العناية الشخصية

كيفية التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة خلال فترة الشتاء

يبحث الكثير من الأشخاص عن كيفية التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة والتي تصيب الإنسان في فصل الشتاء، حيث أن الشعور الدائم بالبرودة، وعدم الدفئ من الأعراض الشائعة التي تنتشر في أوقات الشتاء الباردة ، وهو ما يسبب الضيق وعدم الراحة للشخص، وهناك أسباب متعددة للشعور الزائد بالبرد ، كما يوجد العديد من السبل التي تساعد في التغلب على هذا الشعور الذي يصيب الجسم.

أسباب القشعريرة والبرد

الشعور بالبرد والقشعريرة في فصل الشتاء يعد من الأمور الطبيعية التي تصيب الإنسان.

ويمكن التغلب على هذا الشعور من خلال ارتداء الملابس الثقيلة، والتدفئة المستمرة للجسم.

إلا أنه في بعض الأحيان يكون شعور البرد والقشعريرة غير طبيعي.

ولعل ذلك يرجع إلى عدة أسباب ، منها على سبيل المثال :

  • التقدم في العمر يعد أحد أهم أسباب الشعور الدائم بالبرد والقشعريرة ، ويرجع ذلك إلى انخفاض النشاط الأيضي في جسم الإنسان ، وقلة الاحتراق الداخلي ، ومن ثم يتسبب في الشعور بالبرد والقشعريرة.
  • التغير الهرموني في الجسم ، مثل هرمون الهوزوفرسين ، والذي يؤدي الاضطراب في نسبة إفرازه إلى زيادة الشعور بالبرد.
  • كما أن من أسباب الشعور بالبرد تعرض الرأس والدماغ لحادث يؤدي إلى قلة وصول الدم إلى أجزاء المخ الحيوية.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم تؤدي إلى شعور الجسم بالبرودة الزائدة.
  • وجود خلل في المستقبلات العصبية الموجودة في الحبل الشوكي تعد أحد أسباب الشعور بالبرد.
  • تصلب الشرايين ، وبالتالي ضعف تدفق الدم من وإلى القلب.
  • ضعف العضلات العام، وترهل الجسم.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم ، وعدم قدرة الجسم على حرق الجلوكوز.
  • كما أن الخلل والاضطراب في الغدة الدرقية من أسباب الشعور بالبرودة والقشعريرة.
  • بعض الاضطرابات النفسية والعصبية مثل القلق والتوتر ، كما يعد الاكتئاب أحد أسباب الشعور الزائد بعد الدفئ. [1]

كيفية التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة

  • يمكن التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة في البداية عبر اتباع الأساليب التقليدية.
  • تتمثل هذه الأساليب على سبيل المثال في ارتداء الملابس الثقيلة.

ويمكن التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة عبر اتباع النصائح التالية :

ممارسة المجهود البدني

  • تعد ممارسة الرياضة والمجهود البدني بصفة عامة من الأمور التي تساعد على تنشيط الجسم .
  • كما يساعد بذل المجهود البدني إلى تنشيط الدورة الدموية ، وزيادة وصول الدم إلى الأطراف.
  • تنشيط القلب من خلال ممارسة الرياضة يساعد على تقوية عضلة القلب، وزيادة ضخ الدم إلى الأعضاء.

ضبط نسبة السكر في الدم

  • انخفاض نسبة السكر في الدم يؤدي إلى زيادة الشعور بالبرد والقشعريرة خاصة في فصل الشتاء.
  • من المهم الحرص على ضبط نسبة السكر في الدم في مستوياته الطبيعية.
  • تناول الأدوية الطبية، والالتزام بالعادات الصحية يساعد بشكل كبير في السيطرة على سكر الدم.
  • كما أن تناول بعض الفواكه مثل الموز ، والتين يساعد في رفع السكر في الدم ، وهو ما يساعد في إعطاء الشعور بالدفء والراحة.

تدفئة الأطراف والقدمين

  • تعد برودة الأطراف والقدمين على وجه الخصوص من أسباب شعور الجسم بالبرودة والقشعريرة.
  • يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال ارتداء الجوارب الثقيلة، وتدفئة القدمين.
  • الشعور بدفء القدمين يعمل على إعطاء شعور عام بالراحة والحرارة.
احساس البرد والقشعريرة في الشتاء
احساس البرد والقشعريرة في الشتاء

مشروبات للتغلب على إحساس البرودة والقشعريرة

هناك مشروبات يمكن تناولها في فصل الشتاء للشعور بالدفئ والراحة.من هذه المشروبات على سبيل المثال :

الكاكاو

  •  يعد مشروب الكاكاو الساخن أو الهوت شوكلت من مشروبات الشتاء الجميلة.
  • كما يساعد مشروب الكاكاو الساخن في تنشيط الجسم ، وتدفئة الأعضاء الداخلية للشخص.
  • ويمكن إعداد كوب من الكاكاو الساخن عبر إضافة كوب من الماء المغلي إلى ملعقة كبيرة من الكاكاو.
  • كما يمكن إضافة الحليب إلى المشروب لزيادة الفائدة، والطعم الشهي.

السحلب

  •  يعد السحلب من المشروبات التي تعطي شعورًا فوريًا بالدفء وتخلص الجسم من البرودة.
  • ويتم إعداد كوب من السحلب عبر وضع ملعقة من مسحوق السحلب على كوب من الماء على النار.
  • يتم إضافة قدر مناسب من الحليب حسب الرغبة، كما يمكن إعداد السحلب من الحليب فقط دون إضافة الماء.
  • يتم تناول المشروب وهو ساخن، بعد إضافة بعض المكسرات عليه وتحليته بالعسل أو السكر.

تعرفنا على كيفية التغلب على إحساس البرودة والقشعريرة خلال فصل الشتاء، كما تعرفنا على أسباب الشعور بهذه البرودة، وبعض المشروبات التي تساعد في التغلب على هذا الإحساس.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى