الأمراض

أفضل علاجات لضيق التنفس ونقص الأكسجين في المنزل

تعرف على أفضل علاجات لضيق التنفس ونقص الأكسجين في المنزل، حيث يعتمد علاج ضيق التنفس ونقص الأكسجين أولًا على معرفة السبب وراء الإصابة بحالة ضيق التنفس، أو انخفاض نسبة وصول الأكسجين من مجرى الدم وغيره من الأسباب، وفيما يلي نتعرف على أفضل علاجات ضيق التنفس.

ضيق التنفس

  • ضيق التنفس هو مصطلح يعني عدم القدرة على القيام بعملية التنفس، أو عدم القدرة على إتمام الشهيق والزفير، والشعور بالاختناق بالإضافة إلى ذلك.
  • قد يصاب الأشخاص بنقص في كمية الأكسجين في الدم نتيجة الإصابة بضيق التنفس، وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون كذلك.

أسباب الإصابة بضيق التَنفس

قد يصاب الناس بضيق التنفس نتيجة الأسباب الآتية:

  • الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والتي تحدث عادة نتيجة البكتيريا أو الفيروسات.
  • المعاناة من الوزن الزائد، وبالتالي يكون الضغط على الرئتين زيادة عن المعدل الطبيعي، وبالتالي تحدث الإصابة بضيق التنفس.
  • قد يعاني المصاب بضيق التنفس من القلق أو التوتر أو الضغط النفسي، وبشكل خاص وقت النوم.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية نتيجة نزلات البرد، حيث ينتج عنها انسداد الأنف وزيادة المخاط، وبالتالي يكون من الصعب إتمام عملية التنفس.
  • قد تكون الإصابة بضيق التنفس نتيجة الإصابة بالربو، وذلك نتيجة إصابة الشعب الهوائية بالتهابات، وبالتالي يكون من الصعب وصول الأكسجين إلى الرئتين.
  • قد تنتج الإصابة بضيق التنفس من الإصابة بحساسية الأنف، والتي عادة ما يصاب الأشخاص بها نتيجة انتشار حبوب اللقاح في الهواء أو التعامل المباشر مع بعض الحيوانات الأليفة.7
  • الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن أو الإصابة بانتفاخ في الرئتين أو نتيجة التدخين.
  • قد يكون سبب الإصابة بضيق التنفس هو الإصابة بأمراض القلب، على سبيل المثال مرض ضيق الشريان التاجي، أو نتيجة الإصابة بمرض السرطان، وبشكل خاص سرطان الرئة.

الأعراض المصاحبة لضيق التَنفس

نقدم فيما يلي الأعراض التي تصاحب الإصابة بضيق التنفس:

أعراض ضيق التنفس أعراض ضيق التنفس التي تتطلب مراجعة الطبيب
تختلف الأعراض التي تصاحب ضيق التنفس في الحالات الطبيعية، ولكن تلك الأعراض تشيع في معظم الحالات:

  • الشعور بألم وضيق في الصدر.
  • صعوبة إتمام عملية التنفس.
  • التعب والإرهاق عند ممارسة الأنشطة البدنية، واللهث بالإضافة إلى ذلك.
  • ضيق حاد أو مزمن في التنفس ويصاحبه سعال أو طفح جلدي أو ارتفاع درجة الحرارة كذلك.
يجب مراجعة الطبيب فورًا عند ظهور تلك الأعراض:

  • صعوبة التنفس في حالة الاستلقاء.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • إصدار صفير أو ضوضاء عند التنفس.
  • تورم في القدم.
  • تلون الشفتين أو أطراف الأصابع باللون الأزرق.
  • عدم وجود أي تحسن ملحوظ بعد استخدامات بخاخات التنفس كذلك.
  • استمرار صعوبة وضيق التنفس بعد مرور 30 دقيقة من الراحة.

علاج ضيق التَنفس

يقوم علاج ضيق التنفس على أساس المسبب الرئيسي، كما يلي:

  • يتم علاج ضيق التَنفس الناجم عن الإصابة بالربو من خلال تناول الأدوية التي تساهم في توسيع القصبات الهوائية.
  • تستخدم تقنيات التنفس وأنابيب الأكسجين لعلاج الإصابة بالانسداد الرئوي.

أفضل علاجات لضيق التنفس

أفضل علاجات لضيق التنفس ونقص الأكسجين في المنزل

يمكن الاستعانة بعلاجات ضيق التنفس الآتية في حالة إذا كانت الحالة عارضة ولا تتطلب مراجعة الطبيب[1]:

  • ممارسة تمارين التنفس العميق، ويتم من خلال وضع يد على البطن وأخرى على الصدر، ويتم التنفس بعمق بعد ذلك من الأنف وببطء.
  • عمل جلسة استنشاق بخار الماء الساخن، لترطيب مجرى التنفس ويقلل الشعور بصعوبة وضيق التنفس.
  • النوم بوضعية مريحة، وذلك من خلال وضع وسادة تحت الركبتين ووسادة أخرى أسفل الرأس، وبالتالي يستقيم الظهر وتكون عملية التنفس أسهل.
  • يمكن أيضًا اللجوء إلى تناول الزنجبيل الطازج أو أن يضاف  إلى مشروب ساخن، حيث يعمل الزنجبيل على طرد البلغم ويقلل من ضيق التنفس.
  • قد يتناول البعض القهوة السوداء نتيجة دورها في تقليل الإجهاد العضلي الذي يصيب الجهاز التنفسي نتيجة ضيق التنفس.

طرق الوقاية من الإصابة بضيق التَنفس

نتعرف فيما يلي على مجموعة من النصائح للوقاية من الإصابة بضيق التنفس:

  • يجب على من يعانون من التعرض لحالات ضيق التنفس الابتعاد عن العوامل التي تؤثر بالسلب على عملية التنفس، على سبيل المثال: الغبار والدخان والدخان الكيميائي ومسببات الحساسية.
  • الإقلاع عن عادة التدخين، وذلك لأن التدخين يزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب، وما فيها من تناول الأدوية العلاجية وغيرها.

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم أفضل علاجات لضيق التنفس ونقص الأكسجين بالمنزل، وتعرفنا على أهم الأسباب والأعراض التي تصاحب الإصابة بضيق التنفس.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى