مسببات هشاشة العظام

تتعدد مسببات هشاشة العظام، حيث يوجد عدة عوامل تصيب العظام بهشاشة، مما يؤدي إلى إصابة العظام بضعف شديد، وتنقسم تلك العوامل إلى: عوامل يمكن التحكم بها، وبالتالي يمكن تقليل فرص الإصابة، ويوجد عوامل لا يمكن التحكم، بمعنى أنه لا يمكن تغيير تأثيرها على العظام.

هشاشة العظام

  • تعرف هشاشة العظام بأنها حالة مرضية تصيب العظام بضعف شديد، مما يؤدي إلى إصابة العظام بنقص الكثافة.
  • ينتج عن نقص كثافة العظام تعرض العظام إلى الإصابة بالكسور من أقل الأشياء، وخاصة منطقة الوركين أو الرسغين أو العمود الفقري.

مسببات هشاشة العظام

  • تعمل ظهور مسببات هشاشة العظام بالتزامن مع تقدم العمر يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام،حيث يزداد معدل الهدم مع التقدم في العمر.
  • يوجد نوعان من مسببات هشاشة العظام: عوامل يمكننا السيطرة عليها وتقليل فرص الإصابة، وهناك عوامل أخرى لا يمكن تغيير تأثيرها على العظام.

مسببات هشاشة العظام التي يمكن السيطرة عليها

نذكر فيما يلي العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام، ولكن تعد معرفتها سبب في الوقاية من الإصابة إذا تمت السيطرة عليها[1]:

  • عدم إدراج بعض العناصر الضرورية للعظام مثل: المغنسيوم والفسفور وفيتامين ك وفيتامين ب12 في النظام الغذائي
  • عدم أو قلة تناول المواد الغذائية التي تحتوي على عنصر الكالسيوم.
  • نقص فيتامين د في الجسم، وذلك لأنه يساعد على زيادة قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • تناول البروتينات بشكل مفرط، وبالتالي تقل قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • الإفراط في تناول الصوديوم، حيث يساهم في طرح الكلى لعنصر الكالسيوم بشكل كبير.
  •  تناول منتجات الكافيين بإفراط، وذلك لأن زيادة نسبة الكافيين في الجسم تعمل على طرح الكالسيوم في البول، ما يؤدي إلى قلة امتصاص الكالسيوم.
  • وجود اضطرابات في مستوى الهرمونات كالهرمونات الجنسية، مثل: هرمون التستوستيرون، وهرمون الإستروجين.
  • إتباع بعض العادات الحياتية السيئة، على سبيل المثال: الخمول والكسل وعدم أداء التمارين الرياضية، والتدخين وشرب الكحول.
  • الإصابة بمشكلات صحية  لها تأثير سلبي على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، مثل إصابة  الأمعاء والكلى ببعض المشكلات الصحية.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير، على سبيل المثال: الكورتيزون وبريدنيزون، ومثبطات مضخة البروتون وغيرهم.

مسببات هشاشة العِظام التي لا يمكن السيطرة عليها

العوامل الآتية هي عوامل لا يمكن التحكم بها وتتسبب في زيادة فرصة الإصابة بهشاشة العظام:

  • يعمل تقدم العمر على زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام، لذلك هو من أهم المسببات التي لا يمكن التحكم بها.
  • يعد الجنس عامل مسبب في زيادة فرصة الإصابة بهشاشة العظام.
  • تزداد فرص الإصابة أيضًا نتيجة وجود إصابة في تاريخ العائلة، مثل أحد الأبوين أو الأخوة.
  • قد يكون العرق أحد عوامل التي تصيب الأشخاص بهشاشة العظام.

أعراض الإصابة بهشاشة العِظام

تظهر أعراض هشاشة العظام على المرضى المصابين عندما تصاب العظام بالضعف، وأبرزها:

  • إصابة العظام بكسور بدرجة كبيرة.
  • آلام في الظهر، والتي قد تنتج عن تآكل الفقرات أو كسرها.
  • الوقوف بوضعية منحنية.
  • فقدان الوزن.
  • قصر القامة.

طرق الوقاية من هشاشة العِظام

قد يساعد إتباع الطرق الآتية في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام:

  • إتباع نظام غذائي متوازن ويحتوي على كمية معتدلة من الكالسيوم وفيتامين د والبروتينات.
  • الحرص على تناول الكمية الموصى بها من الكالسيوم في اليوم الواحد، حيث يحتاج الأشاخاص ما بين 18 و50 عام إلى 1000 مللي جرام، و1200 بعد ال50 عام للمرأة و70 للرجل.
  • إتباع إحدى طرق علاج هشاشة العظام في حالة وجود بعض المسببات التي يمكن التحكم بها.
  • تناول منتجات الصويا، والبيض، والحليب، والبقوليات، والبذور.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحفاظ على وزن مثالي يتناسب مع الجسم وكثافة العظام.
  • تجنب شرب الكحول.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • التقليل من تناول منتجات الكافيين بشكل مفرط.

وفي الختام، نكون قد تعرفنا على مسببات هشاشة العظام، بالإضافة إلى أهم الأعراض المصاحبة لهشاشة العظام، وبعض النصائح التي تساهم في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى