اسلاميات

سورة الكهف.. سبب نزولها وفضل قراءتها

سورة الكهف هي سورة عظيمة من سور القرآن الكريم، والسورة هي الثامنة عشرة في ترتيبها في المصحف الشريف، وهي من السور المكية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة إلى المدينة المنورة، وقد وردت أحاديث نبوية عديدة في فضل سورة الكهف، وفضل قراءتها يوم الجمعة أو ليلتها.

سورة الكهف.. سبب نزولها

  • ورد سبب نزول سورة الكهف في العديد من كتب التفسير.
  • جاء في كتب التفسير أن هناك قصة وراء نزول سورة الكهف .
  • جاء ذكر ههذ القصة في تفسير ابن كثير على النحو التالي:
  • عندما انتشر الإسلام ، وزاد أتباعه، وعجزت قريش عن مواجهته قامت بإرسال رسولين إلى المدينة المنورة.
  • هذان الرسولان هما النضر بن الحارث،وعقبة بن أبي معيط.
  • قابل الرجلان يهود المدينة، وأخبروهم عن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما يتنزل عليه من الوحي.
  • قال أحبار اليهود للرجلين أن يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أسئلة.
  • إذا أجاب عنها فهو رسول، وإلا فلا تصدقوه، وهذه الأسئلة كانت كالتالي :
  • طلب اليهود من المشركين أن يسألوا رسول الله عن ثلاثة فتية من الدهرو الأول.
  • ويسألوه عن الروح، وما هيتها.
  • كما طلبوا منهم أن يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل طاف الأرض مغربها ومشرقها ما شأنه.

عودة المشركين ونزول السورة

  • عندما عاد الرجلان من المدينة بعد مقابلة اليهود ، قاموا بإبلاغ مشركي مكة بما قاله اليهود.
  • اجتمع المشركون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقالوا له ( يا محمد أخبرنا عن كذا وكذا ) الأسئلة التي طلب اليهود إجابتها.
  • فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم غدًا أخبركم، ولم يستثني أي لم يقل إن شاء الله.
  • فانقطع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة.
  • ثم نزل جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم بسورة الكهف ، ومافيها من قصص وإجابة عن أسئلة اليهود.

قصص سورة الكهف

ورد في سورة الكهف عدة قصص ، لكل منها دلالتها ، ولكل منها موعظتها،من القصص الواردة في سورة الكهف التالي:

قصة أصحاب الكهف

  • أصحاب الكهف هم فتية آمنوا بالله تعالى، واستخفوا بإيمانهم عن قومهم.
  • لما خاف الفتية من قومهم ان يفتنوهم في دينهم، هجروا المدينة، وآووا إلى كهف في الجبل.
  • ضرب الله تعالى النوم على هؤلاء الفتية ، ومعهم كلبهم، فناموا أكثر من ثلاثمائة سنة.
  • ثم بعث الله الفتية ، وعندما ذهب أحدهم إلى السوق لشراء بعض الطعام بالعملةالقديمة التي معه، تعرف عليهم اهل المدينة ، والذين كانوا جميعًا قد آمنوا بعد هذاالزمن الطويل.
  • وكذلك أعثر الله علي هؤلاء الفتية، وجعلهم آية.

قصة موسى عليه السلام والخضر

  • من قصص سورة الكهف التي وردت في السورة ، قصو موسى عليه السلام مع الخضر.
  • والخضر هو عبد من عباد الله الصالحين، طلب موسى مصاحبته على ألا يسأله عن شئ، حتى يكون الخضر هو البادئ بالكلام.
  • ركب موسى مع الخضر عليه السلام في سفينة، فقام الخضر بإتلاف بعض الألواح فيها.
  • ورأى الخضر ولد صغير يلعب، فقام بقتله.
  • كما أن الخضر قام ببناء جدار قديم اقترب من الانهيار بغير أجر .
  • لم يصبر موسى عليه السلام عن هذه الأمور وكان يسأل الخضر عنها.
  • في المرة الثالثة قام الخضر بتفسير الأمر لنبي الله موسى عليه السلام.
  • أما السفينة فقد كان هناك ملك ظالم قد اقترب من منطقتها، وكان يأخذ السفنالجيدة الخالية من العيوب غصبًا عن أصحابها.
  • ولما كان أهل السفينة مساكين  فقد قام الخضر بأمر من الله بإتلاف البعض منها، حتى يتركها ذلك الملك الظالم.
  • أما الولد الذي قتله الخضر، فقد أنبأه الله أنه إذا كبر الولد فسوف يؤذي والديه المؤمنين، فأراد الله إبدالهما خيرًا منه وأفضل.
  • والجدار كان لغلامين مات أبوهما الرجل الصالح، وتركهما في مدينة أصحابها لئام، فقام الخضر ببناء الجدار الذي تحته كنز لهما ، حتى يبقى الجدار قائمًا حتى يكبر الغلامين، ويستطيعان استخراج الكنز، والدفاع غن حقهما.

فضل قراءة سورة الكهف

  • ورد في فضل قراءة سورة الكهف العديد من الأحاديث التي تبين شرفها.
  • في السنّة النبوية قوله صلى الله عليه وسلم : (مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(من قرأ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمعةِ؛ أضاء له من النورِ ما بين الجمُعتَينِ).[1]

سورة الكهف وسبب نزولها ينبغي على كل مسلم أن يتعرف عليها، كما ينبغي على المسلم أن يتعرف على فضل هذه السورة العظيمة، وفضل قراءتها يوم الجمعة على وجه الخصوص.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى