فوائد

فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين

فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين كثيرة للغاية، حيث يتطلب الكثير من العناصر الغذائية لبناء الأطفال ، وحمض الفوليك هو أحد أهمها على الإطلاق حيث أنه يلعب دورًا مهم في تكوين الحمض النووي وتكوين خلايا الدم الحمراء.

فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين

  • يعاني عدد لا يستهان به من الأطفال من عيوب الأنبوب العصبي (NTD).
  • الكثير من حالات الحمل تكون متأثرة بـ NTD ، NTDs هي عبارة عن إضطرابات في نمو الدماغ والحبل الشوكي.
  • أكثر أنواع NTD شيوعًا هو فتح العمود الفقري أما أخطر أنواع NTD هو إنعدام الدماغ أو فشل نمو الدماغ.
  • يمكن منع ما يصل إلى 70 في المائة من NTDs إذا استهلكت جميع النساء اللائي يمكن أن يصبحن حوامل حمض الفوليك بشكل يومي قبل شهر على الأقل من الحمل وخلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل.
  • في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل ، يساعد حمض الفوليك الأنبوب العصبي الجنيني ، وهو مقدمة لمخ الطفل والحبل الشوكي ، على الإنغلاق.
  • كما أن حمض الفوليك يساعد أيضًا في تكوين قلب الجنين ونظام الدورة الدموية ويساعد في تقليل فرصة إصابة طفلك بعيوب
  • حمض الفوليك هو أحد أنواع فيتامين ب الذي يستخدمه الجسم لتصنيع الحمض النووي ، ويعتبر الحمض النووي ضروري لإنقسام الخلايا السريع وتكوين الأعضاء والأنسجة في الجنين.
  • في الواقع ، نظرًا لأن خمسين في المائة من حالات الحمل غير مخطط لها ، يجب على جميع النساء الناشطات جنسيًا وفي سن الإنجاب تناول حمض الفوليك يوميًا ، حتى بين فترات الحمل.
  • المرأة التي عانت من حمل سابق متأثر بـ NTD هي الأكثر عرضة للتكرار ويجب أن ترى الطبيب قبل التخطيط لحمل آخر وفي الغالب سيقوم الطبيب بوصف جرعة أعلى من حمض الفوليك (4 ملغ).
  • تشمل الفوائد الصحية المحتملة الأخرى لتناول حمض الفوليك هو تقليل المخاطر المتعلقة بأمراض القلب و السرطان.
  • يجب أن تحافظ النساء على تناول حمض الفوليك بأقل من 1 مجم في اليوم ، إلا تحت إشراف الطبيب وقد تؤدي الجرعات الزائدة من حمض الفوليك إلى تعقيد تشخيص نقص فيتامين ب 1
حمض الفوليك
حمض الفوليك

طرق الحصول على حمض الفوليك

هناك ثلاث طرق يمكن للمرأة من خلالها الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك وهي

  • تناول مكمل فيتامين يحتوي على 0.4 مجم حمض الفوليك بشكل يومي.
  • تناول حبوب الإفطار يوميًا والتي تحتوي على 100٪ من الكمية اليومية التي يجب تناولها من حمض الفوليك.
  • زيادة إستهلاك الأطعمة المدعمة بحمض الفوليك.[1]

الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

تشمل الأطعمة الغنية بحمض الفوليك ما يلي

  • حبوب الإفطار المدعمة مثل الحبوب الكاملة والخبز والأرز والمعكرونة ومنتجات الحبوب الأخرى
  • العصائر الطازجة مثل عصير البرتقال
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ.
  • البقوليات مثل الفاصوليا البحرية والفاصوليا والعدس وحبوب الحمص والفول.

كمية حمض الفوليك الموصي بها للنساء

  • إن كمية حمض الفوليك الموصى بها  لجميع النساء في سن الإنجاب هي عبارة عن 400 ميكروغرام من كل يوم.
  • إذا كانت المرأة تتناول عدة فيتامينات أخرى يوميًا فيجب عليها التحقق مما إذا كان يحتوي على الكمية الموصى بها من عدمه .
  • كمية حمض الفوليك الموصى بها للنساء كما يلي
  1. إذا كانت ترغب في الحمل وهناك محاولات لذلك فيجب عليها تناول 400 ميكروغرام
  2. خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل يكون الكمية الوصى بها هي 400 ميكروغرام
  3. بداية من الشهر الرابع من الحمل إلى الشهر الأخير تكون الكمية الموصى بها حوالي 600 ميكروغرام
  4. أثناء الرضاعة ينصح بتناول حوالي 500 ميكروغرام من حمض الفوليك.

تناول حمض الفوليك بعد الولادة

  • هناك أهمية كبيرة جدًا للإستمرار في تناول حمض الفوليك بعد الولادة خاصة إذا كانت الأم تعتمد على الرضاعة الطبيعية لطفلها
  • يوصي الخبراء بتناول فيتامينات أساسية يومية من أهمها حمض الفوليك.
  • يمكن للسيدات بعد الولادة إختيار الإستمرار في تناول فيتامينات ما قبل الولادة  أو يمكن تناول مكمل فيتامين مصمم للأمهات المرضعات.

وفي الختام.. إن حمض الفوليك يعد من أهم الفيتامينات التي تحتاجها السيدات الحوامل وضروري جدا لصحة الجنين وحمايته من التشوهات وقد تحدثنا في هذا المقال عن أهميته بالنسبة للحامل والجنين ومصادره المختلفة و الكمية التي يجب تناولها.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى