فيتامينات

مصادر فيتامين د بكثرة

مصادر فيتامين د بكثرة; تعد حاجة جسم الإنسان إلى الحصول على فيتامين د كبيرة، وذلك نتيجة أهميته وفوائده الهامة والضرورية على صحة الجسم، وصحة العظام، بالإضافة إلى دوره الفعال في تقوية الجهاز المناعي، ولهذا يبحث الكثير عن المصادر التي تحتوي على  فيتامين د بكثرة.

فيتامين د

  • فيتامين د هو واحد من الفيتامينات الهامة والضرورية لصحة جسم الإنسان، وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون.
  • ينتمي فيتامين د إلى نوع الفيتامينات التي تعمل بصورة هرمونية، بعبارة أخرى، أنه يتم تصنيع فيتامين د في منطقة ما في الجسم، ويتم استخدامه في منطقة أخرى.
  • يوجد فيتامين د في مصادر متنوعة، أولهم أنه يتم تصنيع معظم الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين د في حالة التعرض لأشعة الشمس تحت الجلد.
  • يمكن الحصول على فيتامين د من مصادر أخرى، على سبيل المثال يمكن الحصول عليه من الأغذية والمكملات الغذائية.

فوائد فيتامين د

يقدم فيتامين د فوائد متعددة لجسم الإنسان،  لذلك يجب التأكد من الحصول على فيتامين د باستمرار، ومن فوائد فيتامين د:

  • يعد أهم فائدة يقدمها فيتامين د لجسم الإنسان هو دوره الأساسي في امتصاص الكالسيوم في الجسم، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعمل فيتامين د على تقوية صحة الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الإصابة ببعض أنواع السرطان، نتيجة قدرته على وقف نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يساهم في تجديد خلايا البشرة، يقي فيتامين  د الجلد من الإصابة بالأمراض بالإضافة إلى ذلك.
  • يساعد فيتامين د على تقليل فرص الإصابة بمرض السكري، وحماية الأوعية الدموية من الإصابة بانسداد، والذي عادة ما يصيب الأوعية الدموية نتيجة تصلب الشرايين أو تراكم الدهون.
  • يعمل فيتامين د على تقوية صحة عدد كبير من أعضاء الجسم مثل: القلب والأوعية الدموية، ومستقبلات فيتامين د، والعضلات والبروستاتا.

مصادر فيتامين د بكثرة

نتعرف فيما يلي على المصادر التي تحتوي على فيتامين د بكثرة[1]:

  • تعتبر الشمس هي أهم مَصادر فيتامين د بكثرة، حيث يمتص الجلد أشعة الشمس، ثم يتم تصنيع فيتامين د تحت الجلد.
  • تأتي الأطعمة الغذائية بعد الشمس كمصدر من مصادر فيتامين د بكثرة، مثل: سمك السلمون.
  • تحتوي قطعة من سمك السلمون بوزن 100 جرام على 526 وحدة، وهو ما يقدر ب66% من حاجة الجسم في اليوم.
  • يأتي بعد ذلك سمك السردين والرنجة، حيث تحتوي القطعة من سمك الرنجة بوزن 100 جرام على 27% من حاجة الجسم لفيتامين د اليومية، والتي تقدر بحوالي 216 وحدة.
  • وتحتوي علبة السردين على 177 وحدة دولية من فيتامين د، وتقدر الوحدات بحوالي 22% من حاجة الجسم اليومية لفيتامين د.
  • تعد التونة المعلبة واحدة من مصادر فيتامين د بكثرة، وتحتوي ال100 جرام منها على 34% من حاجة الجسم لفيتامين د.
  • يمد البيض جسم الإنسان بالبروتين وبفيتامين د كذلك، حيث يحتوي الصفار في البيضة على 37 وحدة دولية من فيتامين د.
  • يتم استشارة الطبيب في جرعة استخدام زيت كبد سمك القد، حيث تحتوي الملعقة الصغيرة منه على 448 وحدة دولية من فيتامين د.
  • يمكن تناول المشروم للحصول على فيتامين د، وذلك لأن نمو المشروم يعتمد على أشعة الشمس، وبالتالي فهو يُصنع فيتامين د.

مصادر مدعمة بفيتَامين د

يوجد عدد من الأطعمة والمواد الغذائية الأخرى التي تحتوي على فيتامين د، وأبرزها:

  • حليب البقر المدعم.
  • حليب الصويا.
  • اللبن المدعم.
  • عصير البرتقال المدعم.
  • الحبوب الكاملة.

نقص فيتَامين د

  • بالرغم من أهمية فيتامين د وفوائده المتعددة لصحة الجسم، إلا أن نقصه يعد علامة خطر كبيرة على صحة جسم الإنسان.
  • ينتج نقص فيتَامين د في أغلب الحالات بسبب عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل يكفي حاجة الجسم إلى فيتامين د.
  • يتسبب نقص فيتامين د في قلة قدرة جسم الإنسان على امتصاص الكالسيوم والفوسفات، مما يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام أو الكساح عند الأطفال.
  • يعد نقص فيتامين د عند الحامل من أسباب إصابة الطفل بتشنجات.
  • يظهر على الأشخاص عدة أعراض تدل على الإصابة بنقص فيتامين د، مثل: الضعف العام، وألم العظام والعضلات.
  • تعتبر الإصابة بالنوبة التكززية عند الأطفال واحدة من أعراض نقص فيتامين د، والتي تعد دليل على إصابتهم بمرض الكساح.

وختامًا  نكون تعرفنا على مصادر فيتامين د بكثرة، بالإضافة إلى فوائد فيتامين د، وأضرار نقص فيتامين د وأعراضه.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى