أضرار

أضرار تعمد التقيؤ بعد تناول الطعام لمتبعي الحميات الغذائية هل يساعد في فقدان الوزن

تعمد التقيؤ بعد تناول الطعام لمتبعي الحميات الغذائية هل يساعد في فقدان الوزن؛ في حال قام بعض الأشخاص بالاستفراغ بعد تناول الوجبات، قد يفكر أنه في تلك الحالة قد يفقد وزنه، فما هي العلاقة بين الاستفراغ ونقص الوزن، فمن لا يحلم بجسم رشيق مع الحفاظ على وجود كافة ما يحتاج له جسمه من بروتينات، كربوهيدرات، نشويات، وفيتامينات ومعادن، ولكن دون إكسابه وزن زائد، فكانت تلك الطريقة وليدة أفكار العديد من الأشخاص حفاظا على أجسامهم، وهذا ما نريد معرفة مدى صحته.

تعمد التقيؤ بعد تناول الطعام لمتبعي الحميات الغذائية هل يساعد في فقدان الوزن

التقيؤ بعد تناول الطعام
التقيؤ بعد تناول الطعام لإنقاص الوزن

للأسف تلك الفكرة التي تتمثل بالشعور بالغثيان والتقيؤ بشكل متعمد. هي غير صحيحة حيث تؤدي إلى تعرض جسم الإنسان للعديد من المشاكل والتي تتمثل في: .

  • فقد حامض المعدة بكميات كبيرة.
  • تعرض المريء للتمزق أو التهتك.
  • عند القيام بهذه العملية ففي كل مرة يحدث سوء في التغذية، علاوة على عدم اكتساب الجسم ما يحتاج له من المعادن، والفيتامينات وغيرها من المواد الهامة.
  • تعرض الغدد اللعابية لبعض المشاكل كالتورم.
  • تعرض جهاز المناعة للكثير من المشاكل، علاوة علي فقد الدم.
  • ومن أهم أضرار التقيؤ بعد تناول الطعام إصابة المعدة بالحرقان، والغازات.
  • حدوث ارتجاع للأطعمة من المعدة للمريء  [1]

هل يستفيد الجسم من الأكل بعد الاستفراغ

بعد تناول الطعام في بعض الأوقات تحدث عملية الاستفراغ. ولكن هل يستفيد الجسم في تلك الحالة بما تناوله ولكن لم يقم بامتصاص المواد الغذائية فيه؟ وخصوصا للنساء الحوامل، حيث أكدت العديد من الدراسات التي أجريت عليهن أن الجسم يستفيد ببعض من السعرات الحرارية الداخلة من تناول بعض من تلك الأطعمة. علاوة على هذا أن الجسم يكون قد استفاد بما يقرب من 1/3 أو 1/2 ما تم تناوله من طعام.

حيث ان عملية الامتصاص لا ترتبط بـ التقيؤ بعد تناول الطعام، ويرجع هذا لكون الامتصاص يبدأ من الأنزيمات المتواجدة في اللعاب وصولا للمريء والمعدة.

القيء عمدا بهدف الرشاقة

كما ذكرنا سابقا، أنه في حال القيام بشكل متعمد بالتقيؤ له أضرار صحية، وتلك الأضرار تؤثر بشكل جدي على صحة الجسم، ولكن في حال أرد الشخص بالحفاظ على رشاقته ووزنه المثالي: .

  • العمل على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي؛ من شأنه التخلص من الوزن الزائد.
  • القيام ببعض الممارسات الصحية المتمثلة في تناول طعام صحي، بدلا من التقيؤ بعد تناول الطعام.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية، علاوة على تناول الطعام بكميات قليلة على مدار اليوم.
  • تناول المياه فيما لا يقل على 8 أكواب رئيسية؛ بما لها من دور فعال في الشعور بالشبع.
  • القيام باستبدال كافة أنواع المخبوزات التي بها يتم خبزها بالدقيق الأبيض بغيرها المصنوع من نخالة القمح أو أيضا خبز القمح.
  • تناول الفواكه والخضروات لما فيها من نسب عالية من الفيتامينات، المعادن، وغيرها.
  • استبدال التقيؤ بعد تناول الطعام ببعض العادات الصحية كالنوم مبكرا ليلا، فهو يعمل على تحسين عمل الجهاز الهضمي.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة لما تحتوي على نسب عالية من الدهون وزيوت مهدرجة تؤدي إلى الزيادة المفرطة في الوزن.
  • تناول بعض الأشياء الصحية بين الوجبات أو ما يسمى بالسناكس متمثل في الفواكه أو المكسرات.
  • تجنب السكريات أو الحلويات لتأثيرها الكبير في زيادة الوزن.
  • عدم تناول الوجبات الرئيسية في ميعادها من أهم أسباب زيادة الوزن.
  • القيام بتناول نوع معين من الطعام هو ممارسة خاطئة، ولكن لابد من الحرص على التنوع بتناول وجبة غذائية متكاملة الأركان.
  • البعد كل البعد عن استبدال الطعام بالفيتامينات والمكملات الغذائية، ولكن لابد من عمل نظام غذائي يشمل الجانبين.

في النهاية نكون قد جمعنا أهم المعلومات حول تعمد التقيؤ بعد تناول الطعام لمتبعي الحميات الغذائية هل يساعد في فقدان الوزن، علاوة علي هل يستفيد الجسم من الأكل بعد الاستفراغ، والقيء عمدا بهدف الرشاقة.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى