صحة

8 استعمالات صحية لليمون

8 استعمالات صحية لليموننقدمها لكم على مجلة رجيم كما هو معروف انه من افضل الاغذيه و اكثرها فائدة على جميع المستويات الصحية و الذهنيه و حتى في مجال العناية سواء بالجلد او الشعر كما انه يعد من اكثر العلاجات الطبيعيه للعديد من الامراض منذ القدم .

8 استعمالات صحية لليمون

92

مكونات الليمون العجيبة

  • شجرة الليمون هي ملكة الفواكه ، نظرا لأن عصير الليمون يسمي (الحامض الطبي) فهو يحتوي علي حامض الليمون ،وحامض التفاح وسترات الكلس والبوتاس ، وسكر العنب وسكر الفواكه وسكر القصب.
  • كما توجد في الليمون أملاح معدنية ومواد حيوية مثل الكالسيوم والحديد والفسفور والمنجنيز والنحاس .
  • يحتوي على فيتامينات (ب1، ب2 ، ب3 ، أ ، ج ) التي تلعب دورا مهما في التوازن العصبي والتغذية.
  • و يعتبر فيتامين أ الموجود في لب الليمون وفي عصيره الطازج أحسن مادة للجلد ، ومقوي للبصر ونضارة البشرة ومفيد للخصوبة ، ولعمليات النمو عند الأطفال ولتعزيز بناء النسيج الحيوي الجديد . أما فيتامين ج الموجود بالليمون ، فله فوائد كثيرة بالنسبة للغدد وعملها ونشاطها،و يعتبر منشطا مقاوما للالتهابات ومكافحا للجراثيم.
  • أما فيتامين( ب ) فهو العنصر الفعال في حماية الأوعية ، وهو مضاد لالتهاب الأعصاب و فيتامين E فهو يسمى فيتامين الشباب لأنه مخصب منشط ومقاوم للشيخوخة..وكذلك يحتوي الليمون على الكالسيوم المقوي للعظام والمضاد للهشاشة ، والنياسين المضاد للبلاجرا والمقوي لعضلة القلب ويعمل حامض الليمون كمطهر معقم ومضاد للجراثيم وينقي الدم من السموم ، ويزيد المناعة ويطهر الفم واللثة بمضغ القشر .
  • والفسفور الموجود في الليمون فهو منشط للذهن ومقوي للعظام ، ويقوم البوتاسيوم بدور هام للتوازن البيولوجي
  • وأخيرا يحتوي الليمون على السترين ومواد كربوهيدراتية وسكرية تعتبر مقوية لجدار الأوعية الدموية كما تعطى انتعاشا وحيوية.
  • أما خلاصة الليمون الزيتية الموجودة في قشرة الليمون (خصوصا الليمون الأخضر) فهي تعمل كمضاد للأكسدة ، كما تسبب إنشراح الصدر والإحساس بالراحة والهدوء ، وتدخل في صناعة العطور.
  • إن كوبا من عصير الليمون إضافة إلي أنه يريح الأعصاب فهو يقي من الأمراض الخطيرة لهذا لا تتردي في شرب الليمون صباحاً

8 استعمالات و حقائق صحيه عن الليمون

  •  الليمون لا يحتوي فقط على فيتامين C كما يعتقد الكثير من الناس؛ إنما يوجد فيه أيضاً الليمونين، وهو عنصر مكافح للسرطان، فهو يحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والرئة والجلد، وحسب جمعية البحوث الزراعية فقد تبين أن الليمونويدات تساعد في مكافحة مختلف أشكال السرطان، كما أن الليمون غنيّ بالمركبات الفينوليّة (Phenolic compounds)، وخصوصاً مركبات الفلافونويد (Flavonoids)، التي تقوم بدور مهم في مكافحة السرطان، وكبح جماح الخلايا السرطانية من التكاثر.
  • الزيوت الموجودة في الليمون تعمل عمل المضادات الجرثومية والفطرية والفيروسية.
  • تساعد المركبات الموجودة في الليمون على تخفيض نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم.
  • يقوم حمض الستريك الموجود في الليمون برفع معدل الحرق في الجسم، أي يخفّض من خطر الإصابة بالسمنة، ويقوم هذا الحمض أيضاً في منع ترسب الكالسيوم مكونا الحصوات البولية، أي أنه يعمل بوصفه مانعاً طبيعيّاً للتبلور في البول، وبشكل عام يرتبط انخفاض مستوى السترات في البول بارتفاع خطر تكوّن حصوات الكلى.
  • إن تناول كوب من ماء الليمون يساعد على ترطيب الجسم ويحميه من التجفاف ومشكلات الغدة الكظرية؛ حيث يؤدي التجفاف لتراكم السموم والإجهاد والإمساك.
  • مادة البكتين الموجودة في قشور الليمون، ترفع من الإحساس بالشبع وتقلل من استهلاك كميات الطعام والسعرات الحرارية المتناولة، الأمر الذي يساعد في مكافحة السمنة وزيادة الوزن؛ كما يقوم البكتين بتحفيز تكاثر خلايا الأمعاء، وتنشيط عمل أنزيماتها، وزيادة إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في المستقيم.
  • تشير العديد من الدراسات إلى دور كل من النارنجين (Naringin) والنارنجنين (Naringenin) الموجودين في الفواكه الحمضيّة مثل الليمون والبرتقال والعنب في محاربة ارتفاع سكر الدم، وتصلّب الشرايين، وخفض الحالة الالتهابيّة النشطة في الجسم، بالإضافة إلى دورهما في حماية خلايا القلب والكبد.
  • الليمون مضاد للأكسدة يحمي الخلايا من أضرار الجذور الحرة، والجذور الحرة هي “عبارة عن جزيئات تنتج من عملية احتراق الأكسجين في الجسم وتكون مفردة أو تكون على هيئة مجموعات، ولكنها تتميز بأنها سالبة الشحنة”، ويختلف خطر الجذور الحرة من عضو إلى عضو آخر في الجسم، لكن أغلب تأثيرها على القلب، كما تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، وتؤثر على العين وتسبب بعض الأمراض الوراثية الأخرى، أي أن ضررها قد يمتد ليسبب تلفاً في الحمض النووي في جسم الإنسان.
  • يحتوي الليمون أيضاً على البوتاسيوم، العنصر الرئيسي في مساعدة القلب على أداء وظيفته بفعالية؛ كما أن البوتاسيوم يحفز عمل الجهاز العصبي من دماغ وأعصاب، ويساعد في السيطرة على ضغط الدم، وقد وجد الباحثون أن معظم الناس لا يستهلكون ما يكفي من البوتاسيوم كل يوم؛ وهو ما يعتبر مصدر قلق في النظم الغذائية الحديثة.

1- استعمال الليمون لخساره الوزن

حمية ديتوكس الليمون:

  • حمية ديتوكس الليمون لليوم الواحد من أقوى الحميات لإنقاص الوزن بصورة سريعة حيث تعمل على تنقية الكبد من السموم، كما أن نسبة فيتامين C المرتفعة تعمل على تكسير الدهون الغير مشبعة والتخلص من الكوليسترول.
  • أضيفي عصير ليمونة ونصف وملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأحمر إلى لتر من الماء وتناولي كوب من هذا الخليط مرة يومياً على مدار اليوم. ويُنصح بالإكثار من تناول الفاكهة الطازجة، السلطة والماء. ويمكنكِ الإحتفاظ ببقية مشروب الديتوكس بالثلاجة مع تناول كوب يومياً دون اتباع نظام غذائي معين.

الليمون على معدة فارغة:

  • الصباح من أفضل الأوقات لتناول الليمون على معدة فارغة فهذه الطريقة تساعد على إنقاص الوزن بفاعلية وتنقية الجسم من السموم وحرق الدهون.
  • كما أن العسل والليمون يُعد مزيج مثالي لمنحك الطاقة التي تحتاجينها على مدار اليوم مع تنشيط عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية.
  • أضيفي ملعقة صغيرة من العسل وعصير نصف ليمونة إلى كوب من الماء الدافيء مع التقليب، وتناولي الخليط كل صباح على معدة خاوية.

الشاي الأخضر والليمون المشروب المثالي لإنقاص الوزن:

  • الشاي الأخضر من المكونات الطبيعية التي تحمل كنز من الفوائد الصحية على رأسها قدرتها على التخلص من الدهون الزائدة، ومشروب الشاي الأخضر بالليمون من المشروبات التي تساعد على التحكم في مستوى السكر بالدم، خفض مستوى الكوليسترول، وحرق الدهون الزائدة.
  • تُضاف 2 ملعقة كبيرة من عصير الليمون، و 1/2 ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل إلى كوب من مغلي الشاي الأخضر وتناوليه مرتين يومياً لإنقاص الوزن سريعاً.

2- استعمال الليمون للعنايه بالبشرة

تفتيح البشرة

عصير الليمون له خصائص تبييض طبيعية ولهذا يتم استخدامه في العديد من كريمات التفتيح التجارية. افركي بعض من عصير الليمون مباشرة على بشرتك مرة واحدة يومياً.

التخلص من علامات تقدم سن البشرة

الليمون يمكن أن يساعدك على التخلص من البقع الداكنة التي تظهر على البشرة مع التقدم في السن. الليمون يحتوي أيضا على المواد المضادة للأكسدة التي يمكن أن تساعد بشرتك على محاربة التجاعيد.

امزجي بضع قطرات من عصير الليمون مع قطرة من زيت اللوز الحلو. ضعي الخليط على وجهك لمدة 20 دقيقة ثم اغسليه بالماء الدافئ.

 البشرة الدهنية

البشرة الدهنية هي السبب وراء العديد من مشاكل الجلد مثل البثور، والرؤوس السوداء وغيرها. الليمون يصنع العجائب للبشرة الدهنية فحمض الستريك الموجود بالليمون يساعد على تكسير جزيئات زيوت البشرة، ويترك البشرة ناعمة وسلسة. أبسط حل هو خلط عصير الليمون مع الماء ووضع الخليط على وجهك باستخدام كرات القطن. استخدمي هذا الخليط يوميا للحفاظ على بشرتك الدهنية تحت السيطرة

 

8 فوائد شراب الليمون المغلي المتعددة:

91

1-رفع مناعة الجسم : يتميز الليمون باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سى الذي يعمل بدوره على رفع كفاءة الجهاز المناعي مقاوما الأمراض الشائعة التي تصيب جسم الإنسان في بعض فصول العام .

2-مقاومة نزلات البرد والحماية من التعرض لها فالليمون معروف بخصائصه المضادة للأكسدة والتي تعمل بكفاءة عالية للتخلص من أعراض البرد وعلاجه .

3-يعزز ويحسن عمليات الهضم يساعد شراب الليمون في التخلص من السموم والمواد الغير مرغوبة في جسم الإنسان وكذلك تعزز كفاءة الجهاز الهضمي والتخلص من الفضلات التي تؤذيه.

التخلص من الوزن الزائد وإذابة الدهون المتراكمة في منطقة البطن يساعد شراب الليمون في التخلص من الوزن الزائد وذلك لما يحتويه من ألياف البكتين التي تقلل الإحساس بالجوع وتحد من الشهية وتزيد الإحساس بالشبع لفترات طويلة.

5-تعزز طاقة الجسم : يعمل الليمون على زيادة طاقة جسم الإنسان .ليس فقط من خلال الثمرة ولكن الرائحة المنبعثة التي تفوح بنكهته المميزة مما يزيد من طاقة الجسم وتنشط العقل . تعمل رائحة الليمون على جعل الجسم في حالة إستعداد للقيام بأعمال وتكاليف جديدة وتمده بالطاقة الإيجابية اللازمة لإنجازها.

6- تعززعملية الميتابوليزم”حرق السعرات الحرارية” يزيد الليمون من عمليات حرق الدهون والسعرات الحرارية بشكل جيد في الجسم.كذلك يحتوى الليمون على عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم اللازمين لإتمام عملية الميتابوليزم بنجاح والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.

7-تنقية الجسم من المواد السامة يحتوى الليمون على حمض السيتريك الذي يعزز وظائف الإنزيمات ويعمل بدوره في التخلص من السموم الضارة في الجسم وتنقيته تماما منها.

8-الوقاية من الإمساك : يعمل التكوين الحمضي لليمون على تنظيف الأمعاء جيدا.وذلك من خلال شرب الليمون المغلي بالإضافة إلى كمية كافية من الماء النقي .فالتنظيف الدوري للأمعاء تعمل على تنظيم حركتها وعدم تراكم فضلات بها وبالتالي الوقاية من حالات الإمساك التي قد تصيب الفرد وتسبب له مشكلات صحية أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى