مميزات وعيوب قرار الغاء الكفالة.. مقارنة بالنظام الجديد

يرغب الكثير من المواطنين والوافدين في التعرف على  مميزات وعيوب قرار الغاء الكفالة، وهو القرار الذي انشغلت الأوساط السعودية بصدوره وتطبيقه على أنظمة العمل الداخلية في المملكة العربية السعودية.

نظام الكفالة

  • نظام الكفالة هو نظام لتنظيم حركة العمل الداخلية والوافدة إلى المملكة العربية السعودية.
  • وهذا النظام معمول به في السعودية وفي كل دول مجلس التعاون الخليجي.
  • من خلال هذا النظام يتم استقدام الوافد على اسم كفيل أو مواطن سعودي,.
  • يكون هذا الكفيل مسئول أمام السلطات عن تصرفات الوافد ، وعن تجديد الإقامات، والسفر والقدوم من وإلى المملكة.
  • كما أن العامل أو الوافد لا يستطيع تغيير عمله إلا بعد موافقة الكفيل الذي استقدمه.
  • وهذا النظام وإن كان يساعد على تنظيم سوق العمل السعودي إلا أنه يسبب الكثير من المشاكل بين العاملين والكفلاء، لاسيما في حالة تعنت الكفيل واستغلاله لسلطاته على الوافد.

مميزات وعيوب قرار الغاء الكفالة

  • نظام الكفالة معمول به في المملكة العربية السعودية من اكثر من 72 سنة.
  • قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية بإطلاق مبادرة لإلغاء قرار الكفالة.
  • تهدف الحكومة السعودية عبر إصدار هذا القرار إلى تحسين العلاقة التعاقدية بين الكفيل والوافد.
  • كما تهدف إلى تنظيم أكثر لسوق العمل، ووقف الكثير من الممارسات السلبية .

ويمكن التعرف على مميزات قرار الغاء الكفالة مقارنة بعيوب الكفالة من خلال الجدول التالي:

مميزات قرار الغاء الكفالة
عيوب نظام الكفالة
تحسين بيئة العمل في السوق الداخلي السعودي. نظام الكفالة كما أوضحنا آنفًا نظام معمول به في السوق السعودي والخليجي على وجه العموم.
إمكانية حصول الوافد على تأشيرة خروج نهائية عند انتهاء العقد دون موافقة الكفيل. لهذا النظام الكثير من السلبيات التي يمكن التعرف على بعض منها فيما يلي :
الحصول على تأشيرة خروج وعودة دون الحصول على موافقة الكفيل. انتشار البطالة في سوق العمل السعودي بسبب وجود الكثير من العمالة غير المدربة.
كما يتم إشعار الكفيل فقط بخروج الكفيل دون انتظار موافقته. انتشار تجارة التأشيرات ، ودفع الأموال من أجل استقدام العاملين.
كما يمكن للوافد أن يقوم بتجديد الإقامة سنويًا، ودفعه الرسوم ، وهو ما يوفر دخل لخزينة المملكة. كما من سلبيات هذا النظام ظهور الكثير من الشركات والمؤسسات السعودية التي تقوم على استقدام الوافدين فقط، وتركهم في السوق السعودي بلا عمل أو حماية.
يتمكن الوافد من استقدام عائلته دون الحصول على موافقة الكفيل. استغلال الكفيل في كثير من الحالات للسلطات المخولة له.
أمكانية تنقل الوافد من عمل إلى آخر، وذلك بعد انتهاء العقد ودون الحاجة لموافقة الكفيل. سوء العلاقة غالبًا ما بين الكفيل والعامل لديه.
توثيق عقد العمل بصورة رسمية ، وهو ما يساعد أكثر في حفظ حقوق العمالة الوافدة. عدم قدرة العامل على تغيير عمله إلا بعد موافقة الكفيل، كما لا يستطيع الحصول على أجازة إلا بعد موافقة الكفيل.
زيادة المرتبات بسبب اشتراط توثيق العقد ، حيث يجب أن تتناسب الوظيفة في العقد مع الراتب المدون فيه. انخفاض الرواتب التي يتحصل عليها الكثير من الوافدين .
الغاء الكفالة
الغاء الكفالة

مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

  • قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإطلاق مبادرة لتحسين العلاقة التعاقدية.
  • تهدف هذه المبادة إلى تحسين العلاقة بين الوافد أو العامل وبين صاحب العمل.
  • من خلال الغاء نظام الكفالة الذي أطلقته الوزارة يمكن تفهم إطار هذه المبادرة الجديدة.
  • تهدف المبادة إلى تنظيم حقوق الوافد في الخروج والعودة بشكل حر من المملكة.
  • كما تتيح له حرية استقدام أسرته وأقاربه للزيارة بطريقة سهلة وميسرة.
  • كما أن المبادة تساعد في زيادة كفاءة العمالة الداخلية، وتساعد على تحسين سوق العمل السعودي.
  • تهدف المبادة إلى خلق سوق تنافسي في الداخل السعودي يقوم على العمالة المدربة والماهرة.

[1]

تعرفنا فيما سبق على مميزات قرار الغاء الكفالة في المملكة العربية السعودية، كما تعرفنا على نظام الكفيل وأهم السلبيات التي تلحق هذا النظام، وعرضنا مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين الوافد وصاحب العمل والتي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى