مطويات عن رمضان للاطفال

تعرض لكم مجلة رجيم مطويات عن رمضان للاطفال ، و فوائد شهر رمضان للاطفال ، و أعمال رمضان للاطفال ، و فعاليات رمضان للاطفال ، و قصة عن رمضان للاطفال ، الصوم عبادة من بين العبادات التي قد فرضها الله عز وجل على المسلمين في شتى بقاع الأرض وهو فريضة على كل مسلم ومسلمة والصوم هنا معناه الإمساك عن الطعام والشراب يوميا من الفجر وحتى آذان المغرب ، كما أن الذي يسكت عن الكلام أيضا يسمي صائما

من أعظم فوائد شهر رمضان المبارك أنه يعطي البيوت طابعًا روحانيًّا؛ بسبب اجتهاد أفراد الأسرة في إقامة شعائر الله تعالى وعباداته، وتربيةُ الأبناء من أعظم العبادات التي يتقرَّب بها المرء إلى رب العزة

فوائد شهر رمضان للاطفال

  1. من أهم فوائد شهر رمضان الفضيل بأنه يجعل جميع أفراد العائلة يتسابقون فيما بينهم في فعل الطاعات وإقامة شعائر الله ومناسكه. كما أن تربية الأطفال من الصغر على مبادئ الدين الإسلامي الحنيف تعد من أفضل العبادات التي ينال بها العبد رضا الله سبحانه وتعالى.
  2. ولكن يشترط في هذه التربية أن تكون خالصة لله سبحانه وتعالى لا يوجد من وراءه مصلحة أو غاية. والدليل على ذلك قوله تعالى (أن اشكر لي ولوالديك) وهذا يدل على أن يجب على الآباء تربية أبنائهم لوجه الله لكي يحصل على رضاه.
  3. التخلى عن العادات السيئة فشهر رمضان هو شهر الطاعات فينبغى عليكٍ سيدتى تعليم طفلك القيام بترك العادات السيئة والتى من ضمنها كثرة اللعب ومشاهدة التلفاز والجلوس أمام الهواتف الذكية واستبدالها بعمل الطاعات والخير والتعاون مع الأسرة ومشاركة الغير .
  4. يزيد من تركيز الطفل من فوائد الصيام أنه يزيد من تركيز طفلك وذلك بسبب إفراز الجسم المزيد من خلايا الدماغ مما يعمل على تحسين وظائف المخ .
  5. يحافظ على وزن صحى لطفلك من فوائد الصيام هي تقليل الوزن مع الحفاظ على الوزن المثالي للطفل فالصيام هو تكميم طبيعي للمعدة وخاصة إذا كان طفلك ممن يعانون من الإفراط في تناول الطعام .
  6. الشعور بأهل الفقر والحاجة ومن خلال الصيام يتعلم الطفل مدى الجوع والعطش الذي يشعر به الآخرين مما يزرع بداخله الشعور بهم والعطف عليهم .

أعمال رمضان للاطفال

شهر رمضان هو شهر العبادة والصوم، لذا من الطبيعي أن تقلّ النزهات والخروجات فيه في النهار، وبما أن النهار طويل كونه شهرا يقع في فصل الصيف عليك أن تجدي بعض النشاطات التي تسلي بها أولادك إليك أبرزه هذه النشاطات:

  • تزيين المنزل بزينة رمضان تابع معنا قائمة أفضل أفضل أفكار للاطفال في رمضان وشارك طفلك فرصة تزيين المنزل أو المنطقة التي تقطن بها بزينة رمضانية مبهجة باستخدام بعض المعدات البسيطة والتصاميم اليدوية الرائعة، واطلب من أطفال الجيران المساعدة ليكون عملاً خيرياً جماعياً بامتياز.
    الحبال المزينة بالنجوم الورقية والفوانيس مختلفة الأحجام إلى جانب الإضاءات الملوّنة هي بعض الأفكار المميزة لزينة رمضان.
  • عمل اجندة رمضان للاطفال تشمل أبرز افكار لاستقبال رمضان للاطفال عمل أجندة أو تقويم خاص بالشهر الفضيل، بحيث تقوم أنت وطفلك بتحديد بعض المهام والأنشطة التي يجب القيام بها في كل يوم من هذا الشهر، كأداء الصلوات وتوزيع المياه والتمر ومشاركة الإفطار مع المحتاجين وقراءة القرآن وغيرها من افكار للاطفال في رمضان تساعدهم على استغلال كل دقيقة من وقتهم بما يعود عليهم بالنفع، وهي فكرة فعالة لجذب انتباه طفلك وتوعيته بأهمية القيام بالأعمال الخيرية، ليس فقط خلال شهر رمضان المبارك بل طوال حياته.
  • مساعدة ماما بصنع حلوى رمضان لا شك أن إشراك الأطفال بصنع حلوى رمضان لها أثرٌ كبير وستكون ذكريات جميلة في المستقبل، لازلت أذكر إلى الآن مساعدة امي في إعداد قطايف رمضان، والآن أولادي ينتظرون بفارغ الصبر رمضان لإعداد القطايف، فهي مسلية و سهلة. إذا كان عمر الطفل أقل من خمس سنوات، يمكن أن يساعدك بإعداد كرات التمر من معجون التمر
  • كذلك يوم الجمعة هو من أعظم الأيام عند المسلمين، وهو أفضل أيام الأسبوع. لذا فبالإضافة لما سلف ذكره من الأعمال اليومية في شهر رمضان. لا بدّ من ذكر أعمال يمكن القيام بها في يوم الجمعة في رمضان كذلك الأمر. ومن هذه الأعمال:
  • التبكير ما أمكن إلى المسجد لحضور صلاة الجمعة. الحرص على البقاء ضمن المسجد بعد الانتهاء من صلاة العصر. واشتغال المسلم بالدعاء والذكر وتلاوة القرآن. ويسنّ أن يكثر من الدعاء حتّى السّاعة الأخيرة من هذا اليوم. لأنّ فيه ساعة ترجى فيها إجابة الدعاء.
  • الحرص على إنجاز ما لم يتمّ إنجازه خلال الأسبوع. كأن يكمل ما قصّر به من القرآن أو الورد الأسبوعي من الذكر، ونحو ذلك من الأعمال الصالحة. الإكثار في هذا اليوم الكريم بالصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم. كذلك الحرص على قراءة سورة الكهف.

فعاليات رمضان للاطفال

نشارك معكم في هذه الفقرة أفكاراً جديدة تشاركها مع أطفالك الصغار لاستقبال هذا شهر رمضان الكريم بأفكار جديدة، التي ستلعب دوراً مهماً في أن يحظى أطفالنا في رمضان بشهر خيّر مفعم بالألفة والمحبة ، تعرفوا على فعاليات رمضان للاطفال.

  • فعالية رسم هلال رمضان هذه الفعالية مناسبة للترحيب بشهر رمضان وتحفيز الأطفال على استقبال هذا الشهر العظيم وتعلم ما يعنيه هلال رمضان وكيف نعرف متى نصوم ومتى نفطر.
  • فعاليات تلوين في هذا النشاط، لديك الحرية عزيزتي الأم في اختيار ما تريدين من طفلك أن يقوم بتلوينه لكن دائما ابقي في ثيم رمضان والعبادات.
  • فعالية تزيين المنزل بزينة رمضان من أجمل الفعاليات الرمضانية هي فعالية تزيين المنزل بزينة رمضان. لا تقومي بهذا النشاط لوحدك بل أشركي طفلك معك وحاولي أخ رأيه ومشاركته آرائه لتزيد ثقته بنفسه ويعرف أنه رأيه مهم في المنزل. يمكنك الذهاب أولا للتسوق معه واختيار الزينة الرمضانية والألوان ثم البدء بالتزيين.
  • تصميم زينة رمضان بأشكالها الرائعة وعمل الفانوس من الأعمال المحببة كثيرًا لكل طفل حيث تشعره بالبهجة والسرور وتستطيع توفير الأدوات البسيطة المطلوبة من أوراق وفوم ملون أو أقمشة الخيامية وأن تطلب من طفلك أن يساعدك في التنفيذ، فصنعها بأيديكم أكثر متعة من شرائها جاهزة.
  • فعاليات دينية الفعاليات الدينية مثالية للسهرات الرمضانية. يمكنك تنظيم مسابقات رمضانية، أسئلة دينية أو مسابقات في حفظ وترتيل القرآن الكريم. مثل هذه الفعاليات يثري المعلومات الدينية للطفل ويعزز ادراكه بديننا وبعلاقتنا مع الله عز وجل.
  • فعاليات طبخ أشركي طفلك في مهام المطبخ بالقيام بوصفات بسيطة كالمقبلات أو الحلويات الرمضانية. سيشعر بالفخر بعد رؤية ما حققه على طاولة الطعام كما سيعرف ويقدر تعبك خلال شهر رمضان. خلال قيامك بهذه الفعالية معه، حاولي جذب انتباهه إلى قدر الامتنان الذي يجب أن يشعر به لتوفر النعمة في منزله، ما الهدف من شهر رمضان ولماذا يجب أن يحمد الله ويشكره كل يوم.

قصة عن رمضان للاطفال

واحدة من أبرز افكار رمضانية للاطفال هي تشجيع طفلك على قراءة قصص للاطفال عن رمضان وخاصة تلك التي تجمع ما بين التسلية والحماس والإفادة ، اليكم نموذج قصتين عن رمضان للاطفال.

  • القصة الاولى : قالت الام لابنتها الصغيرة خديجة وهي تقدم لها طبقاً فيه قطعة كنافة كبيرة وقطائف : افطري يا ابنتي فأنت مازلت صغيرة، كسا وجه الصغيرة غضب طفولي ثم قالت : ان افطر اليوم ابداً، واحمد ابن عمي ليس افضل مني وقد صام أمس وسأصوم انا اليوم . بعد هذه الكلمات تبدل الغضب وحلت محلة ابتسامة لطيفة ثم قالت : ولكن يا امي ضعي هذه الكنافة هنا وضعي بجانبها كوباً من عصير الليمون المثلج، لأني جائعة وعطشي فإذا نسيت أكلت الكنافة وشربت العصير وأظل كما أنا صائمة .
    ضحكت الام ضحكات عالية ثم وضعت الكنافة علي رف قريب وذهبت لتعد لابنتها عصير الليمون في الغرفة كانت الصغيرة تجلس وحدها وتقول : يارب انسي كما نسيت رشا، وآكل الكنافة واشرب العصير مع ذلك لم تنس ديجة، فجأة انطلق اذان العصر من المسجد القريب : الله اكبر الله اكبر . فورا قامت خديجة لتتوضأ توضأت وصلت وقالت في سجودها: «یا رب أنسى كما نسي الصحابي الذي أكل في رمضان وهو صائم وقال له النبي صلى الله عليه وسلم: « إنما أطعمك الله وسقاك .
    أتمت خديجة صلاتها جلست في الحجرة قليلا ثم خرجت تمشي بجانب الرف الذي وضعت عليه أمها طبق الكنافة والعصير، جيئة وذهاب كانت تنظر إلى العصير وتقول: لماذا لا أنسی کمانسيت رشا ؟ أخيرا، ذهبت إلى غرفتها وجلست تنتظر أن تنسي بعد قليل نامت عندما دخلت الأم وجدت ابنتها تغط في نوم عميق تركتها كما هي وذهبت تعد طعام الإفطار، مر الوقت وأذن المؤذن لصلاة المغرب، حينها أيقظت الأم ابنتها لتفطر مع أفراد العائلة كانت خديجة سعيدة جدا قالت وهي تبتسم: هذا أول يوم أصومه كاملا في رمضان، وسأصوم إن شاء الله أيام أخرى ولعلمكم أرجو أن أكون اخذت ثوابا كبيراً فالاستاذ في المدرسة اخبرنا ان نوم الصائم عبادة .. ضحكت الاسرة كلها ثم اقبلوا يفطرون معاً وهم في سعادة .
  • القصة الثانية : كان يحيى ولد مهذب وشاطر كان ينتظر قدوم شهر رمضان المبارك بفارغ الصبر للبدء بعبادة الصيام مثل امه وابيه تحمس يحيى للصيام وكان فرحا جدا فقد اصبح باستطاعته ان يصوم و يأخذ الاجر وفي اول يوم من شهر رمضان تناول يحيى السحور وصلى الفجر ونام وبعد ان استيقظ كان يشعر بالعطش والجوع دخل الى امه في المطبخ وقال لها امي انا اشعر بالجوع والعطش وأرغب بتناول بعض الطعام وشرب القليل من المياه قالت له امه هذا شعور طبيعي يا يحيى ولكن عليك ان لا تستسلم اشغل نفسك بالصلاة او قراءة القرآن اواي عمل اخر تحبه ينسيك شعور العطش والجوع غادر يحيى المطبخ ودخل الى غرفته ولكنه لم يستطع ان يقاوم ذاك الشعور قرر يحيى ان ينتظر مغادرة امه المطبخ ليدخل ويشرب بعض الماء ويأكل الطعام.
    بالفعل غادرت الام المطبخ وتسلل يحيى اليه وفتح باب الثلاجة وملاء كوب من المياه البارد وفجأة دخلت الام وقالت ماذا تفعل يا يحيى ارتبك يحيى وقال لا لا افعل شيء قالت والدته هل تريد شرب الماء واكل الطعام يا عزيزي هل ستنهي صيامك بتلك الطريقة يا بطلي الصغير قال يحيى اشعر بالعطش والجوع الشديد قالت الام علينا ان نتحمل قليلاً فالصيام ركن من اركان الإسلام ونحن نصوم لأنها عبادة تجعل ارواحنا بعيدة عن كل الشهوات امامك الطعام ولا تأكل تشعر بالعطش ولا تشرب لماذا؟ مع انه بإمكانك ان تشرب ولا أحد من البشر يراك الصيام يا بني يعلم الإرادة والصبر والتقوى تأثر يحيى بكلام امه واقتنع به وقرر انه سيتحمل ويدرب نفسه على الصيام وفهم ان هذا الشعور طبيعي وسيكمل صيامه وهو فرح ومسرور بالأجر والثواب
زر الذهاب إلى الأعلى