صحة

كوب ماء دافئ قبل الأفطار يحمي الأنف والمفاصل والمعدة من برد الشتاء

كوب ماء دافئ قبل الإفطار يحمي الأنف والمفاصل والمعدة من برد الشتاء; بحلول فصل الشتاء يبحث الكثير عن طرق الوقاية من الإصابة ببرد الشتاء، والذي يؤثر سلبًا على الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والعظام كذلك، لذلك سنتعرف في هذا المقال طرق الوقاية من برد الشتاء.

الماء

  • يمتلك الماء أهمية كبيرة جدًا لجسم الإنسان وصحته، ويعود شرب الماء في كل حالاته بشكل منتظم بفوائد عديدة على الجسم بالإضافة إلى ذلك.
  • يحتاج الجسم الماء بشكل أساسي لكي يقوم بمهامه، وذلك نتيجة أن الجسم يتكون من ما بين 50% و75% من الماء.
  • يدخل الماء في التكوين الأساسي لكل من: الدم، والعظام، والبول، والعصارة الهضمية.
  • يحتاج الجسم إلى تعويض السوائل التي تخرج منه باستمرار من خلال الجلد  والفضلات والبول، وذلك لأن الجسم لا يقوم بتخزينه.
  • تختلف احتياجات كل جسم للماء، وذلك نتيجة مجموعة من العوامل تؤثر على احتياج الماء، وهم:
  1. حجم الجسم.
  2. مستوى النشاط الجسدي.
  3. تناول الطعام.
  4. الطقس.
  5. عمليات الأيض.
  • من الجدير بالذكر أن شرب الماء في جميع صوره أمر ضروري للجسم وله فوائد متعددة، على سبيل المثال: شرب الماء البارد، أو الماء الدافئ، أو الماء الفاتر.

فوائد الماء

يعود الماء على الجسم بعدة فوائد ومنها ما يلي:

  • يعمل على تحسين عمل الدماغ، نتيجة أن الماء يمثل 80% من الدماغ، لذلك يجب الحرص على شرب الماء بشكل كافي ومنتظم.
  • يتسبب نقص أو قلة شرب الماء في التأثير السلبي على التركيز، وذلك نتيجة ضرورة الماء لوظائف الدماغ.
  • يعمل الماء على تحسين وتحفيز القدرة على أداء النشاط الجسدي، بالإضافة إلى تحسين الأداء العضلي وتحسين حركتها.
  • يساهم شرب الماء في تقليل فرص الإصابة بالأمراض، على سبيل المثال: البرد والاحتقان والإنفلونزا.

فوائد المَاء الدافئ

نقدم فيما يلي فوائد شرب الماء الدافئ[1]:

الجيوب الأنفية
  • يساعد شرب الماء الدافئ في حماية الأنف من برد الشتاء ومشاكل الجيوب الأنفية، وذلك لأن البخار الذي يتصاعد من الماء يقلل انسداد الجيوب الأنفية.
  • يعمل البخار على تخفيف الشعور بالصداع نتيجة التهاب الجيوب الأنفية بالإضافة إلى ذلك.
المعدة والجهاز الهضمي يعود الماء الدَافئ على المعدة والجهاز الهضمي بعدة فوائد، على سبيل المثال: تنشيط الجهاز الهضمي، وسهولة التخلص من الفضلات كذلك.
تطهير الجسم من السموم
  • يقوم الماء الدَافئ بالعمل على رفع درجة حرارة الجسم، وبالتالي يتم تنشيط الغدد الصماء، فيتعرق الجسم.
  • يعد التعرق ركن أساسي في عملية تطهير الجسم من السموم.
خسارة الوزن
  • يساهم شرب الماء الدافئ في إنقاص الوزن، نتيجة أنه يحفز عملية الأيض، والسعرات الحرارية كذلك، وبالتالي يتم حرق الدهون بشكل أفضل.
ترطيب الجسم
  • يتمتع الماء في كل حالاته سواء بارد أو ساخن بقدرته على ترطيب الجسم.
تهدئة الجهاز العصبي
  • يساعد شرب الماء الدَافئ في تقليل التوتر والضغط، نتيجة أنه يعمل على تهدئة الجهاز العصبي، بالإضافة إلى تخفيف آلام المفاصل.
علاج الإمساك
  • يساهم شرب الماء الدافئ في أن تنكمش الأمعاء، وبالتالي يكون من السهل عليها أن تتخلص من الفضلات المتراكمة داخلها كذلك.
تحسين الدورة الدموية
  • يلعب شرب الماء الدافئ أو الاستحمام بماء دافئ دورًا هامًا في  تحسين تدفق الدم عبر الشرايين والأوعية الدموية، وبالتالي يتم نقل الدم بصورة أفضل لكافة أعضاء الجسم.

أفضل الأوقات لشرب الماء الدافئ

ينصح بشرب الماء الدافئ في الأوقات التالية:

  • شرب الماء الدَافئ على الريق قبل الإفطار: حيث يتم استبدال كوب من الماء الدَافئ بالمشروبات المنبهة الصباحية، وبالتالي يستفيد الجسم منه طوال اليوم.
  • بعد ممارسة التمارين الرياضية: يعود شرب الماء الدَافئ بعد التمارين الرياضية بفوائد هامة، على سبيل المثال: ترطيب الجسم، تجديد الفيتامينات والعناصر الهامة، وتعويض السوائل كذلك.
  • قبل النوم: يساهم شرب كوب من الماء الدافئ قبل النوم مباشرة في النوم بصورة أفضل، والشعور بالراحة والاسترخاء بالإضافة إلى ذلك.

ماء دافئ

نصائح عند شرب الماء الدافئ

يجب توخي الحذر عند شرب الماء الدافئ، لذلك سوف نستعرض النصائح التالية:

  • يجب ألا يكون الماء ساخنًا، بل دافئًا، لأن الماء الساخن قد يتسبب في تلف أنسجة المريء، أو حرق اللسان، أو البراعم المسؤولة عن التذوق.
  • شرب كوب واحد في المرة، وبالتالي يتقبلها الجسم، لأن شرب الماء بكثرة مرة واحدة يتسبب في الغثيان.
  • يفضل إضافة بضع قطرات من عصير الليمون، لأن مشروب الماء الدافئ وعصير الليمون يساهم تطهير الجسم من السموم.

وفي الختام نكون تعرفنا على فوائد الماء الدافئ، وأفضل الأوقات لشربه، ونصائح عند شرب الماء الدافئ بالإضافة إلى ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى