انت و طفلك

علامات التوحد عند الأطفال والرضع

علامات التوحد عند الأطفال والرضع قد تظهر عليهم بناءاً على أسباب مختلفة قد تستطيع الأم التحكم في البعض منها حتى لا يصاب الطفل بالتوحد في المستقبل، والتوحد autism هو من الأمراض المنتشرة بين الأطفال حديثا، ومع كل ذلك التقدم قد لا يستطيع الطبيب المختص تشخيص ذلك المرض قبل عمر السنتين، لكن يجب على الآباء معرفة علامات التوحد عند الأطفال والرضع التي تنذر بأن هناك شئ خطأ ويجب الإنتباه إليه ومحاولة معالجة تلك المشكلة قبل أن تتفاقم.

علامات التوحد عند الأطفال والرضع

التوحد عند الاطفال والرضع
التوحد عند الاطفال والرضع

تلك العلامات التي سوف تقرأها في السطور التالية يمكن أن ندعوها العلامات الأولية للمرض، والتي قد تظهر على الرضيع وتأخذ طريقها في الوضوح كلما تقدم به العمر، لتصبح بعد عمر السنتين ظاهرة للجميع، ويتم في الغالب تشخيص المرض في عمر الثلاث سنوات، وعلامات التوحد عند الأطفال والرضع هي كالأتي:

  • لا يخرج منه أصوات المناغاة المتعارف عليها في تلك الفترة العمرية، أو يتأخر فيها بالمقارنة بالرضيع التي في مثل عمره.
  • الطفل الرضيع المصاب بمرض التوحد عند حمله تجدي الجسد يتصلب ويأخذ إستقامة واحدة، لأنه لا يتمكن من تحريك جسمه.
  • في الغالب لن يبتسم الطفل الرضيع المصاب بالتوحد لك أو للآخرين.
  • كلما ناديته بإاسمه أو تحدثت إليه لا ينتبه إليك، وكأنه أصم لا يسمعك.
  • لا يرغب في أن يعتني به أحد، ولا يستجيب حتى مع إحتضانه.
  • فاقد للتواصل البصري، لذلك لا يتبع الأشياء التي تتحرك بعينيه ولا ينتبه إليها.
  • لا يلوح لك بكلتا يديه لحمله، ولا يقدم الرغبة في حملة للأعلى.
  • لا يرغب في اللعب أو التواصل مع أحد.
  • أحد أقوى العلامات الدالة على إصابة الطفل بالتوحد هو تحسسه من مادتي الكازين والجلوتين، لذا يكون دائما لديه مشاكل في الجهاز الهضمي وتتمثل في أنتفاخ البطن، والإصابة بالإمساك، والغازات، والتقلصات.
  • لا يحاول مصاب التوحد طلب متطلباته الأساسية ولا يطلب من أحد المساعدة، ويكرر نفس الحركات، وأحيانا يتبع نمط محدد لا يغيره، ويعاني من خلل في الوظائف التنظيمية كالنوم، أو الأكل، أو الأهتمام.

علامات التوحد وفقا لعمر الطفل

علامات التوحد عند الاطفال
علامات التوحد عند الاطفال
  • بعد بلوغه الست أشهر يجب أن يتأثر الرضيع بالدغدغة وتظهر عليه تعبيرات الفرح والسعادة ويبتسم، لكن الطفل المصاب بالتوحد لا يتأثر بكل تلك الأفعال، ولا يبدي ردة فعل في المقابل.
  • بعد دخوله عمر التسعة أشهر لا يلبي النداء، ولا يتفاعل مع الأصوات، ولا يتواصل بعينيه فيكون التفاعل البصري لديه ضعيف، ولا يقلد حركاتك التي تقوم بتكرارها أمامه.
  • بعد أن يتم العام الأول يتأخر في التحدث، وحتى الهذيان بأسماء وحروف لا يفعله، ولا يستجيب لمناداة إسمه، ولا يلوح بيديه أو يحتضنك.
  • عندما يبلغ السنة والنصف يكون يظل لا يتحدث بالكلمات، ولا يحاول إصدار الأصوات للفت إنتباهك.
  • الطفل المصاب بالتوحد والذي يتم العامين لا يحاول إكتشاف الألعاب الجديدة ويتمسك باللعب في مكان واحد، ويتمسك كذلك بألعاب ودمى محددة ولا يرغب في اللعب بغيرها.

أسباب الإصابة بالتوحد

اسباب الاصابة بالتوحد
اسباب الاصابة بالتوحد
  • التلوث البيئي من الهواء أو عدوى فيروسية قد يكونان من الأسباب المحفزة لظهور المرض على الطفل المصاب.
  • وجود مجموعة من الجينات بعضها تجعل من الطفل أكثر عرضة للإضطراب، والبعض الآخر تؤثر على وظائف الدماغ ومدى تطوره، ويكون هذا نتيجة لخلل وراثي في الغالب، وهنا تكون الجينات المسؤول الأول عن تلك الحالة المرضية.
  • يوجد بعض  الدراسات التي ترجع تلك الإصابة إلى التطعيم باللقاح الثلاثي الذي يعطى ضد النكاف، والحصبة، والحصبة الألمانية.
  • قد تكون أحد الأسباب هو بعض أنواع اللقاح التي تحتوي على ثيميروسال، لأنها تحتوي على مادة حافظة بها نسبة ضئيلة من الزئبق.
  • بعض الأبحاث الأخيرة التي أجريت تشير إلى أسباب أخرى منها حدوث مشاكل أثناء مخاض الولادة، أو أثناء إجراء عملية الولادة.
  • كما رجحت تلك الأبحاث أن سبب الإصابة بالتوحد يرجع إلى وجود خلل في الجهاز المناعي.

إقرأ أيضا

الوقاية من شلل الأطفال

كيف يستطيع الطفل الرضيع أن يميز أمه؟

الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل العنيد

وسائل لتنمية ذكاء الطفل

زر الذهاب إلى الأعلى