مخاوف الليل عند الأطفال

مخاوف الليل عند الأطفال أمر شائع ومنتشر ، وقد تتضمن مخاوف من الدخلاء والوحوش والأصوات غير المبررة والظلام ، في هذا المقال سنتعرف على مخاوف الليل عند الأطفال ، وكيف يمكنك مساعدة طفلك على التغلب على مخاوفه وقلقه

مخاوف الليل عند الأطفال

  • يواجه بعض الأطفال الصغار صعوبة في التمييز بين الخيال والواقع.
  • يجب أخذ مخاوف الليل عند الأطفال على محمل الجد وعدم الإستهانة بها.
  • الأطفال الذين يشكون من مخاوف الليل تنطبق عليهم معايير إضطراب القلق.
  • إن معالجة الآباء مخاوف الليل عند الأطفال في سن مبكرة ، يساعدون أطفالهم على تجنب العديد من المشاكل في المستقبل
  • قد تساعد معالجة مخاوف الليل عند الأطفال أيضًا في الحصول على مزيد من النوم. [1]

الأطفال على التعامل مع مخاوف الليل

مساعدة الأطفال على التعامل مع مخاوف الليل

هناك العديد من الطرق التي يمكن بها مساعدة الأطفال على التعامل مع الخوف منها ما يلي

  • التحدث إلى الأطفال عن الفرق بين الخيال والواقع حيث أن الأطفال الذين يواجهون صعوبة في التمييز بين الخيال والواقع أكثر عرضة للخوف أثناء الليل
  • الأطفال الذين يعانون من مخاوف النهار بشأن المدرسة أو الانفصال عن الوالدين أو مخاوف أخرى ، هم أكثر عرضة للخوف من الظلام والخوف من النوم بمفردهم قد تكون قادرًا على تقليل مخاوف طفلك من خلال مساعدته على التعامل مع ضغوط النهار.
  • مراجعة متطلبات نوم طفلك وجدول نومه، في بعض الأحيان يبالغ الآباء في تقدير مقدار النوم الذي يحتاجه أطفاله، نتيجة لذلك ، يرسلون أطفالهم إلى الفراش قبل وقت طويل من نوم الأطفال وقد يتسبب ذلك في بعض المخاوف الليلية لديهم.
  • تجنب مشاهدة القصص والصور المخيفة خاصة قبل النوم، ذكرت إحدى الدراسات أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 6 سنوات الذين تعرضوا لمشاهدة برامج تلفزيونية مخيفة ينامون أقل بشكل عام ويعانون من إضطرابات نوم أكثر

محاولة التحلي بالصبر عند التعامل مع مخاوف الليل عند الأطفال

  • إذا كانت مخاوف طفلك الليلية تحرمك من النوم ، فمن الطبيعي أن تشعر بالإستياء.
  • لكن من المهم عدم توجيه الغضب أو الإنزعاج إلى طفلك.
  • إذا شعر طفلك بالرفض ، فإن ذلك سيزيد من قلقه ويزيد الأمور سوءًا.
  • طمأن طفلك أن الكابوس لم يكن حقيقيًا ، وإشرح له أن كل شخص يعاني من كوابيس في بعض الأحيان.

علاج مَخاوف الليل والنوم عند الأطفال

توفير ضوءًا ليليًا للأطفال

  • عندما تحاول التغلب على مخاوف الليل عند الأطفال ، يمكنك التبديل إلى الأضواء الخافتة تدريجياً
  • يفضل أن يكون ضوء خافت ، وضوء ذو لون ناعم ودافئ.
  • تشير الدراسات إلى أن كلاً من الضوء الساطع والضوء الأزرق يثبطان إنتاج الميلاتونين في الدماغ ، وبالتالي قد يمنعان طفلك من الشعور بالنعاس في وقت النوم.

حاول تهدئت طفلك وتقليل مخاوفه

  • عندما يأتي طفلك إليك في حالة خوف ، كن دافئًا وحساسًا ومتجاوبًا.
  • أخبره أنك تفهم أنه خائف وأن الجميع يخافون أحيانًا لكن لا تدع التعاطف يتحول إلى حماية مفرطة.
  • إذا اعتقد طفلك أنك قلق ، فقد يصبح أكثر خوفًا.

علم طفلك كيفية الإسترخاء

  • على سبيل المثال ، أثناء تهدئة طفل يبكي ، يمكنك إظهار تمارين التنفس.

واجه الأفكار المخيفة بصور السعادة والأمان والشجاعة.

  • عندما يشعر طفلك بالخوف ، ساعده على التفكير في المواقف التي تجعله يشعر بالسعادة والتحكم.
  • على سبيل المثال ، قد تشجعه على تخيل أنه يلعب مع حيوان أليف مفضل.

إستشارة الطبيب بشأن مخاوف الأطفال أثناء الليل التي يعاني منها طفلك

  • إذا كان طفلك يعاني من الشعور بالخوف أثناء الليل ، فإستشر طبيبًا.
  • تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الليل غالبًا ما يعانون من مجموعة متنوعة من المشكلات أثناء النهار ، بما في ذلك القلق والإندفاع والتحكم غير الطبيعي في الإنتباه.
  • يمكن للأخصائي أن يوصي ببرنامج مساعدة مصمم خصيصًا للإحتياجات الفردية لطفلك.

وفي الختام.. إن خوف الأطفال أثناء النوم أمر منتشر بشكل كبير، وهناك العديد من الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها التغلب على تلك المخاوف الليلة تعرفنا عليها من خلال هذا المقال.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى