طرق التخلص من الإنتفاخ و الغازات عند الأطفال الرضع

المغص والإنتفاخ عند الأطفال حديثي الولادة تعد من الشكاوي المتكررة عند الكثير من الأمهات وخاصة الأمهات الجدد اللاتي ليس لديهم خبرة كافية عن تربية الأطفال، لكن يجب العلم أن المغص والإنتفاخ هو موضوع متكرر ويعاني منه معظم الأطفال الرضع الذين لا يتجاوز عمرهم الستة أشهر ، وفي كثير من الحالات يكون هذا الأمر طبيعي أو مغص وأحيانا أخرى يكون إنتفاخ وظيفي ونلاحظ تحسن الطفل يوم بعد يوم .

الإنتفاخ عند الرضع
الإنتفاخ عند الرضع

أسباب حدوث المغص والإنتفاخ

هناك مجموعة من الأسباب التي تزيد من المغص والإنتفاخات لدى الرضع، ويجب معرفة تلك الأسباب والعمل على تجنبها حتى نتخلص من هذه المشكلة بشكل كبير ومعالجته تماما من أي مغص أو إنتفاخات ، ولعل من أهم أسباب حدوث المغص والإنتفاخ لدى الأطفال الرضع هي ما يلي:

  • بلع الطفل هواء أثناء عملية الرضاعة  فقد يكون وضع الطفل أثناء عملية الرضاعة غير صحيح فلا يجعله يتمكن من مسك حلمة الثدي بشكل جيد، مما يسمح له بإبتلاع الهواء أثناء الرضاعة مما يتسبب في تعبئة المعدة بالهواء فيؤدي إلى الإنتفاخ والمغص، فيجب مراعاة هذا الأمر جيدا ومتابعة الطفل أثناء الرضاعة ومساعدته على إلتقاط حلمة الثدي بشكل صحيح.
  • إستخدام السكاتة (السهاية )، إن إستخدام السكاتة للأطفال حديث الولادة له بعض الفوائد كما أن له أيضا بعض الأضرار ، ولعل من أشهر أضرار السكاتة هو حدوث الإنتفاخ، وذلك لأن الطفل يكون من خلال السكاتة يبتلع الهواء لمدة طويلة ، وهذا الهواء أيضا يصل إلى المعدة ويتسبب في الإنتفاخ.
  • هضم اللبن حيث أن من نواتج هضم اللبن بالجهاز الهضمي بعض الغازات، ويعتبر هذا الأمر فسيولوجي تحدث بشكل طبيعي نتيجة هضم اللبن بالجهاز الهضمي، لكن هذا الأمر يزداد مع الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي، لذا نجد أن المغص والإنتفاخ عند الأطفال المعتمدين على الرضاعة الطبيعية أقل بكثير من الأطفال الذين يعتمدوا على اللبن الصناعي في التغذية، وبالتالي فإن الرضاعة الطبيعية تعد هي الحل الأمثل حيث يحصل الطفل على لبن نظيف ومعقم و لا يتسبب في المغص والإنتفاخ مقارنة باللبن الصناعي.
  • تناول الأم لبعض الأغذية التي تصل للطفل في اللبن أثناء الرضاعة فتتسبب في المغص والإنتفاخ ولعل من أشهر تلك الأطعمة الكرنب والقرنبيط والفول والفصوليا واللوبية .
  • الإمساك : فمرض الإمساك هو أحد أشهر أسباب المغص عند الأطفال بشكل عام وعند الأطفال حديثي الولادة بشكل خاص، والإمساك يقصد به أن الطفل لا يستطيع أن يتخلص من البراز بشكل جيد سواء لأن هذا البراز متحجر وغير لين فيصعب على الطفل التخلص منه، أو أن الجهاز الهضمي الخاص بالطفل يكون إنقباضاته ضعيفة فلا يستطيع التخلص منه أو أن هذا الإمساك سببه وراثي بمعنى أن الأم أو الأب أو أحد الأخوة يعانوا من الإمساك فيكون هذا الطفل أيضا يعاني من الأمساك، في حالة أن الطفل يعاني من الإمساك سواء كان هذا الإمساك وظيفي أو له سبب أخر سنجد أن هذا الطفل أيضا يعاني من المغص والإنتفاخات بمعدل أكبر من الأطفال الأخرى.

أعراض المغص والإنتفاخ عند الأطفال

  • البكاء الشديد لمدة طويلة
  • تحجر بطن الطفل وإنتفاخها
  • الطفل يحرك قدميه كثيرا
  • رفض الرضاعة لشعوره بألم شديد بسبب المغص والإنتفاخ
  • الطفل يتجشأ كثيرا ويصدر منه غازات كثيره

    تدليك بطن الطفل للتخلص من الإنتفاخ
    تدليك بطن الطفل للتخلص من الإنتفاخ

خطوات لتقليل المغص والإنتفاخ

  • الرضاعة في الوضع الصحيح : فيجب التأكد أن الطفل يمسك حلمة الثدي بشكل جيد  والطفل لا يصدر صوت أثناء الرضاعة.
  • الطفل يرضع رضعة كاملة من صدر واحد فقط وذلك لأن لبن الأم ينزل على ثلاث مراحل هما المرحلة الأولى ويكون لبن خفيف ويكون لبن غني جدا باللاكتوز ، المرحلة الثانية يكون لبن غني بالبروتينات ، المرحلة الثالثة يكون لبن غني جدا بالدهون والفيتامينات، وبالتالي يجب مراعاة أن الطفل يحصل على رضعة كاملة من ثدي واحد ولا يتم الإنتقال إلى الثدي الأخر إلى بعد أن يحصل على كامل اللبن من الثدي الأول ، وذلك لضمان حصول الطفل على اللبن الغني باللاكتوز والبروتينات والفيتامينات والمعادن.
  • الحرص على أن يتجشأ الطفل مرة في منتصف الرضاعة ومرة أخرى بعد إنتهاء الرضاعة وذلك لضمان خروج الهواء الذي يبتلعه الطفل أثناء الرضاعة أول بأول قبل وصوله للأمعاء ويتسبب في حدوث المغص والإنتفاخ ، هناك بعض الأطفال لا تتجشأ بسهولة ولكن لابد من أن تتحلى الأم بالصبر و ذلك لضمان عدم حدوث أي مغص أو إنتفاخ للطفل.
  • ممنوع إستخدام السكاتة أو إستخدام اللبن الصناعي إلا في حالات الضرورة القصوى، ولا يتم إستخدام اللبن الصناعي إلا بوصف طبيب الأطفال فقط.
  • توقف الأم المرضعة عن تناول الأطعمة التي تتسبب في حدوث الغازات والإنتفاخ لها، لأنها تسبب أيضا إنتفاخ ومغص وغازات للطفل.

علاج المغص والإنتفاخ عند الأطفال الرضع

  • عمل حمام ماء دافئ للطفل : فإذا كان الطفل يعاني من إنتفاخ وغازات ومغص شديد فيمكن للأم عمل حمام ماء دافي له من خلال وضعه في ماء دافئ وتدليلك منطقة البطن بهدوء، لأن الماء الدافئ يشعر الطفل بالإسترخاء والأمان ،لأنها تذكره بالوضع الذي كان يوجد عليه في رحم الأم وبالتالي سيشعر بالأمان وستزول الغازات والإنتفاخات والمغص.
  • إجراء تدليك لبطن الطفل : ويتم ذلك من خلال إستخدام القليل من زيت الزيتون أو زيت اللوز ويتم تدليك بطن الطفل في إتجاه عقارب الساعة وهي نفس إتجاه حركة الأمعاء ويتم هذا التدليك لمدة من ثلاث إلى خمسة دقائق ويمكن تكرار ذلك أكثر من مرة على مدار اليوم، هذا التمرين يشعر الطفل بالراحة ويساعدة على التخلص من الغازات.
  • تدليك ظهر الطفل :حيث يمكن للأم عمل تدليك لظهر الطفل بكل هدوء من خلال وضع الطفل على البطن مع مراقبة أنه يتنفس بشكل جيد، ويساعد هذا التمرين على خروج أي غازات بكل سهولة .
  • إجراء تمرين العجلة أو البدال: حيث يتم وضع الطفل على الظهر ثم يتم ثني رجل الطفل على البطن وفردها ويتم تكرار ذلك بهدوء حيث يساعد هذا التمرين أيضا على خروج الغازات والتخلص من الإنتفاخ والمغص الذي يشعر به.
  • إستخدام بعض الأدوية للتخلص من الغازات والإنتفاخات : وهناك أنواع عديدة لذلك ولعل من أشهرها وأكثرها أمانا على الأطلاق هو السيمثيكون حيث يتم إعطاءه للطفل في شكل نقط أو قطارة ، وهو من أكثر الأدوية أمانا لأنه يعمل بشكل موضعي داخل الأمعاء ويقوم بإمتصاص الغازات التي توجد بالأمعاء ويطردها خارج الجسم، وتكون جرعته على حسب عمر الطفل وشدة الحالة، لكن في الغالب يأخذ خمس نقط ثلاث مرات يوميا إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث شهور، ويأخذ نص قطارة إذا كان عمر الطفل أكبر من ثلاث شهور بعد الرضاعة.
 

زر الذهاب إلى الأعلى