَهْلِ الجنَّةِ).
  • و ما ندركه من الحديث الشريف أن ترديد العبد لذلك الدعاء متيقناً بكل كلمة به من فضل الله تعالى عليه و اعترافه بذنبه و خطأه، و أن الله عز وجل وحده القادر على قبول التوبة من عباده فلا يفصله عن الجنة سوى الموت.

فضل الدعاء

فضل الدعاء
  • الدعاء أكرم شيء على الله تعالى: قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “لَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ تَعَالَى مِنْ الدُّعَاءِ”. [رواه أحمد والبخاري، وابن ماجة، والترمذي والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي].
  • الدعاء سبب لدفع غضب الله: قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ لَمْ يَسْأَلْ اللَّهَ يَغْضَبْ عَلَيْهِ”. [رواه الترمذيُّ، وابن ماجةَ، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي، وحسنه الألباني].
  • الدعاء سلامة من العجز: قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنْ الدُّعَاءِ وَأَبْخَلُ النَّاسِ مَنْ بَخِلَ بِالسَّلَامِ”. [رواه ابن حبان وصححه الألباني].
  • الدعاء سبب لرفع البلاء: قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ فُتِحَ لَهُ مِنْكُمْ بَابُ الدُّعَاءِ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ وَمَا سُئِلَ اللَّهُ شَيْئًا يَعْنِي أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَنْ يُسْأَلَ الْعَافِيَةَ وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ الدُّعَاءَ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ فَعَلَيْكُمْ عِبَادَ اللَّهِ بِالدُّعَاءِ”. [رواه الترمذي وحسنه الألباني ].
  • الداعي في معية الله: قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “يقول الله عز وجل: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا دَعَانِي”. [رواه مسلم].
زر الذهاب إلى الأعلى