العناية بالشعر

افضل علاج لتساقط الشعر

تساقط الشعر Hair Loss لا يحدث بين يوم وليلة، بل هو يكون نتيجة تراكمات تحدث بسبب الحالة النفسية، أو الصحية، أو بسبب بعض العلاجات التي ينتج عنها تساقط الشعر، ولعل أكثر أسباب تساقط الشعر إنتشاراً تلك التي تتعلق بالتغذية، ولهذا يكمن افضل علاج لتساقط الشعر في تعويض ما ينقص بصيلاته من تغذية بكل الطرق الممكنة.

افضل علاج لتساقط الشعر

علاج تساقط الشعر
علاج تساقط الشعر
  • الإتجاه إلى العلاج من خلال المثيونين، والسستين، وما يشبههما من أحماض أمينية كبريتية، حيث أن تلك العناصر تعمل على تشكيل عنصر الكيراتين الذي يقوم ببناء الشعرة بداخل البصيلة.
  • كما يمكن علاج تساقط الشعر عن طريق تناول عقاقير تشتمل على الريجين أو كربونات الكالسيوم.
  • إستخدام العلاجات التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية بالجسم وبصيلات الشعر، وأيضاً التي تقوم بتقليل إفراز هرمون التستيرون، ومثال على ذلك العقارين المينوكسيدل والفيناسترايد.
  • العلاج بإستخدام الفيتامينات والمعادن الموجودة بالعقاقير والمصادر الخارجية، وخاصةً فيتامين B5 وعنصر الزنك.
  • وأيضاً يمكن تعويض النقص من خلال عنصر البيوتين والخلاصات المشيمية.
  • أيضاً يمكن العلاج بإستخدام منتجات العناية بالشعر الطبية التي تشتمل على المعادن والفيتامينات الخاصة بغذاء الشعر.
  • وفي حالة ما إذا كان سقوط الشعر بسبب سوء التغذية يتم العلاج من خلال تناول المكملات الغذائية.
  • بجانب تلك العلاجات يفضل تدليك فروة الرأس بإستمرار بالزيوت الطبيعية، حيث يساعد هذا على تنشيط الدورة الدموية لبصيلات الشعر، ولعله من أفضل الزيوت لهذا الغرض هو زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت اللوز.
  • كما يساعد تدليك الرأس بجل الألوفيرا على تغذية الشعر وتقوية بصيلاته، وهذا يساهم بشكل كبير في منع تساقط الشعر.
  • لكن يجب أن لا يتم إستخدام تلك العلاجات أو غيرها ممما يتعلق بالعقاقير بدون إستشارة الطبيب، وهذا لمعرفة الجرعة اللازمة وللتحري إذا ما كانت تلك العلاجات مناسبة للمريض أم ستسبب له الضرر.
  • كما يجب عدم الإستعجال على إظهار النتائج والتوقف عن العلاج سريعاً لفقدان الأمل، فبعض تلك العلاجات تحتاج مدة طويلة جتى يبدأ مفعولها بالظهور، فمنها ما يحتاج إلى شهر أو شهرين، ومنها ما يحتاج إلى 6 أشهر.

افضل علاج حديث لتساقط الشعر

علاج تساقط الشعر الحديث
علاج تساقط الشعر الحديث

إذا كنت ترغب في علاج أكثر فاعلية يكون حينها الطرق الحديثة هي افضل علاج لتساقط الشعر، لكن يجب أن تنفذ هذه الطرق بواسطة الطبيب المختص، حيث يقوم بإختيار الطريقة المثالية للمريض، والتي تتمثل في حقن البلازما، أو الكولاجين، أو البوتكس، أو زراعة الشعر، أو علاج التساقط بالليزر، وفي التالي تجدون تفاصيل كل طريقة منهم:

حقن البلازما

  • يتم الحصول على البلازما بما تحتويه من بروتينات وفيتامينات من دم المريض ذاته، ليتم بعدها حقن بصيلات الشعر بها حتى تقوم بتغذيتها بشكل مباشر.
  • كما تقوم البلازما بتنشيط إنتاج فروة الرأس للفيتامينات وأيضاً الكولاجين والكيراتين، مما يعزز من نمو الشعر.
  • وغالباً ما يحتاج العلاج بحقن البلازما لأكثر من جلسة حتى يتم علاج التساقط بشكل نهائي، ومع ذلك تبدأ نتائج العلاج في الظهور بعد إجراء الجلسة الأولى.

حقن الكولاجين

افضل علاج للتساقط
فضل علاج للتساقط
  • الكولاجين هو أحد البروتينات التي ينتجها الجسم طبيعياً، وهو لا يمكن إستخراجه إلا من المصادر الطبيعية.
  • ويكون الكولاجين مركّز بنسب أكثر في البشرة، والشعر، وما إلى ذلك من مناطق مكشوفه بالجسم.
  • وعملية الحقن به تساعد في تزويد الشعر بالتغذية اللازمة للأنسجة، مما يعمل على تقويتة.
  • أيضاً يقوم الكولاجين بحماية الشعر بعد العلاج ومساعدته على إستكمال دورته على أكمل وجه.

