أضرار

أضرار سكر الفاكهة

أضرار سكر الفاكهة واحد من التساؤلات المحيرة لدى البعض منا ويبحث له عن جواب شافي، وخاصة أنه من أهم أنواع السكر الطبيعية التي تدخل جسم الإنسان، وذلك عن طريق الفواكه والخضروات التي تعتبر المصادر الرئيسية له، وعلى الرغم من ذلك لا نعرف ما هي مدى الأضرار الصحية التي قد يتسبب في حدوثها، هذا إلى جانب طلب معرفة كمية سكر الفاكهة التي تسبب في حدوث هذا الضرر، وكيف يمكننا التحكم فيها قدر المستطاع  ولذلك كل تلك التساؤلات تحتاج إلى إجابات.

أضرار سكر الفاكهة

سكر الفاكهة
اضرار سكر الفاكهة

الضرر على كبد الإنسان

الإفراط في تناول سكر الفاكهة يؤدي إلى تعريض كبد الإنسان إلى الإصابة بالكبد الدهني اللاكحولي. ويرجع السبب في ذلك إلى الدهون الثلاثية المتراكمة والتي يفرزها في الكبد مما يتسبب في إصابته هو والخلايا بالتلف ويتوقف تماماً عن أداء وظائفه.

أمراض القلب

يزيد من مخاطر الإصابة ببعض أمراض القلب مثل تصلب الشرايين. ويزيد أيضًا من خطر حدوث السكتة الدماغية. والسبب في ذلك هو الدهون الثلاثية التي تنتج من تحوله يدفع بها مجرى الدم ولذلك نجدها متراكمة فوق الشرايين والأوعية الدموية.

يؤثر على أداء البنكرياس

  • يؤثر على المعدلات التي يقوم البنكرياس بافرازها من هرمون الأنسولين وذلك بسبب مستويات السكر الذي يرتفع بالدم نتيجة الإفراط في تناول سكر الفاكهة.
  • ومن المعروف أن هرمون الأنسولين هو من يساعد على إعادة معدلات السكر بالدم كما هي وفي حال عدم حدوث ذلك، من الممكن أن يصاب الإنسان بمرض يسمى بمقاومة الأنسولين، وهذا بدوره يزيد من الوزن والإصابة بداء السكري من الدرجة الثانية.

زيادة الوزن

  • يتسبب سكر الفاكهة في زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • وخاصة أنه يؤثر على المعدلات التي يفرزها هرمون اللبتين في الجسم.
  • ومن المعروف أنه الهرمون المتحكم في الشهية وعملية التمثيل الغذائي، وذلك كي يحافظ على بقاء الجسم في وزنه الطبيعي.
  • كما أن بعضاً من الدراسات أكدت أنه يؤثر بالسلب على وظائف المخ الخاصة بالتحكم في الشهية.

التأثير على نسبة الكوليسترول وجمض اليوريك

  • تراكم الدهون الثلاثية الناتج عن الإفراط في تناوله يتسبب في جعل معدلات الكوليسترول مرتفعة بالدم.
  • بالإضافة إلى ارتفاع البروتين الشحمي وهذا ما قد يصيب الإنسان بتصلب الشرايين وغيرها من أمراض القلب المزمنة.
  • يتسبب في زيادة معدل حمض اليوريك في إصابة الجسم ببعض الأمراض مثل النقرس وحصى الكلى والارتفاع في معدلات ضغط الدم.
  • كما أنه يتسبب في توقف أكسيد النيتريك عن العمل وهو له دور مساعد في عدم تعرض الشرايين وجدرانها من التعرض للتلف.

قد تجد أيضًا: سكر الفاكهة

ما هو سكر الفاكهة؟

  • هو الاسم المقابل الذي يطلق على اسم سكر الفركتوز. وبالنظر نجده واحد من أنواع السكر الطبيعية التي توجد في الفاكهة.
  • وأما عن درجة حلاوته فهي أعلي بمعدل الضعف عن الحلاوة التي توجد في قصب السكر وسكر المائدة.
  • ومن المعروف أن سكر الفركتوز ينتمي إلى السكريات الأحادية والتي يندرج تحتها الجلوكوز والجلاكتوز.
  • هذا إلى جانب أن نسبة 50% من سكر المائدة هي التي يشكلها سكر الفاكهة أو الفركتوز.
  • بالإضافة إلى أنه يأخذ مدة زمنية أطول في رفع معدل السكر في الدم لذلك يستعين به مريض السكر بدلاً من السكر الأبيض.
  • كما يحتوى على نسب معتدلة من السعرات الحرارية لذلك يستخدمه كل من يرغب في اتباع حمية غذائية لتقليل وزن الجسم الزائد.
  • ويرجع السبب في ذلك أنه يحتاج إلى فترة زمنية طويلة لهضمه وهذا ما يجعل الإنسان يشعر بالشبع طوال الوقت.
  • ويمكن أن نجد سكر الفاكهة في شكل أقراص أو مسحوق مثل السكر الأبيض أو بلوري الشكل. [1]

سكر الفاكهة وممارسة الرياضة

  • يستعين بعضاً من الأشخاص الدائمين على ممارسة الرياضات الثقيلة بتناول كميات محدد من سكر الفاكهة.
  • ويتم ذلك أثناء القيام بأداء التمارين الرياضية لأنه يساعد في تخفيف المتاعب والمجهود ويحفز من أدائهم لاستكمال التمارين، وعلى وجه الخصوص يعتمدون عليه في خلال فصل الصيف الذي ترتفع فيه درجات الحرارة ودرجة الرطوبة.
  • وفي الغالب ما يزيد الرياضيون من تناول المشروبات التي تحتوي على الفركتوز مضافاً إليه الجلوكوز، لأنه يساعد في إعادة نسب الكربوهيدرات والسوائل والأملاح التي يفقدها الجسم، وذلك نتيجة الجهد البدني الكبير الذي يبذله كلاً منهم خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  • وبالنظر نجد أن كل رياضي يحصل على كمية عالية من سكر الفركتوز،  وذلك بسبب أنهم يتناولون المشروبات أو العصائر خلال فترة التمارين وهذا يعد جزء مكمل للنظام الغذائي، وعلى الرغم من ذلك نجد أن البعض منهم معرض بنسبة قليلة للإصابة بأمراض في الأوعية الدموية والقلب.

سوء امتصاص سكر الفاكهة

  • يعني سوء امتصاص سكر الفاكهة أو المعروف باسم سكر الفركتوز إصابة الجهاز الهضمي للإنسان ببعض الاضطرابات.
  • وتحدث إذا تناول الفرد أي فاكهة أو خضروات تحتوي على نسب من الفركتوز.
  • وخاصة أنه ينتقل إلى الأمعاء الغليظة ويختمر بداخلها، وهذا ما يتسبب في تكون الغازات والانتفاخات التي تزعج أعضاء الجهاز الهضمي.
  • وعلى الرغم من ذلك نجد بعض الأسباب التي قد تكون سبباً في حدوث سوء امتصاص سكر الفاكهة:
  1. الخلل الذي يفقد البكتيريا المفيدة والضارة التي توجد بالأمعاء توازنها.
  2. تعرض الإنسان للإصابة بالقولون العصبي.
  3. تناول الأطعمة المحفوظة بكثرة.
  4. حدوث بعضاً من الالتهابات.
  5. وقوع الإنسان عرضة للضغط والتوتر.

قد تجد أيضًا: أضرار سكر الفركتوز

مصادر الحصول على سكر الفاكهة

يمكن أن نحصل على سكر الفاكهة أو سكر الفركتوز الطبيعي، عن طريق تناول بعضاً من الخضروات والفاكهة  بالإضافة إلى بعضاً من أنواع الطعام الطبيعي وهي:

  • عصير التفاح.
  • الجوافة.
  • العسل.
  • عرق السوس.
  • الخوخ.
  • دبس السكر.
  • التفاح.
  • شراب الصبار.
  • الذرة.
  • التين الجاف.
  • البصل.
  • الخرشوف.
  • نبات الهليون.

في النهاية نكون قد وصلنا معكم إلى ختام موضوع اليوم، والذي تحدثنا فيه عن أضرار سكر الفاكهة، نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى