حموضة المعدة أسبابها و الطرق الطبيعية لعلاجها

حموضة المعدة أو حرقان نهاية المريء ، من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي ، و تسبب حالة من الألم و الإزعاج لمن يصاب به ، فحرقان المعدة يسبب ألم شديد في المنطقة أسفل الصدر ، و خاصة عند النوم  أو بعد تناول الطعام ، و تعتبر العلاجات الطبيعية لحموضة المعدة ذات تأثير فعال في راحة المريض ، و التخلص من الألم الذي يسببه .

حموضة المعدة

لكي تقوم المعدة بإتمام عملية الهضم ، فإنها تقوم بإفراز العصارة الهاضمة أو العصارة المعدية ، و التي تحتوي على حمض الهيدروكلوريك ، و هو حمض قوي يعمل على هضم المواد الغذائية ، و إتمام عملية الهضم ، و المعدة لا تتأثر بهذا الحمض لأن الله سبحانه و تعالي جعلها مبطنة من الداخل بجدار سميك من المواد المخاطية ، و التي تحميها من آثار العصارة الهاضمة .

لكن في بعض الحالات تزداد كمية حمض الهيدروكلوريك الذي تفرزه المعدة ، مما يؤدي إلى صعوده إلى المرئ ، و الذي يكون جداره الداخلي غير مهيئ للمواد الحامضية، مما يؤدي إلى شعور المصاب بحرقة شديدة في المرئ و في أعلى المعدة .

أسباب حموضة المعدة

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الشعور بحموضة المعدة أو الحرقان في المعدة ، و من هذه العوامل :

  • السمنة وزيادة الوزن : حيث أن كثرة تراكم الدهون في منطقة البطن ، يؤدي إلى زيادة الضغط على المعدة ، و من ثم يتسبب في ضيق المعدة ، مما يؤدي إلى ارتفاع العصارة من المعدة إلى نهاية المرئ.
  • الحمل : يعد الحمل احد أسباب الشعور بالحموضة ، و ذلك بسبب كبر حجم الرحم ، و زيادة وزنه ، و هو الأمر الذي يسبب الضغط على جدار المعدة ، كما يتسبب في إضعاف الصمام الموجود أعلى المعدة ، و الذي يمنع من تسرب العصارة المعدية إلى المرئ .
  • الأطعمة الدسمة : تعتبر الأطعمة الدسمة و الغنية بالدهون أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحرقان المعدة أو الحموضة ،حيث تقوم المعدة بزيادة افراز العصارة و الأحماض حتى تستطيع هضم المواد الدهنية ، مما يسبب ارتفاع نسبة العصارة الهاضمة في المعدة .
  • تناول الفاكهة : و ذلك إذا تم تناولها بعد الطعام مباشرة ، مما يؤدي إلى تخمر الطعام في المعدة ، و الشعور بالانتفاخات و عسر الهضم ،والتي تعتبر أحد أسباب حموضة المعدة .
  • جرثومة المعدة : الإصابة بجرثومة المعدة يؤدي إلى حدوث التهابات في المعدة و الجهاز الهضمي ، كما يؤدي إلى كثرة التقيؤ ، و هو ما يؤدي إلى وصول العصارة الهاضمة إلى جدار المرئ ، و التأثير عليه .
حموضة المعدة
حموضة المعدة
  • المشروبات الغازية : يعد تناول المشروبات الغازية أثناء أو بعد تناول الطعام من أسباب الإصابة بحموضة المعدة ، فالمشربوات الغازية تحتوي على الكافيين ، و الذي يؤدي إلى اضعاف عضلة المعدة العلوية ، و يؤدي كذلك إلى تخمر الطعام .
  • النوم بعد الأكل : فالنوم بعد تناول الطعام مباشرة يؤدي إلى ارتجاع العصارة الهاضمة و صعودها إلى أعلى المعدة ، مما يسبب الشعوربحموضة المعدة أو حرقة المرئ .
  • سرعة بلع الطعام : من العادات الغذائية الغير صحية سرعة بلع الطعام ، و عدم مضغه بصورة جيدة ، مما يؤدي إلى ابتلاع الهواء مع الطعام ، الأمر الذي يسبب انتفاخ المعدة ، و بالتالي الشعور بحموضة المعدة .
  • التوتر و القلق : عدم الاستقرار النفسي و كثرة التعرض للضغوط من أسباب حموضة المعدة ، و زيادة الإفرازات المعدية .

أفضل العلاجات الطبيعية لحموضة المعدة

  • شرب الحليب : اللبن أو الحليب من العناصر الغذائية التي تعمل على معادلة التأثير الحمضي للعصارة الهاضمة ، كما يساعد الحليب في تحسين عملية الهضم ، و تلطيف جدار المرئ الملتهب .
  • الزبادي : تناول الزبادي عند الشعور بحموضة المعدة ، يعد من أكثر الطرق الطبيعية نجاعة في علاجها ، فالزبادي يحتوي على حمض اللاكتيك ، و يحتوي على معادن تساعد في تقوية العضلة القابضة أعلى المعدة ، و تمنع من رجوع العصارة إلى المرئ ، كما يعتبر الزبادي من الأغذية التي تساعد في علاج عسر الهضم و الانتفاخات أحد مسببات حموضة المعدة .
  • صودا الخبز : تمتلك صودا الخبز خواص قاعدية تساعد في معادلة التأثير الحمضي لعصارة المعدة ، و يمكن تناول صودا الخبز من خلال إذابة ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء ، و يتم شربه بعد تناول الطعام او عند الشعور بحموضة المعدة .
  • شاي الريحان : تناول شاي الريحان المحلى  بالعسل بعد تناول الطعام يعد من العلاجات الطبيعية لحموضة المعدة ، فورق الريحان يحتوي على مركبات مهدئة لجدار المعدة ، كما يساعد في تقليل الأثر الحارق للعصارة الحمضية .

حموضة المعدة .

  • مضغ العلكة : مضغ العلكة من الأمور التي تساعد في علاج آلام المرئ و حموضة المعدة ، فالعلكة تؤدي إلى زيادة إفراز اللعاب ، و معادلة الطبيعة الحمضية للعصارات الهاضمة .
  • مغلي الكمون : يساعد الكمون المغلي في علاج حرقان المعدة ، و يساعد في تقليل الأثر الحمضي للعصارة ، كما يساعد في تقوية العضلة القابضة في أعلى المعدة ، و يمكن إعداد الكمون المغلي من خلال غلي ملعقة صغيرة منه في كوب من  الماء ، و بعد برودة المشروب ، يتم تصفيته و شربه بعد تناول الطعام .
  • الموز : الموز يحتوي على مواد لزجة تساعد في تقوية جدار المعدة ، و تقلل من ارتجاع المرئ ، و الشعور بحموضة المعدة ، و لكن من المهم عدم أكل الموز بعد تناول الطعام مباشرة ، حتى لا يحدث تخمر في الجهاز الهضمي.

نصائح لعلاج حموضة المعدة

  • عدم النوم بعد تناول الطعام .
  • التوقف عن التدخين فوراً ، و الذي يعد أحد مسببات حموضة المعدة .
  • عدم شرب الخمور او المشروبات الكحولية بصفة نهائية ، فهي من أكثر المواد التي تسبب تخمر الطعام في المعدة ، و الإصابة بحموضة المعدة .
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة و الغنية بالدهون .
  • عدم ملئ المعدة بالطعام حتى لا تزيد كمية العصارة المعدية الحمضية .
  • هناك بعض الأدوية التي قد تزيد من آلام حموضة المعدة ، لذلك من المهم استشارة الطبيب عن نوعية الأدوية التي يتعاطاها المريض .
حموضة المعدة .
حموضة المعدة .
زر الذهاب إلى الأعلى