حساسية الحليب واللاكتوز والبدائل المتوفرة

حساسية الحليب واللاكتوز والبدائل المتوفرة. مع التقدم العلمي والطبي الذي يشهد العالم، بدأ بعض الأشخاص يعلمون أن سبب الآلام التي تصيبهم بعد تناول الحليب، أو أي من مشتقاته التي تحتوي على اللاكتوز، ما هي إلا نوع من أنواع الحساسية التي تجعل المعدة لا تستطيع هضمه. هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الحساسية. لكن الحمد لله، فلقد توفرت العديد من البدائل لهؤلاء الأشخاص.

حساسية الحليب واللاكتوز والبدائل المتوفرة

لا يقتصر الإصابة على هذا النوع من الحساسية على الأطفال فقط، وإنما يشمل الكبار، أي أنه قد يصيب أي عمر. حتى أن بعض الأشخاص قد لا يعانون من أي مشكلة، وبعد فترة من الزمن تبدأ الآلام في الظهور.

أعراض الإصابة بالحساسية من الحليب واللاكتوز

تتباين أعراض الإصابة ما بين الخفيفة، المتوسطة، وتصل حتى الشديدة. لذلك سنشرحهم بالتفصيل حتى تعرف ما إذا كانت تظهر لديك أي من تلك الأعراض أم لا، وفي حالة ظهورها ما عليك فعله.

الأعراض الخفيفة للإصابة، ويصفها البعض بأنها عدم تحمل لمادة اللاكتوز وليست حساسية. تتلخص في:

  • الشعور بألم في المعدة.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالانتفاخ، علاوة على الغازات.

أعراض متوسطة للإصابة بالحساسية:

  • ظهور طفح جلدي.
  • الحكة.
  • تورم في أجزاء من الجسم.
  • الانتفاخ، علاوة على الغازات.
  • ألم في المعدة.

أعراض شديدة للإصابة:

  • علاوة على الأعراض السابقة، فإن الشخص قد يصاب بضيق في التنفس.
  • غثيان.
  • تشنجات.
  • فقدان للوعي في بعض الحالات.

أسباب الإصابة بحساسية الحليب واللاكتوز

تظهر الإصابة لدى الأشخاص الذين لا تستطيع معدتهم، أو أمعائهم، تحمل هضم سكر اللاكتوز، ويعرف باسم آخر وهو سكر الحليب. يحدث ذلك لسببين:

  • إما نقص في الفعالية الخاصة بإنزيم اللاكتيز.
  • أو غيابه بشكل شبه تام.

عوامل تساهم في الإصابة بحساسية الحليب

بعض الحالات يكون الإصابة فيها بحساسية الحليب واللاكتوز لأسباب مرضية، مثل:

  • وجود إصابة في الجهاز الهضمي، وهي كثيرة ومتنوعة.
  • عامل وراثي، ويكون من أحد الوالدين، علاوة على الأجداد.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان.
  • بعض الأشخاص عندما يتقدمون بالعمر تظهر لديهم تلك الأعراض.

كيفية تأكيد إصابة الشخص بعدم تحمل اللاكتوز

حتى يتأكد الشخص من أنها مصاب بحساسية الحليب واللاكتوز، يمكنه أن يذهب إلى الطبيب لإجراء أحد الفحوصات التالية:

  • اختبار هيدروجين النفس: يعطى الشخص محلول به لاكتوز، وأحياناً يعطى حليب، وبعد أن يشربه ب 15 إلى 20 دقيقة يقوم الطبيب بإجراء فحص النفس. إذا ظهرت نسبة الهيدروجين قليلة فلا مشكلة لدى الشخص، أما إذا كانت مرتفعة، فعندها يشخص بأن الأمعاء لديه لا تستطيع هضمه.
  • فحص قدرة تحمل اللاكتوز: ويكون عن طريق إعطاء الشخص محلول لاكتوز أو حليب، كمل الاختبار السابق. لكن بعد مرور ساعتين تؤخذ عينة من الدم، إذا كانت نسبة اللاكتوز مرتفعة، فيتم تشخيصه بالإصابة.

بدائل الحليب

الحليب واللاكتوز والبدائل المتوفرة2
حساسية الحليب واللاكتوز والبدائل المتوفرة

هناك عدة بدائل تم توفيرها في الأسواق، علاوة على كونك تستطيع صناعتها في المنزل. وتتنوع البدائل التي يمكن أن يأخذها مصابو حساسية الحليب واللاكتوز كالتالي:[1]

  • حليب الصويا: ويأتي من نقع فول الصويا في الماء، وضعه في الخلاط، ثم تصفيته. لكن عليك ألا تكثر منه لأنه يؤدي إلى ارتفاع الهرمونات لدى البعض.
  • حليب جوز الهند: و مذاقة ألذ إلى حد كبير. يمكنك أن تضع جوز الهند في الماء وتتركه، ثم تضعه في الخلاط وتقوم بتصفيته. يوضع في الثلاجة حتى سبعة أيام. علاوة على أنه يمكنك أن تقوم بشرائه.
  • حليب اللوز: نفس الطريقة السابقة، أو يمكنك شرائه. لكن إذا كنت تعاني من حساسية من اللوز، فعليك الحذر.
  • حليب الأرز.
  • حليب الشوفان.

نقاط على مريض حساسية الحليب واللاكتوز الحذر منها

  • على الأشخاص المصابين من الحساسية، أو عدم القدرة على التحمل، الحذر من أن الكثير من الأطعمة والأجبان يدخل الحليب في صناعتها. لذلك، فإن ما سيصيبهم عند تناول الحليب، سيكون هو نفسه عند تناول أي من تلك المنتجات.
  • يختلف الزبادي قليلاً، أو ما يعرف بالروب في بعض الدول، في كونه يحتوي على نوع من أنواع البكتيريا التي تعمل على تكسير اللاكتوز. فيجعله لا يصيب المعدة بالمشاكل.

في النهاية، عرضنا لكم أعراض الإصابة بحساسية الحليب واللاكتوز، وأسبابها وغالبية الأمور المتعلقة بها. علاوة على البدائل التي يمكنكم استخدامها. حاولنا أن نقدم لكم الوصفات البديلة حتى تصنعوها في منزلكم لتضمنوا أن تكون بجودة ونظافة عالية، علاوة على كونها ستكون أقل في السعر. لكن الاختلاف سيكون في كون التي تباع في السوبر ماركت صلاحيتها أطول.[2]

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى