كيف تحدث الذبحة الصدرية

إن الذبحة الصدرية “Angina” هي عبارة عن وجع أو آلم يحدث في الصدر، أو يمكن أن يكون شعور بعدم الراحة، ولكن كيف تحدث الذبحة الصدرية؟ تحدث الذبحة الصدرية بسبب انخفاض في تدفق الدم ووصوله إلى عضلة القلب، والذبحة هي عرض من أعراض مرض الشريان التاجي، ومن الجدير بالذكر أنه عندما لا تحصل عضلة القلب على كمية الدم الكافية الغنية بالأكسجين يمكن أن يحدث آلم في الصدر وتحدث الذبحة، ووصف الذبحة بشكل عام هي شعور بعصر أو ضغط أو ثقل أو شد في منطقة الصدر، ويعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بالذبحة، حيث يوصفون هذا الإحساس بأنهم يشعرون بشيء ما يقف على صدرهم ولا يستطيعون التنفس بسببه .

كيف تحدث الذبحة الصدرية

تحدث الذبحة الصدرية عندما لا يصل تدفق كمية كافية من الدم إلى عضلة القلب، حيث أن الدم الذي يحمل الأكسجين هو أمر ضروري لبقاء القلب على قيد الحياة، وعندما لا يحصل القلب على كمية كافية من الدم المحمل بالأكسجين يحدث له حالة الإفقار، أو كما تسمي نقص التروية، وأكثر سبب شائع لانخفاض تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى عضلة القلب هو مرض الشريان التاجي، حيث أن الشرايين التاجية تصبح أكثر ضيقا بسبب تراكم الدهون وتسمى صفحيات، وتسمى هذه الحالة بمرض التصلب العصيدي .

من الجدير بالذكر أن انخفاض تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب هي مشكلة في التروية، حيث لا يستطيع القلب حينها في الحصول على الكمية الكافية من الدم الغني بالأكسجين، ولكن لا نشعر كل مرة بذبحة في كل مرة تضيق فيها شرايين القلب التاجية نتيجة لتراكم الدهون، وهذا بسبب الاستهلاك المنخفض مثل وقت الراحة فحينها تكون عضلة القلب قادرة على الاستمرار في أداء عملها بشكل جيد بالرغم من أن الدم المتدفق لها منخفض تماما، ولكن عندما تزداد الحاجة إلى الأكسجين حينها يحدث كأن الإنسان يقوم ببذل مجهود أو عندما يبذل الإنسان مجهود تحدث عندها الذبحة الصدرية .

الصدرية

ما هي أنواع الذبحات الصدرية

هناك العديد من أنواع الذبحات الصدرية التي تحدث للإنسان، ومن أنواع الذبحات الصدرية هي ما يلي

  • الذبحة الصدرية المستقرة

هي ذبحة مستقرة وقد تحدث بسبب جهد جسماني زائد، على سبيل المثال مثل صعود الدرجات أو ممارسة التمارين الرياضية أو السير بسرعة، فكل هذه الأمور تستهلك كمية كبيرة من الدم المتدفق إلى الدم، بالإضافة إلى الجهد البدني فقد يؤدي هذا إلى الضغط النفسي وانخفاض في الحرارة، أو يمكن أن تحدث بسبب الوجبات الدسمة والثقيلة والتدخين، أيضا يمكن أن تحدث بسبب تضيق الشرايين التاجية .

  • ذبحة صدرية غير مستقرة

تحدث الذبحة الصدرية الغير مستقرة عند تمزق طبقات الدهون التي تكون متراكمة في الأوعية الدموية، أو عند تشكيل جلطة أي تخثر الدم، وقد تحدث الذبحة الصدرية الغير مستقرة أيضا بسبب انسداد في الشريان المتضيق ويكون انسداد سريع، أو قد تحدث بسبب كثرة أو قلة كمية الدم المتدفقة إلى القلب، ونتيجة لهذا قد يحصل نقص فجائي أو حاد في عضلة القلب بسبب كمية الدم التي تدفق إلى عضلة القلب مما يسبب ذبحة صدرية، ويحدث هذا للأشخاص ذو الشرايين الضيقة، ويمكن أن تتضخم الذبحة الصدرية الغير مستقرة ولا يمكن تخفيف ألمها وحدتها بواسطة الراحة أو تناول الأدوية العادية، أي في حال عدم التحسن في تدفق الدم تموت عضلة القلب بسبب عدم حصولها على كمية كافية من الدم المتدفق للقلب، وتسمى نوبة قلبية .

  • ذبحة صدرية متغيرة

تحدث الذبحة الصدرية المتغيرة بسبب اختلاج في الشريان التاجي للقلب، وتسمي أيضا الذبحة الصدرية المتغيرة بذبحة برنزميتال ويحدث خلالها ضيق في الشريان خلال فترة قصيرة جدا، ونتيجة لضيق الشريان تقل كمية الدم الواصلة إلى القلب، وتحدث الذبحة الصدرية المتغيرة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الذبحة نادرة الحدوث نسبيا حيث تشكل حوالي 2% من حالات الذبحة، ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص المصابة بمرض الشريان التاجي هم أكثر عرضة للإصابة بالذبحات الصدرية والنوبات القلبية، خاصة الذبحة الصدرية الغير مستقرة حيث أنها الأكثر انتشارا بين البالغين والمتقدمين في العمر ومرضى الشريان التاجي .

الذبحة الصدرية

عوامل الخطر التي تزيد من حدوث ذبحة صدرية

هناك العديد من العوامل التي تكون خطر وتسبب حدوث ذبحة صدرية ويمكن تلخيص هذه العوامل في ما يلي :

  • التبغ والتدخين

إن التبغ والتدخين بكل أشكاله هو شيء سيء وسلبي على المدخن ومن حوله، حيث يسبب التدخين تلف في البطانية الداخلية للشرايين التاجية في القلب، وفي هذه الحالة تصبح الشرايين أكثر عرضة من قبل لتراكم ترسب أو جزيئات من الكوليسترول على جدرانها، مما يزيد هذا من خطورة تضيقها بسبب هذه التراكمات، وهذا يزيد من فرص معاناة الشخص من الذبحة الصدرية والنوبة القلبية .

  • السكري

يعرف مرض السكري على أنه خلل في البنكرياس وارتفاع مستويات سكر جلوكوز في الدم، وهذا يحدث بسبب وجود خلل أو مشاكل في إفراز هرمون الأنسولين أو في استجابة الخلايا لهذا الهرمون، ومن الجدير بالذكر أن هرمون الأنسولين هو الهرمون الذي يتم فرزه من خلال خلايا البنكرياس، ويساعد هذا الهرمون في تنظيم مستوى السكر في الدم، ويجب الإشارة إلى أن مرضى السكر يزيد لديهم خطورة الإصابة بأمراض القلب والشرايين التاجية، وهذه الأمراض تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وكذلك ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، مما يؤدي إلى زيادة فرصة إصابة الشخص بالذبحة الصدرية والنوبة القلبية .

  • ارتفاع ضغط الدم

إن ارتفاع ضغط الدم في الجسم يتسبب في زيادة تصلب الشرايين في القلب، وهذا يعمل على تلفها مما يسبب زيادة في احتمالية فرصة إصابة الشخص بكل من الذبحة الصدرية وكذلك النوبات القلبية .

  • ارتفاع الكوليسترول

إن الكوليسترول أنواع عديدة حيث يوجد أنواع جيده وأنواع ضارة، أما الكوليسترول الضار فيمثل البروتين الدهني منخفض الكثافة بشكل أساسي، وكذلك يمثل الدهون الثلاثية الخطيرة، كما أن ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الجسم يسبب ترسب وتراكم لها عبر جدران الشرايين خاصة الشرايين التاجية، مما يزيد من فرص الإصابة بالذبحة الصدرية وكذلك النوبة القلبية .

الذبحة الصدرية

  • التاريخ العائلي

إن إصابة أحد الأفراد من العائلة بنوبة قلبية أو أي أمراض من أمراض القلب والشرايين التاجية يجعل باقي أفراد العائلة معرضة للإصابة بنفس هذه الأمراض، مما يجعلهم أكثر عرضة أيضا إلى الإصابة بالذبحة الصدرية والأمراض القلبية بشكل عام .

  • العمر

إن تجاوز النساء عمر الخامسة والخمسين وتجاوز الرجال عمر الخامسة والأربعين يزيد هذا من فرصة إصابتهم بالذبحة الصدرية أو النوبة القلبية بسبب أمراض القلب والشرايين التاجية .

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية

إن خمول الجسم وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يسبب معاناة الإصابة بالسمنة، وهذا يزيد من خطر المشاكل الصحية المختلفة التي تحدث بسبب زيادة الوزن، بما في ذلك أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وكذلك مرض السكري من النوع الثاني، أيضا ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم وهذا يزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية والنوبة القلبية .

القلب

  • السمنة

تزيد السمنة من خطر التعرض للإصابة بالذبحة الصدرية، حيث يمكن تفسير هذا بأن القلب يحتاج أن يبذل مجهود أكبر لكي يعمل على تزويد النسيج الدهني الزائد بالدم المحمل بالأكسجين، ولا يتوقف هذا على مرض السمنة فقط وانما يسبب أيضا زيادة فرصة الشخص في الإصابة بكلا من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم بالإضافة إلى زيادة خطر تعرض المرء إلى السكري من النوع الثاني، وكل هذه الأمور تسبب حدوث الذبحة الصدرية والنوبة القلبية .

زر الذهاب إلى الأعلى