مخاطر خمول الغدة الدرقية .. أعراض الغدة الدرقية الخاملة

مخاطر خمول الغدة الدرقية ..أعراض الغدة الدرقية الخاملة، تعد الغدة الدَرقية من الغدد الهامة في الجسم لذلك فإذا أصيبت بأي خلل ينتج عنه الكثير من المخاطر الصحية، ويعد خمول الغدة الدرقية من الحالات الشائعة، ونتعرف فيما يلي عن أعراض الغدة الدرقية الخاملة ومخاطر عدم علاجها.

خمول الغدة الدرقية

  • تعرف حالة خمول أو قصور الغدة الدَرقية بأنها الحالة المرضية التي يصاب بها الناس نتيجة أن الغدة الدرقية لا تفرز بعض الهرمونات الهامة للجسم بالمعدل الطبيعي.
  • حيث تعد الغدة الدرقية مسؤولة عن هرموني:
  1. الكالسيتونين: وهو الهرمون الذي يقوم بتنظيم مستوى الكلس في الدم.
  2. الثايروكسين: الهرمون المسؤول عن تنظيم عملية الحرق في الجسم.

مخاطر خمول الغدة الدرقية

ينتج مجموعة من المخاطر والمشكلات الصحية عن عدم علاج خمول الغدة الدَرقية[1]، وأبرزها:

سن البلوغ
  • يواجه المصابين بخمول الغدة الدَرقية بعض المشكلات عند سن البلوغ نتيجة خلل في الغدة الدرقية.
  • على سبيل المثال: تأخر سن البلوغ، أو عدم انتظام دورة الطمث الشهرية عند الإناث، أو الإصابة بضعف النمو العقلي.
العقم والخصوبة
  • تتأثر عملية التبويض بخلل الإفرازات التي تنتجها الغدة الدرقية نتيجة هذا الخمول.
  • وتؤثر الغدة الدرقية الخاملة على إنتاج الحيوانات المنوية كذلك.
  • لذلك فإن اضطرابات وخمول الغدة الدَرقية تؤثر سلبًا على الخصوبة، وقد تعد سببًا وراء العقم.
أمراض القلب
  • قد يعاني المصابون بخمول الغدة الدرقية من ضعف في عضلة القلب، وذلك نتيجة عدم انتظام ضربات القلب الناتج.
  • علاوة على ذلك يتسبب هذا الخلل في ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي تتراكم السوائل حول القلب.
  • وفي بعض الحالات يتطور الأمر إلى الإصابة بتصلب الشرايين.
تضخم الغدة الدرقية
  • نتيجة وجود خلل في الغدة الدرقية، قد تصاب الغدة نفسها بتلف.
  • حيث يظهر تضخم أو انتفاخ في قاعدة العنق، وبالتالي يعاني المريض من صعوبة في التنفس والبلع بشكل طبيعي .
الأعصاب
  • يعمل قصور الغدة الدرقية على حبس السوائل، وبالتالي تتورم الأنسجة وتضغط على الأعصاب الطرفية الرابطة بين الحبل الشوكي والدماغ وأجزاء الجسم.
  • لذلك تتضرر الأعصاب التي تحيط بالغدة نتيجة هذا الخلل.
  • ولذلك ينتج عنه تلف في الأعصاب الطرفية.
الصحة النفسية والعقلية
  • أثبتت الدراسات أن للغدة الدرقية تأثير على الكثير من المشكلات النفسية، على سبيل المثال: الاكتئاب.
  • حيث يعاني المصابون بخمول الغدة الدرقية من القلق والتوتر بشكل دائم.
  • كما يصبح مصابي الغدة الدرقية أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب عن غيرهم.

 أعراض الغدة الدرقية الخاملة

  • التعب والإجهاد.
  • جفاف البشرة.
  • زيادة الوزن.
  • قلة المجهود.
  • ضعف وألم وتيبس في العضلات، وألم وتيبس في المفاصل.
  • الإمساك.
  • حساسية تجاه نزلات البرد والإنفلونزا.
  • تساقط الشعر.
  • بطء في عمليات الحركة والتفكير.
  • عدم انتظام دورة الطمث الشهرية أو غزارتها من ناحية أخرى.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • التوتر والقلق والاكتئاب.

أسباب الإصابة بخمول الغدة الدَرقية

يعود خمول الغدة الدرقية نتيجة مجموعة من الأسباب والعوامل، أهمها:

  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب هاشيموتو التي تصاب به الغدة الدرقية.
  • تحدث تلك الاضطرابات نتيجة أن الجهاز المناعي ينتج أجسام مضادة تهاجم في أنسجة الجسم، ومنها الغدة الدرقية.
  • قد تصاب الغدة الدرقية بخمول نتيجة رد فعل عكسي أثناء علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أو نتيجة الخضوع لجراحات الغدة الدرقية، والتي تتسبب في إيقاف إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات الهامة للجسم.
  • يوجد بعض الأدوية والعلاجات تتسبب في قصور الغدة الدرقية، على سبيل المثال: الأدوية التي تعالج بعض الاضطرابات النفسية.
  • قد تصاب الغدة الدرقية بخمول نتيجة العلاج الإشعاعي.
  • وقد يكون السبب مرض ولادي، بعبارة أخرى أن الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية قد ولدوا بعيب فيها أو بدونها.

علاج خمول الغدة الدَرقية

  • يتم اكتشاف هذا الخلل بعد التعرف على أعراض خمول الغدة الدرقية وإجراء تحليل الغدة الدرقية.
  • وتعد أول خطوة في علاج خمول الغدة الدَرقية هي التعايش مع هذا الخلل بالأدوية.
  • ويتم ذلك من خلال تناول بديل دوائي عن هرمونات الغدة الدرقي بشكل مستمر.
  • وذلك لأنه لا يوجد علاج أو جراحة أو دواء مباشر لتعزيز قصور الغدة الدرقية.

وفي الختام نصل إلى نهاية موضوعنا عن مخاطر خمول الغدة الدرقية، بالإضافة إلى أهم أسباب وأعراض الغدة الدرقية الخاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى