‏رسميًا.. السعودية‬⁩ تُلغي نظام الكفيل

بعد انتظار ‏رسميًا.. السعودية‬⁩ تُلغي نظام الكفيل، أعلنت اليوم المملكة العربية السعودية عن إلغاء نظام الكفيل كما وعدت من قبل تحت عنوان” مبادرة لتحسين العلاقة التعاقدية الخاصة بالعاملين من الوافدين من الدول المختلفة للعمل في القطاع الخاص، وتقدم هذه الخدمة لأكثر من 10 مليون وافد في المملكة وإليكم تفاصيل الخبر.

‏رسميًا.. السعودية‬⁩ تُلغي نظام الكفيل

من خلال موقع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تم الإعلان اليوم الأربعاء الموافق الرابع من شهر نوفمبر عن الإعلان الرسمي لإلغاء نظام الكفيل:

  • تحت عنوان مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية واحدة من مبادرات التحول الوطني.
  • تستهدف المبادرة السوق السعودي وإعادة البناء وجذب الكفاءات.
  • تقدم المبادرة خدمات هامة منها حرية التنقل الوظيفي بين المنشآت.
  • تطوير عمليات الذهاب والعودة من وإلى المملكة.
  • تشمل هذه المبادرة كافة العمالة الوافدة التي تعمل في منشآت القطاع الخاص،
  • يتم وضع الضوابط التي تحفظ حقوق الطرفين في العلاقة التعاقدية.

موعد تنفيذ السعودية إلغاء نظام الكفيل

أعلنت المملكة العربية السعودية عن إلغاء نظام الكفيل في المملكة وحددت موعد التنفيذ الخاص به في العام القادم 2021 كالتالي:

  1. تم الإعلان الرسمي عن إلغاء نظام الكفيل يوم الأربعاء الموافق الرابع من شهر نوفمبر 2020
  2. يتم تنفيذ المبادرة ابتداء من يوم 14 من شهر مارس القادم في العام الجديد 2021م.

أهداف مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

تهدف مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية إلى عدة أمور أوضحتها وزارة الموارد البشرية عبر موقعها ومن خلال شريط الأخبار الخاص بها وهي كالتالي:

  • تهدف المبادرة إلى التعامل بمرونة أكثر خلال عملية التعاقد
  • يتم توثيق العقود التي تتم بين العامل ومنشأة القطاع الخاص.
  • تقليل الفروق في إجراءات التعاقد بين الوافد والعامل مما يزيد من فرص العمل للمواطنين.
  • تساعد هذه المبادرة على استقطاب الكفاءات الخاصة بسوق العمل السعودي مما يسهم في تنمية الاقتصاد.

مميزات مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

تتميز مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بعد إلغاء نظام الكفيل في المملكة بعدد من الأمور منها:

  • تعزيز دور المملكة في التنافسية مع أسواق العمل العالمية.
  • ترفع تصنيف المملكة في المؤشرات الدولية لسوق العمل.
  • تساعد في الحد من الخلافات الناشئة نتيجة لعدم اتفاق الأطراف المتعاقدة على بنود العمل.
  • المساهمة في تنمية رأس المال البشري السعودي والخارجي مع التركيز على جذب الكفاءات.
  • العمل على تحسين الآثار الاقتصادية الإيجابية ورفع الإنتاجية في القطاع الخاص السعودي.
  • سوف تمكن هذه المبادرة من تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ضمن برنامج التحول الوطني 2030. [1]

خدمات المبادرة وإلغاء نظام الكفيل

تقدم مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية للوافدين العاملين في القطاع الخاص خدمات ثلاثة هي:

  • حرية التنقل الوظيفي وفق عقود العمل المبرمة بين الطرفين.
  • خدمة الخروج والعودة وفق نظام أكثر مرونة في إصدار التأشيرات.
  • توفير خدمات الخروج النهائي وفق ضوابط معينة يتم الاتفاق عليها.

تعرفنا على القرار الرسمي والأخير بإلغاء نظام الكفيل في المملكة لأول مرة منذ سبع عقود هي مدة إقرار هذا النظام بما شمله من سلبيات وإيجابيات، وعرضنا أهم مميزات هذا القرار وموعد البدء في تنفيذه على الصعيد العام. 

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى