فوائد الكركم الرائعة

مجلة رجيم تقدم لكم مقالة تجدون فيها اهم فوائد الكركم كمنجم للصحة و الجمال و غير ذلك فللكركم استعمالات و وصفات كثيره و كلها مجربة و نتائجها مذهلة و الاكيد انك ستستفيد معنا من خلال المقالة التي تشمل كل فوائد الكركم الرائعة .

فوائد الكركم الرائعة

إن فوائد الكركم المذهلة وطعمه اللذيذ جميعها من العوامل التي جعلته أساسيًا في كل منزل ومطبخ، وفيما مايلي من مقالنا هذا نعرض عليكم أهم فوائده كالتالي:ثبت أن من الفوائد الصحية للكركم أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات، بالإضافة لاحتوائه على المواد المضادة للالتهابات.

  • دلت العديد من الدراسات الحديثة بأن الكركم يحتوي على الكركمين (Curcumin) وهو العنصر النشط في الكركم، والذي يمكن أن يحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية.
  • وأكدت الأبحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلًا في الوقاية من العديد من السرطانات، وتدمير الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادات الأكسدة (Antioxidant) القوية.
    يعمل الكبد على إزالة سموم الدم من خلال إنتاج الإنزيمات، ويساعد الكركم على زيادة إنتاج هذه الإنزيمات الحيوية مما يؤدي إلى تقليل السموم بفعالية في الجسم.
  • ولقد أثبتت الأبحاث دور كبير للكركم في منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة الترسبات (plaques) الناتجة عن تراكم بروتين البيتا أميلويد بين خلايا الدماغ التي تسبب الزهايمر.
  • ولطالما تم ربط مرض الزهايمر أيضًا بإصابة الدماغ بالالتهاب، ومن المعروف أن الكركم له الخصائص المضادة للالتهابات والنشاط المضاد للأكسدة، لذلك فإن الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم قد يكون وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة حسب موقع ويب طب.

فوائد الكركم للكلى

  1. يساعد الكركم على تعزيز صحة الكلى، ومنع ظهور أمراض الكلى المزمن، التي تؤدي إلى الفشل الكلوي، حيث يعمل الكركمين المتوفر في الكركم إلى التخلص من الإنزيمات الالتهابية التي ينتج عنها ظهور أمراض الكلى المزمن، ويعمل الكركمين أيضاً على انخفاض ضغط الدم، وعدم ارتفاعه للحد من الإصابة بأمراض الكلى.
  2. ولكن قد لا يكون الكركم آمنًا لمرضى غسيل الكلى عند استخدامه بكميات كبيرة، ففي حالة لامرأة تبلغ من العمر 63 عامًا كانت تجري غسيلًا للكلى حدث معها ورم دموي وعانت من نزيف مؤقت بعد تناولها لمقدار 3 إلى 5 غرامات من الكركم لعدة أيام، حيث لاحظ الباحثون أن الكركم قد يكون له آثار مضادة للتخثر ويزيد من خطر النزيف، وقد يسهم تناول الكركم أيضًا في زيادة الإصابة بالتهاب الكبد الحاد السام acute toxic hepatitis والتهاب الأرتكاريا والتهاب الجلد التحسسي، وقد لا يكون الكركم آمنًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي أو معرضين لخطر حصوات الكلى كما ورد في تحذير مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان Memorial Sloan Kettering Cancer Center.
  3. ويعد ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسي الثاني لأمراض الكلى ، وفقا لجمعية القلب الأمريكية، وتفيد تقارير MedlinePlus أن أخذ الكركم لمدة ثلاثة أشهر قد يساعد في خفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الكلى، بالإضافة إلى ذلك ، وجدت دراسة عام 2011 نشرت في مجلة التغذية والأيض، أن الكركمين ساعد بشكل جزئي على منع زيادة ضغط الدم في الفئران، وفي حين أن هذه المعلومات واعدة لصحة الكركم والكلى ، إلا أن هذه الأدلة أولية وهناك حاجة إلى مزيد من التحقيق .

فوائد الكركم للرجال

من فوائد الكركم للرجل قدرته على زيادة القدرة الجنسية عند الرجال نظرا لاحتوائه على عدد من المكونات الغذائية التي تعمل على تنشيط الجسم وتعطيه الحيوية.

  • عادةً ما يُعاني الرجال من ضعفٍ في حركة الحيوانات المنويّة؛ نتيجةً لزيادة الإجهاد التأكسدي في السائل المنوي الذي يحويه، لذلك تمّ استخدام مادّة الكركمين المُضادّة للأكسدة والالتهابات منذ القِدم في كلٍ من الصين والهند؛ لتحسين نوعيّة الحيوانات المنويّة المُفرزة، وقد قامت بعض الأبحاث بدراسة هذا التأثير من خلال الدراسات المُقامة على بعض المُصابين بانخفاضٍ ملحوظ في حركة الحيوانات المنويّة والذين يُعانون من كثرة النطاف، وفي الآتي أبرز النتائج البحثيّة:
  • “قام الباحثون بجمع 40 عيّنة من السائل المنوي الذين يُعانون من كثرة النطاف، إضافةً إلى 30 حالة من ذوي الخصوبة الطبيعيّة، وبعد القيام بتحليل العيّنات باستخدام الأدوات الطبيّة الحديثة، تمّ الكشف عن تأثير جزيئات مادّة الكركمين على حركة الحيوانات المنويّة، إذ تُشير النتائج إلى قدرة الكركمين على تحسين حركتها بشكلٍ كبير، علاوةً على ذلك، يمتلك الكركم القدرة على زيادة نسب النطاف الأبيض في السائل المنوي؛ ليؤدي ذلك إلى تحسّن قدرة الحيوانات المنويّة على الحركة، إضافةً إلى انخفاض نسبة إصابتها بالضرر الناجم عن الإجهاد التأكسدي

فوائد الكركم للبشرة

الكركم أحد كنوز الطبيعة التي تعشقها البشرة، وذلك لفوائده العديدة والتي لا حصر لها للجلد ومشاكله المختلفة، ومن فوائده للبشرة:

  • يُؤخر علامات الشيخوخة: يحتوي الكركم على أصباغ تُساعد الجسم على تركيب مضادات الأكسدة، المسؤولة عن حماية البشرة من ضرر الجذور الحرّة، والتي قد تُؤخر علامات الشيخوخة المُختلفة، مثل الخطوط الدقيقة، والبقع الداكنة.
  • يُعالج الجروح ويُقلّل آثار الندب: يحتوي الكركم على خصائص مُضادة للالتهابات تُهدّئ الجلد، كما تُعزّز الخصائص المُطهرة التي يحتويها الكركم من عمليّة شفاء الجروح، والنُدب الظاهرة على البشرة، وذلك بخلط رشّة من مسحوق الكُركم، مع ملعقة صغيرة من دقيق الحمّص، للحصول على عجينةٍ مُتماسكة، ثمّ وضع العجينة على المناطق المُصابة من الجلد، وتركها عليها مدّة 25 دقيقة ليتمّ غسلها بالماء الفاتر.
  • يُهدّئ الحروق: يُعرف الكركم بخصائصه في تهدئة الحروق، وذلك بخلط حفنة من الكركم مع بعض الحليب، أو خُثارة اللبن المُبردة، ثمّ يُوضع الخليط على الأماكن المُصابة، مع الاستمرار عليه حتّى مُلاحظة النتائج المطلوبة.
  • يُعالج علامات التمدّد: يُساعد الكركم على التخلص من علامات التمدد، وذلك بخلطه مع الزعفران، والليمون، ووضع الخليط على الأماكن المُصابة من الجلد.
  • يُساعد على علاج الصدفيّة: وذلك بسبب خصائصه المُضادّة للأكسدة، والمُضادّة للالتهاب، والتي تُساعد على التقليل من أعراضها.
  • يؤثر بشكلٍ إيجابي على الأنسجة الرقيقة، والكولاجين في البشرة.
  • يُعطي البشرة التوهج، والبريق الطبيعيين: حيث يتميز الكركم باحتوائه على مُضادات الأكسدة، ومكوّنات مُضادّة للالتهابات، ممّا يُوفر البريق، والتوهج الطبيعي للبشرة.

فوائد الكركم للتخسيس

الكركم غني بنسبة كبيرة من المركبات والفيتامينات المفيدة للجسم، ويساعد الكركم على إنقاص الوزن والتخسيس، والان اليكم باقي فوائد الكركم للتخسيس

  • يساعد الكركم على تفتيت الدهون بالبطن، والشعور بالمزيد من الشبع والامتلاء، كما أن له دورا كبيرا في التخلص من عسر الهضم، ويقضي على البكتيريا التي تتسبب في الانتفاخ.
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة BioFactors في عام 2013 إلى أنّ مركباً موجوداً في الكركم يُسمّى الكركمين (بالإنجليزية: Curcumin)؛ يمتلك خصائص مضادّةً للالتهابات، والتي تثبط تمايز الأنسجة الدهنيّة في الجسم، وقد يساعد ذلك على التقليل من السمنة والأمراض الالتهابيّة المرتبطة بها.
  • أشارت دراسةٌ نُشِرَت في مجلة European Review for Medical and Pharmacological Sciences عام 2015، والتي تم من خلالها اختيار 44 من الأشخاص الذين خسروا مقدار 2% من وزنهم بعد اتباعهم لنظامٍ غذائيّ مدّة 30 يوماً، وقد لوحظ أنّ أولئك الذين استهلكوا الكركم مع الحمية بعد ذلك لاحظوا تحسناً في خسارة الوزن، وانخفاضاً في نسبة الدهون في الجسم، ومحيط الخصر، والورك، ومؤشر كتلة الجسم.
  • لوحظ في دراسةٍ أُجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة Journal of Animal Science and Technology عام 2011؛ إلى أنّ مستخلص الكركم المُخمّر كان له تأثيرٌ إيجابيّ في التقليل من زيادة وزن الجسم وكتلة الدهون في البطن لدى الفئران التي أُعطيت نظاماً غذائيّاً عالياً بالدهون، فقد لوحظ أنّ الفئران التي أُعطيت مستخلص الكركم المخمّر زاد وزنها بشكلٍ أقلّ مقارنةً بالفئران التي لم تستهلك هذا المستخلص خلال فترة التجربة، ويجدر التنبيه هنا إلى أنّ هذه النتائج لم تؤكد على البشر، ولا يُعرف فيما إذا كان للكركم هذا التأثير في الإنسان، ولذل ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك

فوائد الكركم الأخضر

يُقدم الكركم الأخضر العديد من الفوائد الصحية الهامة للصحة، ومنها نذكر ما يلي:

  • يعد الكركم الأخضر من النباتات التي تتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، وبذلك فهو يساعد على تخفيف أعراض أمراض التهابات المفاصل، وقد توصلت دراسة نشرت عام 2017 إلى أنه من بين عينة من 206 أمريكيًا بالغًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي كان 63% منهم يستخدمون مكملات غذائية من غير الفيتامينات لضبط أعراض المرض جنبًا إلى جنب مع تناول الكركم.
  • ثبت علميًا أن الكركم يعزز المناعة لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب والبكتيريا، كما أثبتت الدراسات قدرة الكركم على تنظيم جهاز المناعة، من خلال تنظيم وظائف خلايا الجهاز المناعي وحشدها ضد مرض السرطان.
  • وقد خلصت العديد من الدراسات إلى أن الكركم يحتوي على خصائص مفيدة لصحة القلب هي الخصائص المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة، وفي دراسة نشرت عام 2012 توصل الباحثون إلى أن تناول 4 غرامات يوميًا من الكركم قبل إجراء عملية فتح الشريان التاجي بثلاثة أيام وبعدها بخمسة أيام يقلل من خطر احتشاء عضلة القلب أو النوبات القلبية بنسبة 17%.
  • أثبتت العديد من الدراسات التجريبية على الحيوانات -على الرغم من قلة الدراسات التي أجريت على البشر- قدرة الكركم على تخفيف أعراض الاكتئاب، وقد ربط الباحثون هذه النتائج بالطريقة التي يؤثر فيها الكركم على وظائف الناقلات العصبية من خلال ما يعرف باسم عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ.
  • استخدم الكركم منذ زمن بعيد في العلاجات التقليدية لعلاج العديد من الحالات المتعلقة بالجهاز الهضمي، وتشير العديد من الدراسات إلى أن الكركم قد يكون مفيدًا لتقليل الآلام المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي، وفي دراسة نشرت عام 2012 وجد الباحثون أن الكركم ساعد على تقليل الوقت الذي يستغرقه الطعام للخروج من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة لدى الجرذان.

أضرار الكركم

يعد الكركم آمن بشكل عام عندما يتم استخدامه من قبل الأفراد الأصحاء وفي جرعات صغيرة على وجه التحديد، ولكنه مع ذلك قد يتسبب بردود فعل سلبية عند البعض وفي حالات صحية معينة، فبشكل عام يحذر المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية من استخدام الكركم بجرعات عالية أو لفترات طويلة وهذا لأنه قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي كحدوث الإمساك والإسهال والغثيان والقيء وآلام في البطن، أما عن أضرار الكركم هي كالتالي:

  • يحتوي الكركم على الأكسالات (Oxalate) وهي مواد تزيد من فرص الإصابة بحصى الكلى، إذ ترتبط هذه المواد بالكالسيوم في الجسم لتكون حصوات صعبة التفتت في داخل الكلى.
  • قد يتسبب تناول الكركم في إلحاق الضرر بخصوبة الرجل، إذ يساعد الكركم على خفض مستويات التستوستيرون في جسم الرجل، وكذلك قد يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي في النهاية إلى العقم.
  • قد يتسبب تناول الكركم في تثبيط امتصاص الحديد، لذا يتوجب على المصابين بنقص الحديد من الأصل تجنب تناول الكركم تمامًا، وعلى المعرضين للإصابة بنقص الحديد محاولة التخفيف من الكركم عمومًا.
  • بسبب خصائص الكركم المميعة للدم فإنه قد يجعل من يتناوله بإفراط أكثر عرضة للنزيف، وفقدان كميات كبيرة من الدماء.
  • مع أن الحساسية تجاه الكركم حالة غير شائعة إلا أن البعض قد يكون لديهم حساسية تجاه مركبات معينة موجودة في الكركم، ومن الممكن أن تظهر هذه الحساسية على شكل انقطاع في النفس أو طفح جلدي.
  • مع أن الكركم معروف بفوائده العديدة المكافحة للسرطان إلا أنه يتفاعل مع أدوية السرطان بشكل سيء عند تناوله بجرعات عالية عند النساء المصابات بسرطان الثدي.

زر الذهاب إلى الأعلى