9 من العلاجات المنزلية لتقليل من خطورة إعتام عدسة العين

إعتام عدسة العين من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بالعمى، كثير من الأشخاص الذين يصابون بعد سن الأربعين بإعتام في واحدة من عدسة العين أو في كليهما، الإصابة بالإعتام. يكون ناتج عن تكتل البروتينات داخل العين، فهذا التكتل يمنع العدسة من إرسال إلى شبكة العين الصورة بشكل واضح، اذا تركت هذه المشكلة من دون علاج قد تؤدي إلى العمى، ولهذا من المهم علاج هذه المشكلة الطبية في أقرب وقت في حين أن الجراحة للعيون هي الطرق التقليدية، ولكن يمكن التقليل من خطر اعتام عدسة العين بإستخدام بعض العلاجات المنزلية، ومن خلال هذه المقالة نتحدث عن أفضل العلاجات المنزلية لتقليل خطورة إعتام عدسة العين، واصل قراءة المقال.

الأسباب التي تؤدي إلى إعتام عدسة العين

إعتام عدسة العين

  • تناول أنواع ما من الأدوية مثل الأدوية المنشطة.
  • التعرض إلى الإشعاع.
  • التعرض المباشر للأشعة الفوق بنفسجية.
  • التدخين بصورة مفرطة.
  • الصدمة الحادة، والحزن الشديد.
  • الإفراط في إنتاج المؤكسدات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري، السن المتقدم.
  • السمنة الزائدة.
  • ضغط الدم العالي.
  • التعرض إلى إصابات سابقة في العين.
  • تعرض أحد من أفراد العائلة إلى الاعتام في عدسة العين.

أبرز علامات إعتام عدسة العين

  • زيادة الحساسية عند الضوء الشديد.
  • الازدواج في الرؤية.
  • رؤية الألوان باهتة.
  • ضعف الرؤية خلال فترة الليل.
  • الرؤية الضبابية.
  • تغير النظارة الطبية الخاصة بك بشكل مستمر.
  • رؤية الهالات في حالة النظر إلى الضوء بشكل مباشر.

أنواع إعتام عدسة العين

  1. اعتام عدسة العين القشري: يتكون هذا النوع حول مركز العدسة.
  2. اعتام عدسة العين النووي: يتشكل هذا النوع في منتصف العدسة، ويؤدي إلى إتخاذ نواة العدسة اللون المصفر أو اللون البني.
  3. اعتام عدسة العين الخلفي: عبارة عن ظهور المياه البيضاء لدى الطفل عند الولادة، أو خلال السنة الأولى من حياته.
  4. اعتام عدسة العين : يتشكل هذا النوع من اعتام العدسة بشكل سريع مقارنة مع الأنواع الأخرى للعدسة، يؤثر على العدسة من الخلف.
  5. اعتام عدسة العين الرضح: ينتج هذا النوع من تعرض العين إلى اضطرابات على مر السنوات.
  6. اعتام عدسة العين الثانوي: ينشأ هذا النوع من الاعتام نتيجة لحالة صحية مثل تناول أدوية منشطة أو داء السكري.
  7. اعتام عدسة العين الإشعاعي : كما هو واضح من اسمه فقد يتعرض الفرد لهذا النوع من الاعتام للعدسة بعد التعرض إلى الإشعاع بسبب مرض السرطان.

العلاجات المنزلية لتقليل من خطورة إعتام عدسة العين

 

زيت الخروع

  • يتمتع زيت الخروع بمواد قرية مضادات للأكسدة التي تساعد في علاج الضرر التأكسدي الذي يلحق بالعيون.
  • عليك سكب بداخل العين من قطرة إلى قطرتين بشرط أن يكون هذا النوع خالي من الهكسان.
  • يكرر بشكل يومي مع الاستمرار لمدة ستة أشهر.

خل التفاح

  • يساعد الاستهلاك لخل التفاح بشكل منتظم على منع الإصابة بتلف في الشبكية واحد من اضطرابات الرؤية.
  • نحضر كوب من الماء الفاتر مع إضافة إليه ملعقة كبيرة من العسل وأخرى من خل التفاح مع التقليب الجيد، ثم تناول هذا الكوب مرة كل يوم.
  • يمكن تناول عصير الجزر بدلًا من الماء.

اقرأ أيضًا : هل العمى يسببه قصر النظر؟ 

الصبار

  • الصبار مضاد قوي وفعال ضد الالتهابات والأكسدة، فهو يوفر للعين التغذية اللازمة لها، يعالج التشوهات التي تلحق بالعين، ويقلل من خطورة إعتام عدسة العين.
  • تناول كل يوم كوب من جل الصبار المستخرج طازج.
  • وضع ملعقة تكون كبيرة من جل الصبار في الثلاجة، ثم وضعها على العيون المغلقة وتركها لمدة عشرين دقيقة، ثم تُشطف بالماء.
  • تطبيق هذه الوصفة لعدة مرات خلال ساعات اليوم.

ماء جوز الهند

  • تعد ماء جوز الهند ممتلئة بالكهارل، ويحتوي على مضادات الأكسدة وبالتالي تقلل من الإصابة بالضرر التأكسدي الذي يصيب العين.
  • وضع قطرتين من ماء جوز الهند المثلج بداخل كل عين ثم غلقها.
  • وضع بعد ذلك منشفة قطنية مبللة بالماء الفاتر ووضعها فوق العينين وتركها لمدة عشر دقائق.
  • القيام بهذه الوصفة مرتين باليوم.

الزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل على عدة خصائص تساهم في إصلاح التلف التأكسدي الذي يحدث للعين، والتقليل من حدة الالتهابات.
  • يُخلط في وعاء ملعقة من الماء صغيرة مع نصف ملعقة من الزنجبيل، بإضافة نصف ملعقة من عصير الليمون تكون أيضًا صغيرة.
  • وضع في هذا الخليط قطعتين صغيرتين من القطن حتى تمتص هذا المزيج ثم وضعهم على العين بعد غلقها.
  • الانتظار لمدة عشر دقائق ثم إزالة القطن، مع القيام بهذه الوصفة مرة في الصباح ومرة أخرى قبل النوم.

الشاي الأخضر

  • يمتلئ الشاي الأخضر بمادة البوليفينول التي تصنف من أقوى مضادات الأكسدة، فهذه المركبات تحمي العين من التلف الذي يلحق بها.
  • يضاف ملعقة من الشاي الأخضر إلى كوب من الماء، ثم رفعه على النار وتركه حتى الغليان، تركه لبضعة دقائق حتى يصبح دافئ.
  • يتم تناول كوب الشاي الأخضر كل يوم مرتين.

العسل

  • يعالج العسل التلف المتواجد بداخل عدسة العين، فهو مركب فعال للالتهابات ومضادات الأكسدة، يقلل بشكل كبير بل يمنع من تعرض العين إلى المشاكل التي من المحتمل أن تتعرض لها مع مرور السنين.
  • يُخلط ملعقة ونصف صغيرة من الماء مع ملعقة الا ربع من العسل تكون صغيرة.
  • يُسكب بداخل العينين من هذا المحلول مع إزالة الزائد منها.
  • يمكن أيضًا تناول في الصباح ملعقة واحدة من العسل تكون صغيرة كل يوم مع الانتظام.

عصير البصل

  • يمنع البصل من إعتام العين فهو من أكثر المصادر الغنية بالفلافونويد الذي يحمي العين من أن يحدث لها ضرر.
  • يُخلط نصف ملعقة صغيرة من عصير البصل إلى ملعقة واحدة من الماء الفاتر تكون صغيرة.
  • سكب في كل عين قطرة واحدة مع رمش العين لإزالة الزائد من المحلول.
  • تكرار هذا العلاج مرة في الفترة الصباحية والمرة الثانية في الفترة المسائية.

الثوم

  • يعالج الثوم الضرر التأكسدي الذي تتعرض له العين، لاحتوائه على نوع قوي من مضادات الأكسدة يطلق عليه الأليسين.
  • يتم تناول فص أو فين من الثوم، إذا كان طعمه قوي بالنسبة لك وغير قادر على تحمله يمكن إضافته إلى طبق السلطة المفضل لديك.

الأطعمة لتقليل خطورة إعتام العين

زيادة الإجهاد التأكسدي هو أحد الأسباب التي تسبب إعتام في عدسة العين، حيث يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على. مضادات قوية للأكسدة، ومن أمثلة هذه الأطعمة:

  • الخضروات الورقية الطازجة داكنة اللون.
  • الفلفل الحار.
  • الجوافة.
  • أنواع الحمضيات مثل البرتقال والليمون.
  • البروكلي الأخضر.
  • البابايا.
  • أوراق السبانخ.
  • البطاطا الحلوة.
  • الجزر.
  • الملفوف.

أبرز النصائح لتقليل خطورة إعتام عدسة العين

  • الإقلاع والتوقف عن التدخين.
  • ارتداء النظارة الشمسية السوداء أثناء الخروج في أشعة الشمس الحارقة.
  • التأكد من تنظيم مستويات السكر بالدم.
  • عدم تعرض العين إلى الإجهاد لفترات طويلة من الوقت، مثل عدم الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر أو الموبايل.
  • التقليل من تناول المشروب الكحولي.
    إجراء اختبارات على العين بشكل منتظم.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!