حقن البوتكس

  • البوتكس قد إشتهر مؤخراً بإستخدامه في مجال العناية بالبشرة، لكن ما لا يعرفه البعض أنه يتم إستخدامه في مجال العناية بالشعر أيضاً لمنع تساقطه.
  • حيث يستهدف حقن البوتكس الغدد العرقية فيحد من نسبة العرق التي يتم إفرازها في فروة الرأس، وبالتالي يقلل من ضرر الأملاح الناتجة من التعرق على الشعر.
  • ويتميز البوتكس عن البلازما والكولاجين بكونه يمكن إستخدامه بشكل موضعي ومباشر على فروة الرأس دون الحاجة للحقن.

العلاج بالليزر

  • ما يعرفه الجميع أن الليزر يتم إستخدامه لإزالة شعر الجسم وإتلاف بصيلاته، لكنه يستخدم حالياً في تقوية بصيلات شعر الرأس.
  • فيتم إستخدام كمية ضئيلة من أشعة الليزر الضعيفة التي لا تسبب الضرر للشعر لكنها تعمل على تحفيز البصيلات لإنتاج كمية أكبر من الكولاجين.
  • كما ينشط الليزر من البصيلة فيزيد من إنتاج الزيوت الطبيعية المفيدة للشعر مع زيادة إنتاج البروتينات، فبالتالي يزداد الشعر قوة.
  • ومن فوائد إستخدام الليزر أنه يقوم بتنشيط الدورة الدموية ليزداد تدفق الدم لبصيلات الرأس.

زراعة الشعر

  • يعد زراعة الشعر من الحلول التي يلجأ إليها المريض كحل مضمون للقضاء على تساقط الشعر في الحالات المتدهورة.
  • كما أنه يتم إستخدامه في حالات الإصابة بالصلع ، فهو يحقق نتائج مذهلة في علاج الصلع بكل أنواعه.
  • فزراعة الشعر تساعد في إعادة إنبات الشعرة مرةً أخرى في البصيلات التالفة والميتة التي أصبح لا يمكن علاجها.
  • فتحدث زراعة الشعر عن طريق إستخراج بعض البصيلات الحية المنتجة للشعر، ثم يتم زرعها بطريقة معينة بمعرفة المختص في أماكن البصيلات الميتة.
  • بعدها تقوم البصيلات بإعادة إنتاج الشعر مرةً أخرى بطريقة طبيعية، ثم يأخذ دورته في النمو إلى أن يظهر ويزداد طوله.

أسباب تساقط الشعر

اسباب تساقط الشعر
اسباب تساقط الشعر

يرتبط سقوط الشعر بحالة الجسم وما يتعرض له من أمراض أو عوامل خارجية، والتي تتمثل في التالي:

  • حدوث بعض الإضطرابات التي تتعلق بإفراز الهرمونات، والذي يحدث عادةً بعد وصول المرأة لسن اليأس، أو بسبب تقدمها في السن، أو بعد الولادة، أو بسبب إستخدامها لعقاقير ووسائل منع الحمل.
  • وليس إضطرابات الهرمونات النسائية فقط هي ما تؤثر على صحة الشعر، بل أيضاً إضطرابات الفدة الدرقية وتأثُّر نسب ما تفرزه من هرمونات.
  • إصابة الجسم بمرض “الأنيميا” أو “فقر الدم” يُعد من أكثر الأمراض التي تسبب إضعاف الشعر وسقوطة، حيث يحدث نقص في بعضٍ من العناصر الأساسية من معادن، وبروتينات، وفيتامينات، مما يؤثر على تغذية بصيلات الشعر.
  • أيضاً سوء التغذية يؤثر على الشعر مثل تأثير الأنيميا، فالتغذية السليمة هي أساس كل ما يتعلق بالشعر، والبشرة، والجسد بشكل عام.
  • إصابة فروة الرأس ببعض الأمراض الجلدية.
  • كما أن زيادة نسبة إفرازات الغدد الدهنية بفروة الرأس يسبب أيضاً إضعاف البصيلات.
  • إصابة فروة الرأس يالحساسية هو الآخر يزيد من نسبة تساقط الشعر.
  • زيادة عدد مرات ربط الشعر بقوة في إتجاه الخلف يُعد من العادات الخاطئة في تسريح الشعر، حيث يزيد من سقوط الشعر في منطقة المقدمة وظهور الفراغات بها.
  • كما أن التعامل بعنف مع الشعر سواء أثناء تسريحة أو تجفيفه يُضعف البصيلة بشدة ويسبب تقصف الشعر.
  • وهناك أيضاً بعض الأدوية والعلاجات ينتج عنها زيادة ملحوظة في معدل تساقط الشعر.
  • العلاج بالكيماوي لمرضى السرطان يسبب سقوط الشعر بشكل كامل أو شبه كامل، لكن سرعان ما يعود الشعر في النمو بشكل طبيعي مرةً أخرى بعد إنتهاء جلسات العلاج.
  • أيضاً التوتر والقلق اللذان يكونان نتيجة بعض الضغوط النفسية يؤثران على معدلات نمو الشعر وتساقطه.
  • إستعمال منتجات الشعر السيئة والغير مناسبة لننوعية الشعر تساهم لحد كبير في عملية سقوطه.

إقرأ أيضاً

وصفة لتكثيف الشعر الخفيف

وصفات الليمون لنمو الشعر

ما هي أفضل الوصفات لتطويل الشعر بسرعة ؟

تطويل الشعر بسرعة بالوصفات الطبيعية

ما هي أفضل الزيوت لتطويل الشعر بسرعة

زر الذهاب إلى الأعلى