علاجات منزلية لإلتهاب الحلق

علاجات منزلية لالتهاب الحلق، تكثر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا أثناء فصل الشتاء، والتي تتسبب في الإصابة احتقان الحلق، مما يتسبب في وجود صعوبة في البلع، والشعور بألم حاد وجفاف في الحلق، لذلك يحتاج المريض إلى بعض الأدوية أو العلاجات لتسكين الألم وأعراض عدوى الحلق.

التهاب الحلق

يعرف التهاب أو احتقان الحلق بأنه عبارة عن تهيج أو حشرجة أو احتقان  الحلق، والذي يحدث نتيجة عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية، مما ينتج عنه الشعور بألم شديد في الحلق، وقد يزداد الأمر سوءًا عند التحدث أو البلع، ويصاحب التهاب أو احتقان الحلق تورم اللوزتين والغدد، بجانب السعال والحمى في بعض الأحيان.

التهاب الحَلق الفيروسي

تحدث الإصابة بالتهاب الحلق الفيروسي نتيجة الإصابة بنزلات البرد، أو الحصبة، أو الزكام، أو جدري الماء، وتظهر على المصاب بعدوى الحلق الفيروسية عدة علامات، من بينها على سبيل المثال: سيلان الأنف، واحمرار العين، وكذلك قد ترتفع درجة الحرارة.

التهاب الحَلق البكتيري

تتسبب البكتيريا الضارة في الإصابة بعدوى الحلق البكتيرية، ويتم علاج التهاب الحَلق البكتيري بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، وقد يشعر المريض بألم في الحلق، وارتفاع في درجة الحرارة وظهور بقع بيضاء على الحلق.

هنا تجد: هل تعرفين الفرق بين التهاب الحلق والتهاب اللوزتين؟

مدة التهاب الحْلق

تستمر مدة التهاب أو احتقان الحلق في معظم الحالات بداية من 5 إلى 7 أيام، ومن الجدير بالذكر أن المريض لا يحتاج إلى استعمال أدوية أو علاجات كيميائية، بل يفضل اللجوء إلى العلاجات المنزلية والأعشاب لتخفيف الأعراض المصاحبة للاتهاب الحلق.

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

يفضل الكثير استخدام العلاجات المنزلية للتخفيف من التهاب وألم الحلق من خلال الطرق الطبيعية والأعشاب، ونذكرها فيما يلي:

الزنجبيل

شاي الزنجبيل: الذي يحتوي على الزنجبيل الشهير بخصائصه المضادة للالتهابات، لذلك يمكن تناول شاي الزنجبيل وإضافة عسل النحل الطبيعي وعصير الليمون إليه لتهدئة التهاب واحتقان الحلق.

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

الليمون: لا شك في أن فيتامين سي الموجود في الليمون يعمل على تقوية الجهاز المناعي، وبالتالي يستخدم الليمون في محاربة عدوى احتقان الحلق وتخفيف الألم والأعراض المصاحبة له.

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

خل التفاح: يتم إضافة مقدار ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ وملعقة من عسل النحل الطبيعي، وذلك للحد من الألم المصاحب لالتهاب واحتقان الحلق، وذلك لأنه يحتوي على حمض الخليك الذي يلعب دورًا هامًا في مقاومة العدوى البكتيرية.

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

شاي البابونج: يتميز بأنه يحتوي على مضادات الأكسدة، لذلك فهو اختيار مثالي لمقاومة الالتهابات وعلاج ألم الحلق وتخفيف الاحتفان.

بالماء والملح

الماء والملح:حيث تساهم الغرغرة بمحلول الماء الدافئ والملح بشكل منتظم على مدار اليوم في تخفيف ألم احتقان الحلق.

هنا تجد: علاج التهاب الحلق بالأعشاب

نصائح لتخفيف التهاب الحَلق

هناك بعض الخطوات التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من ألم التهاب الحلق وتخفيف الأعراض المصاحبة له، وهي على النحو التالي:

  • أخذ قسط كافي من الراحة لتقوية الجهاز المناعي ليحارب العدوى الفيروسية أو البكتيرية بفعالية أكبر.
  • تناول السوائل والمشروبات الدافئة بكثرة.
  • في حالة وجود مشكلة أو صعوبة في التنفس، يفضل استخدام المحلول الملحي أو عمل جلسة استنشاق بخار لتخفيف انسداد الأنف.
  • تجنب التعرض لمسببات السعال وتهيج الحلق، مثل: مواد التنظيف والعطور والسجائر.
  • الغرغرة بمحلول الماء المالح لتخفيف ألم الحلق.

وفي الختام نكون قدمنا لكم علاجات منزلية لالتهاب الحلق، علاوة على بعض النصائح التي يتم إتباعها لتخفيف الألم والأعراض المصاحبة.

زر الذهاب إلى الأعلى