رشاقة

إزالة هرمون الجوع

تعرض لكم مجلة رجيم أقوى طرق إزالة هرمون الجوع ، و أسباب ارتفاع هرمون الجوع ، و أعراض نقص هرمون الجوع ، و الهرمون المسؤول عن فقدان الشهية ، و زيادة هرمون الجوع ، و حبوب هرمون الجريلين ، يعد هرمون الجريلين من الهرمونات التي لا يمكن السيطرة عليها مباشرة بالأدوية، أو الحميات الغذائية، أو المكملات الغذائية ومع ذلك يمكن السيطرة على هرمون الجوع من خلال التعرف على طرق إزالة هرمون الجوع تابعوا معنا في المقال التالي.

إزالة هرمون الجوع

هناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها للمساعدة على بقاء مستوى الهرمون ضمن المستويات الصحية وفيما يلي نورد بعضاً من طرق إزالة هرمون الجوع :

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم قد يساعد أيضًا الحصول على قسط كافٍ من النوم في السيطرة على هرمون الجوع، إذ وجد علاقة بين الحرمان من النوم، وزيادة مستويات هرمون الجريلين، والشهية، والجوع.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون عند تناول وجبة صحية تنتقل الرسائل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، لتخبرها أن لديها ما يكفي من الطعام، لكن عند تناول وجبة دسمة، فإن الجسم لن يشعر بالشبع، ولن يرسل رسائل للجسم بما يخص الشبع.
  • يؤدي تناول الدهون إلى الحصول على المزيد من السعرات الحرارية، الأمر الذي يساهم بدوره في زيادة الوزن وتخزين الدهون، بينما وجد أن النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات، مثل الحبوب الكاملة، أو بالبروتين يقمع الجوع بشكل أكثر فعالية من النظام الغذائي الغني بالدهون.
  • تناول وجبة إضافية غنية بالسعرات الحرارية يجب تحديد وجبة واحدة يوميًا ضمن النظام الغذائي تكون ذات سعرات حرارية عالية، فذلك يقلل من هرمون الجوع بشكلٍ كبير، ويزيد من هرمون اللبتين ، وهو هرمون يشعر الجسم بالشبع.

أسباب ارتفاع هرمون الجوع

فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لزيادة هرمون الجوع الخاص بزيادة الشعور بالجوع :

  • عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم قد وجد أن النوم لفترة قصيرة (أو غير كافية) يتناسب طرديًا مع ارتفاع هرمون الجريلين وبالتالي الشعور بالجوع وزيادة الوزن.
  • معدة فارغة تحفز المعدة الفارغة إفراز هرمون الجريلين لكي يشعر الشخص بالجوع ويبدأ بتناول الطعام.
  • تمثلت أسباب تحفيز هرمون الجريلين الأخرى في ما يأتي: عدم الحصول على كمية كافية من الطعام خلال اليوم أو الاعتماد على نظام غذائي قليل السعرات الحرارية.
  • فقدان الوزن ومحاولة تثبيته، حيث يزداد إنتاج هرمون الجريلين أكثر مما كان عليه سابقًا، وكأن الجسم يقاوم لاستعادة الوزن المفقود و مشاهدة صور الأطعمة الشهية والمغرية، في الإعلانات مثلًا.

الهرمون المسؤول عن فقدان الشهية

  • هرمون اللبتين هو الذي ينتج عنه الشعور بالشبع ويرسل إشارات للتوقف عن الأكل والبدء في حرق السعرات الحرارية.
  • عندما يكون الشخص مصابًا بالسمنة، فربما وبشكل غير متوقع، يميل هرمون اللبتين إلى الارتفاع ويكون هرمون الغريلين منخفضًا، وهو ما يبدو أنه ترتيب مفيد – إلا أنه يضعف تنظيم الشهية.
  • يعمل على تحفيز الشهية وإفراز هرمون النمو؛ للبقاء بصحة جيدة قدر الإمكان، وهاتان الفائدتان هما من فوائد هرمون الجوع الأساسية.
  • عندما يكون كل من هرموني الغريلين والليبتين في مستويات مناسبة وعلى المسار الصحيح بعد فقدان الوزن، فإن الجسم يميل إلى التحكم بشكل أفضل في الشعور بالشبع والجوع، مما يحسن التمثيل الغذائي بشكل عام، وبالتالي التحكم في دهون البطن.

زيادة هرمون الجوع

  • هرمون الجريلين يلعب هذا الهرمون دوراً مهماً في تحفيز الشعور بالجوع وزيادة الشهية، لذلك يُطلق عليه اسم هرمون الجوع. وتفرز المعدة هذا الهرمون ليؤثر في الدماغ ليوحي للجسم بالجوع وضرورة تناول الطعام.
  • وعادةً ما يرتفع هذا الهرمون بشكل كبير قبل تناول الطعام، ثم يبدأ بالانخفاض عند تناول الطعام، ويستمر تأثيره لمدة ثلاث ساعات تقريباً بعد تناول الوجبة. كما يقل إفراز هذا الهرمون عند الإفراط في تناول الطعام.
  • يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الجوع إلى زيادة الإحساس بالجوع وفي المقابل، يؤدي انخفاض مستويات هرمون الجريلين إلى الشعور بالشبع واستهلاك سعرات حرارية أقل.
  • ويمكن أن يؤدي خفض مستويات هرمون الجريلين إلى المساعدة على إنقاص الوزن، وعلى العكس، تساعد زيادة مستويات هرمون الجريلين على زيادة الوزن.

حبوب هرمون الجريلين

  • الجريلين هو ببتيد مكون من 28 حمض أميني يقوم بتحفيز الجوع، ويُنتَج هذا الهرمون بشكلٍ رئيس من قبل خلية P/D1 في بطانة قاع المعدة من معدة الإنسان وخلية إبسيلون ومن البنكرياس.
  • الجريلين جنبا إلى جنب مع أوبيستاتين ينتج من الانقسام من الجريلين (المعروف أيضا باسم هرمون منظم للشهية أوإفراز هرمون النمو أو الببتيد ذي الصلة بالموتيلين) التي هي بدورها المشفرة بواسطة جين GHRL.
  • يعد هرمون الجريلين من الهرمونات التي لا يمكن السيطرة عليها مباشرة بالأدوية، أو الحميات الغذائية، أو المكملات الغذائية. ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها للمساعدة على بقاء مستوى الهرمون ضمن المستويات الصحية.
  • خلال اليوم الأول من بدء أي حمية غذائية، تبدأ مستويات الجريلين في الارتفاع وتستمر في التغيير المستمر حتى أسابيع.وهذا يعني أنه كلما زادت مدة الالتزام بالحمية الغذائية، وكلما زادت كتلة الدهون والعضلات التي تفقدها، كلما ارتفعت مستويات هرمون الجريلين كرد فعل طبيعي من الجسم. وبالتالي، فإن الاستمرار بحمية غذائية وفقدان المزيد من الوزن يصبح أصعب.

نصائح السيطرة على هرمون الجوع

يمكن السيطرة على هرمون الجريلين من خلال النصائح التالية :

  • تناول الطعام الصحي بانتظام؛ إذ يسهم ذلك في الحفاظ على توازن هرمون الجوع ونسبة السكر بالدم، ما يحد من نوبات الجوع الشديد. ولهذا الغرض ينبغي تناول وجبات رئيسة غنية بالبروتينات والألياف الغذائية، مع تناول وجبات بينية صحية مثل المكسرات ومنتجات الألبان قليلة الدسم كالزبادي.
  • ينبغي عدم اتباع حمية غذائية قاسية؛ لأنها تؤدي إلى حدوث خلل بعملية الأيض، ومن ثم زيادة إفراز هرمون «جريلين».
  • ممارسة الرياضة تساهم الرياضة في التخلص من التوتر والشعور بالسعادة والتوازن الهرموني في الجسم. الحفاظ على نمط حياة منتظم تحدث عمليات تكميلية هرمونية بشكل دائم في الجسم، والتي ترتبط بإيقاع معين، وكلما كان نمط الحياة منتظما، كان الجسم أفضل مع إيقاعه الداخلي.
  • من المهم المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية؛ لأنها تحارب التوتر النفسي، الذي يعد أحد العوامل الرئيسة المؤدية لإفراز هرمون «جريلين».

زر الذهاب إلى الأعلى