مصادر فيتامين د النباتية

مصادر فيتامين د النباتية كثيرة ومتنوعة وفي الحقيقة إن فيتامين د هو عنصر غذائي مهم ، ومن الممكن تمامًا الحصول على الكمية التي يحتاجها الجسم من خلال نظام غذائي نباتي إذا كنت واعيًا بالطعام الذي تقوم بالحصول عليه.

مصادر فيتامين د النباتية

هناك العديد من المصادر النباتية للحصول على فيتامين د منها على سبيل المثال ما يلي

الفطر

من الممكن الحصول على ما يكفي من فيتامين D في نظام غذائي نباتي إذا تم تناول كمية كافية من الفطر،بالإضافة إلى فيتامين د يحتوي الفطر على العديد من الفوائد الصحية المختلفة والمفيدة لصحة الإنسان بما في ذلك ما يلي

  • بيتا جلوكان لتقوية المناعة
  • الإرغوثيونين لتقوية مضادات الأكسدة
  • محفزات نمو الأعصاب لمساعدة وظائف المخ
  • مركبات مضادة للميكروبات للحد من الفيروسات.

الحليب النباتي

يحتوي الحليب النباتي مثل جوز الهند واللوز وفول الصويا على فيتامين د كما يحتوي الحليب النباتي على عدد من الفيتامينات والمعادن بما في ذلك B12 والكالسيوم وفيتامين هـ وفيتامين ب 2.

 عصير البرتقال

  • يمكن أن يساعد شرب عصير البرتقال في الحفاظ على مستويات فيتامين د مرتفعة في الجسم.
  • وقد أكتشفت إحدى الدراسات التي أجريت على بعض الأشخاص أن المشاركين الذين تناولوا المكملات الغذائية وأولئك الذين شربوا عصير البرتقال لديهم نفس المستويات المرتفعة من الفيتامين بنهاية التجربة.

المكملات والشمس مصادر للحصول على فيتامين د

هناك مصادر كثيرة أخرى للحصول على فيتامين د منها ما يلي

المكملات الغذائية

  • إذا كنت تكافح للحصول على ما يكفي من فيتامين (د)  ففكر في تناول مكمل غذائي.
  • لحسن الحظ هناك العديد من المكملات الغذائية النباتية في الأسواق.

الشمس

الحصول على ما يكفي من ضوء الشمس ضروري أيضًا للحفاظ على مستويات فيتامين د ، ومع ذلك ، فإن الكثير من ضوء الشمس يمكن أن يشكل خطورة على بشرتك وصحتك العامة. هذا يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بضربة الشمس أو الإرهاق أو حتى سرطان الجلد. لذلك من المهم تنظيم مقدار التعرض للشمس.[1]

أهمية تناول مكملات فيتامين د

  • لا يمكن الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) في نظام غذائي نباتي.
  • لكن هذا لا يقتصر على النباتيين فقط ولكن يلاحظ أن من الصعب أيضًا على آكلي اللحوم الحصول على ما يكفي من فيتامين د هذا هو السبب في أن مكملات فيتامين (د) هامة وضرورية.

كمية فيتامين د التي يحتاجها الإنسان

تعتمد كمية فيتامين د التي يحتاجها الإنسان على العمر على سبيل المثال

  • يحتاج الأطفال إلى حوالي ثمانية ونصف إلى عشرة ميكروغرام في اليوم.
  • في حين يحتاج البالغون والأطفال من سن سنة ما يقدر بواحدة إلى عشرة ميكروجرام كل يوم.

خطورة إنخفاض فيتامين د

  • إن إنخفاض مستويات فيتامين (د) قد يسبب التعب والإكتئاب وآلام العضلات إلى جانب العديد من الأعراض الأخرى.
  • ومع ذلك فإن وجود مستويات منخفضة من فيتامين (د) لا يعني نقصًا تامًا وهو أمر أكثر خطورة.
  • إذا لم يحصل الأطفال على ما يكفي من فيتامين د ، فيمكن أن يصابوا بالكساح ، وهو إضطراب عظمي مؤلم.
  • قد يعاني الأطفال الذين يعانون من الكساح من ضعف العظام أو توقف النمو أو حتى التشوهات.
  • نقص فيتامين (د) يمكن أن يجعل من الصعب على الجسم الحفاظ على مستويات كافية من الفوسفات والكالسيوم وبدون هذه المعادن يمكن أن تصبح عظام الجسم ضعيفة وناعمة.
  • بالنسبة للبالغين ، يمكن أن يتسبب نقص فيتامين (د) في تليين العظام وهو مشابه للكساح ويمكن علاجه بالمكملات الغذائية وتشمل الأعراض كسورًا جزئية في العظام وضعفًا عضليًا وألمًا عامًا في العظام.

الأثار الجانبية لتناول الكثير من فيتامين د

  • يمكن أن يؤثر نقص فيتامين د سلبًا على صحتك ولكن تناول الكثير منه يمكن أن يكون ضارًا للجسم أيضًا.
  • إذا كنت تتناول الكثير من فيتامين د فقد يتسبب ذلك في بعض الآثار الجانبية الضارة.
  • إن التعويض المفرط وتناول الكثير من المكملات الغذائية يمكن أن يسبب التسمم .
  • تسمم فيتامين د يحدث بسبب تخزين الفيتامين في دهون الجسم وإطلاقه في مجرى الدم ببطء.
  • قد تستمر آثار التسمم لعدة أشهر بعد التوقف عن تناول المكملات.
  • أحد الآثار الجانبية المحتملة للكثير من فيتامين د هو ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم قد يتسبب ذلك آلام المعدة والغثيان والعطش الشديد.

وفي الختام  إن من النادر جدًا الإصابة بتسمم فيتامين د بسبب تناول الكثير من فيتامين د إذا كنت تدير وجباتك ونمط حياتك بشكل جيد.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى