تعليم

بحث علمي عن التدخين pdf

بحث علمي عن التدخين من الأبحاث العلمية التي تشهد اهتمام وعناية كبيرة من الجهات المسؤولة عن صحة مواطنيها في كل دولة من الدول، ولا عجب في ذلك بعد أن أصبح التدخين من أكبر المشكلات الصحية التي يعاني منها سكان العالم، والتي تسبب المرض والوفاة لعدد كبير من البشر في أنحاء العالم المختلفة.

مقدمة بحث علمي عن التدخين

  • التدخين يعد مشكلة من المشكلات الصحية الكبيرة التي تكلف الدول المليارات كل عام لعلاج الآثار الناتجة عنه.
  • والتدخين لم يكن معروفًا حتى فترة قريبة من تاريخ البشرية.
  • ويعد الرحالة الاسباني كريستوفركولومبس هو أول من تعرف على التدخين .
  • عندما وصل كولومبس مع رجاله إلى الأمريكتين وجد الهنود الحمر يدخنون نبات التبغ ويستمتعون به.
  • قام كولومبس بتجربة التدخين لأول مرة ، وهي التجربة التي لم تكن ممتعة بالمرة.
  • لكن بعد ذلك تعود عليها، وتعود رجاله كذلك عليها وأصبح الأمر جزء من طقوسهم اليومية.
  • والتدخين في أول الأمر لم يكن العالم يعرف كل هذه الأضرار التي اكتشفها بعد.
  • لكن مع تقدم العلوم الطبية، وومع انتشار التدخين في كل أنحاء العالم، بدأت الدراسات والأبحاث عليه.
  • وهو الأمر الذي تم معه اكتشاف الآثار المدمرة للتدخين على صحة البشر .

ما هو التدخين ؟

  • التدخين هو عبارة عن حرق نبات التبغ ، والذي يتم من خلال لفه في ورق شفاف ومن ثم حرقه.
  • يترتب على هذا الحرق استنشاق الدخان ودخوله الرئتين.
  • هذا الدخان الناتج عن عملية الحرق يحتوي على مواد سامة مدمرة على صحة الجهاز التنفسي للإنسان.
  • من هذه المواد على سبيل المثال القطران ، والنيكتوتين. كما ينتج عن حرق التبغ مادة القطران الثقيلة، والتي تتراكم في رئة الإنسان وتتجمع فيها حتى تدمرها.
  • والأبحاث الطبية الحديثة أثبتت أن التدخين لا يؤثر فقط على الجهاز التنفسي، بل يؤثر كذلك على كل أجزاء الجسم المختلفة وذلك بنسب متفاوتة.

أضرا رالتدخين

  • الضرر المباشر والأول للتدخين يتركز على الجهاز التنفسي والرئتين.
  • التدخين يتسبب في تلف خلايا الرئة، وتغير الشكل الطبيعي للخلايا إلى أخرى سوداء فاسدة تمامًا.
  • كما أن التدخين يتسبب في حدوث الفشل التنفسي للمدخن، والإصابة بسرطان الرئة بنسبة عالية للغاية.
  • يؤثر التدخين كذلك على الجلد، ويسبب سرطان الجلد، ويرجع ذلك إلى تصاعد الأدخنة من السجائر وتراكمها على الجلد وخاصة منطقة الوجه والأصابع.
  • كما أن التدخين يؤثر على الجهاز العصبي للإنسان، ويتسبب في حدوث خلل في وظائف المخ والدماغ.
  • يتسبب التدخين في تلف الأسنان، والالتهاب المزمن في اللثة، كما يعد أحد أسباب سرطان الفم .
  • دخول الدخان الناتج عن حرق السجائر إلى الجسم ووصوله إلى الجهاز الهضمي يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة ، وسرطان المرئ، كما يسبب سرطان البنكرياس بنسبة عالية.
  • والتدخين فضلًا عن ذلك يتسبب في الإصابة بالشيخوخة المبكرة، والتي تحدث بسبب تزايد تجاعيد الجلد، وتساقط الشعر وفساد الأسنان.[1]

بحث علمي عن التدخين واضراره

أضرار التدخين على النساء

  • والنساء بصفة خاصة يعد التدخين سواء التدخين الإيجابي أو السلبي من المشكلات الصحية الخطيرة.
  • فالتدخين قد يسبب في سقوط الجنين وعدم اكتمال الحمل.
  • كما أن التدخين ولمدة طويلة خاصة للحامل من أسباب تشوه الأجنة، وظهور الطفرات الجينية التي تؤثر على نمو الجنين على نحو سليم.
  • كما أن الأطفال الذين يعيشون في بيئة مدخنة من الأب أو الأم يتأثرون من حيث انخفاض معدل النمو الطبيعي لهم، ويتسبب التدخين في ضمور خلايا المخ والعضلات عند هؤلاء الأطفال.

أسباب انتشار التدخين

  • هناك العديد من الأسباب التي قد تساهم في انتشار التدخين بين الشباب والمراهقين على وجه الخصوص.
  • من هذه الأسباب على سبيل المثال حب التقليد لمن هم أكبر في السن.
  • صحبة السوء، حيث يقال في الأمثال أن تفاحة واحدة فاسدة يمكن أن تفسد سلة كاملة من التفاح الطيب.
  • البيئة المحيطة مثل تدخين الأب أو الأم ، وهو ما يسهل على الأبناء ممارسة هذه العادة.
  • غياب الوازع الديني عند كثير من الشباب، فقد أصبح من المعروف أن التدخين حرام شرعًا، وعليه فكان الواجب على الشباب الامتناع عنه لأنه ذنب ومعصية، لكن ضعف التقوى، وعدم التفكير في الحلال والحرام يساهم في انتشار هذه الظاهرة.
  • كثرة مشاهدة الأفلام والمسلسلات والتي يظهر فيها البطل المحبب للشاب أو الفتاة وهو يدخن السجائر بشراهة عند مواجهة المشكلات أو عند الانخراط في التفكير.
  • الحملات الإعلانية المكثفة التي تقوم بها شركات إنتاج السجائر بأساليب مختلفة تساهم بشكل كبير في انتشار التدخين وتأثر الشباب بهذه الحملات.

خاتمة بحث علمي عن التدخين

التدخين من العادات الشديدة الخطورة على الفرد والمجتمع، والتي تُحمل ميزانية الدول المليارات كل عام لعلاج الآثار الصحية والاجتماعية الناشئة عنه. لذلك فإن كثير من الأبحاث والدراسات الحديثة تركز على إيجاد بدائل مناسبة للتدخين، والتي من خلالها يمكن تعويد المدخن على عادات غير ضارة. وفي نفس الوقت تساعده في الإقلاع عن التدخين بتغيير سلوكه وتغيير روتينه اليومي.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى