أضرار

أضرار منتجات العناية بالمهبل

تعتبر منتجات العناية بالمهبل أو الغسول المهبلي “Vaginal lye” من الأمور الأكثر انتشارا الآن، ولكن لا أحد يعلم أضرار منتجات العناية بالمهبل وما الذي يمكن أن تتسبب في حدوثه، حيث تعتبره النساء مهما للحفاظ على رائحة المنطقة بشكل جيد إلا أن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أضرار منتجات العناية بالمهبل وأضرار الغسول المهبلي، حيث أن هذه المنتجات تعمل على إخلال الوسط الحامض للمهبل وذلك لأنه يزيد من قاعدته، وهذا الخلل يسبب بيئة مناسبة لنمو البكتيريا الضارة والجراثيم في هذه المنطقة، مما يؤدي إلى حدوث الالتهابات النسائية التي تصيب معظم النساء بسبب استخدام الغسول المهبلي، وسنتحدث في هذا المقال عن أضرار منتجات العناية بالمهبل .

أضرار منتجات العناية بالمهبل

إن الكثير من النساء يرغبن في الحصول على رائحة مهبل منعشة وجميلة، لهذا فإنهم يلجؤن إلى استخدام منتجات العناية بالمهبل مثل الغسول وهكذا، وهذه المنتجات تعمل على تنظيف المهبل بشكل جيد مع إعطاء رائحة منعشة وجميلة تدوم لفترة طويلة بعد التنظيف، ومن الجدير بالذكر أن منتجات العناية بالمهبل سواء غسول أو تعقيم أو غيرها من المنتجات تتوفر بشكل كبير في الصيدليات، وهذه المنتجات تجذب النساء لأنها تعطي رائحة قوية ومنعشة وعلى الرغم من خطورتها وأضرارها على المهبل إلا أن الضجة الإعلامية والإعلانات التسويقية للمنتجات تجعل النساء يفضلونها ويستخدموها، ومن الجدير بالذكر أن الأطباء لا ينصحون باستخدامها بسبب أضرارها .

إن الالتهابات النسائية من الأمور الخطيرة التي تصيب معظم النساء حيث أنها تؤدي إلى حدوث أمراض خطيرة في الجهاز التناسلي، وهذا في حال تفاقم هذه الالتهابات فقط كما يمكن أن تسبب الالتهابات حدوث ولادة مبكرة للنساء الحوامل، كذلك فإن الالتهابات النسائية الخطيرة تحدث لعدة أسباب من ضمنها أو أبرز الأسباب هو تطور البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، مما يجعل علاج الالتهابات أكثر صعوبة على المدى البعيد، وقد أثبتت الدراسات ووثقت العديد من حالات الولادة المبكرة وكذلك الإجهاض بسبب البكتيريا الضارة، كما أن 90% من هؤلاء النساء كانوا يستخدمون الغسول المهبلي ومنتجات العناية بالمهبل بانتظام طوال فترة الحمل، ومن الجدير بالذكر أن جميع الأطباء أكدوا على أنه قد يؤدي استخدام المنتجات المهبلية بشكل منتظم تأخر في الحمل أو حدوث إجهاض متكرر .

منتجات العناية بالمهبل

أضرار الدوش المهبلي

يعتبر الدوش المهبلي من أكثر منتجات العناية بالمهبل انتشارا واستخداما، حيث يتم الترويج للدوش المهبلي بشكل كبير وهو عبارة عن زجاجة يتم إضافة الماء وسائل منظف بها ثم دفع هذا السائل إلى المهبل، وتحتوي منتجات العناية بالمهبل هذه على روائح إضافية تعمل على إعطاء المهبل رائحة جميلة، ولكن أضرار الدوش المهبلي كثير ويمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحة للمهبل، حيث أن هذه العطور التي تعطي المهبل رائحة جيدة يمكن أن تتسبب في حدوث آلم والتهابات وحكة في منطقة المهبل .

بالإضافة إلى هذا فإذا كانت المرأة التي تستخدم الدوش المهبلي أو منتجات العناية بالمهبل مصابة بأمراض معدية، على سبيل المثال كمرض الخميرة مثلا أو عدوى مهبلية بكتيرية أخرى، فإن هذا يعرضها للعدوي والإصابة بالالتهابات بصورة أكبر، وذلك من خلال استخدم الدوش المهبلي الذي يعمل على دفع الماء إلى المهبل من الداخل، مما يؤدي إلى دفع البكتيريا مع الماء المندفع داخل المهبل إلى أجزاء عميقة من المهبل، وقد تكون هذه الأجزاء غير مصابة بالأمراض المعدية مثل الخميرة والعدوى المهبلية، ولكن قد تصاب بسبب وصول البكتريا المندفعة بواسطة الماء مما يسبب زيادة الإصابة في منطقة المهبل .

المهبلي

منتجات العناية بالمهبل المعطرة

إن منتجات العناية بالمهبل المعطرة من أكثر المنتجات استخداما بالنسبة للنساء، كما أنها من أكثر المنتجات الغير صحية والتي تسبب العديد من الأضرار في منطقة المهبل، ومن الجدير بالذكر أن الصيدليات تمتلأ بهذه المنتجات سواء منتجات العناية بالمهبل الخاصة بالتطهير أو التعقيم أو التعطير، وتدعي الشركات المصنعة لمنتجات العناية بالمهبل أن هذه المنتجات تعطي أفضل روائح للمهبل وتجعله أنظف، ومن الجدير بالذكر أنه يتم الترويج لهذه المنتجات على أنها صحية ولا تسبب أي أضرار ولكنها على العكس من ذلك تماما .

فهي منتجات غير ضرورية وتعمل على التسبب في العديد من الأمور الغير جيدة للمهبل، حيث يمكن أن تسبب منتجات العناية بالمهبل هذه تهيج وتفاقم للالتهابات النسائية المهبلية، وينصح الأطباء بعدم استخدام منتجات العناية بالمهبل المعطرة والذهاب لمراكز طبية لعملية تنظيف ذاتية للمهبل، كما يؤكد الأطباء أن المهبل يقوم بعمل تنظيف ذاتي دون استخدام أي من المنتجات التي تسبب الالتهابات، وينصح الأطباء بعدم ضرورة استخدام منتجات للمهبل وينصح الأطباء النساء عند الشعور برائحة غريبة منبعثة من المهبل أن يذهبوا إلى طبيب نساء، حيث يمكن أن تكون سبب الرائحة المنبعثة هو التهاب أو عدوى بحاجة إلى العلاج على الفور .

رائحة المهبل الطبيعية

قد يكون الأمر مدهش للعديد من الأشخاص ولكن فكرة أن المهبل يجب أن يكون له رائحة معينة ليس لها أساس من الصحة، فهي مجرد فكرة نشرتها الإعلانات التسويقية للمنتجات الخاصة بالعناية بالمهبل، حيث أن أطباء النساء يؤكدوا على أن هذا الأمر بعيد تمام عن الصحة أنه ليس هناك حاجة إلى أن يكون للمهبل رائحة جميلة مثل الزهور أو العطور أو غيرها من الروائح المعطرة، كما يؤكد أطباء النساء على أنه ليس من الضروري استخدام منتجات العناية بالمهبل لما تسببه من أضرار، كذلك يرى الأطباء أنه من غير الصحي أيضا استخدام الصابون أو أي مادة معطرة في هذا المكان، وذلك لأن هذه الروائح والمنتجات يمكن أن تسبب العديد من المشاكل للمهبل، وعلى الرغم من خطورة هذه المنتجات واستخدامها قد يوصي الطبيب باستخدام شيء من هذا القبيل في بعض الحالات النادرة، ولكن يجب عدم استخدامها دون الرجوع إلى الطبيب واستشارته في هذا الأمر .

المهبل

مكونات الغسول المهبلي

أكدت دراسة تم إجرائها كان هدفها المقارنة بين مستحضرات الغسول المهبلية وسلامة استخدام المواد بها، وقد تبين أن بعض هذه المنتجات حتى أنواع الغسول باهظة الثمن والمعروفة، أن مكوناتها تحتوي على مواد ضارة غير آمنه على المهبل نهائي ومن هذه المواد (الأمونيوم لوريل سلفات، والصوديوم لوريل سلفات، والدايوكسان)، وغيرها من المواد الأخرى التي تعمل على الإصابة بالأورام السرطانية عند استخدامها لفترة طويلة .

كما أثبتت الدراسات أيضا أن منتجات العناية بالمهبل أو الغسول المهبلي، قد تسبب في حدوث حكة وآلم وتهيج والتهابات كثيرة في المهبل لمعظم النساء اللاتي قاموا باستخدامه، وهذا يعود إلى المواد الكيماوية التي تم استخدامها في هذا الغسول أو في هذه المنتجات المهبلية، ومن الجدير بالذكر أن 90% من النساء يقومون باستخدام منتجات العناية بالمهبل للتخلص من الألم والحكة والتهيج الذي يحدث في هذه المنطقة، ولكن استخدامه يؤدي إلى تفاقم هذه الأعراض ويسبب تهيج وآلم وحكة إلى المهبل أكثر .

المهبل

متى يجب استخدام الغسول المهبلي

يجب استخدام الغسول المهبلي عند الحاجة فقط وهذا يعود إلى نتائج الدراسات التي قام الأطباء بإجرائها، حيث أثبتت الدراسات أن هناك العديد من الأضرار التي تتعلق باستخدام منتجات العناية بالمهبل، ومن الجدير بالذكر أن الجمعية الصحية العامة الأمريكية نصحت بتجنب الغسول المهبلي ومنتجات العناية بالمهبل إلا في حالات ضرورية جدا ولسبب طبي وجيه، وينصح الأطباء النساء اللاتي يستخدمن الغسول المهبلي أو منتجات العناية بالمهبل باستخدام أنواع خالية من الصابون والمواد المعطرة التي تسبب تهيج إلى هذه المنطقة، والتي تحافظ أيضا على الوسط الحامضي للمهبل وحمايته من الجفاف والالتهابات النسائية .

زر الذهاب إلى الأعلى