7 نصائح للوقاية من السكري

هناك الكثير من النصائح التي تساعد في الوقاية من مرض السكري في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح للوقاية من السكري

1 17

ما هو السكري؟

السكري:مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن انتاج مادة الانسولين بكمية كافية ،او عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال . و الانسولين هرمون ينظم مستوى السكر في الدم،و ارتفاع مستوى السكر في الدم من الاثار الشائعة التي تحدث جراء عدم السيطرة على السكري، و هو يؤدي مع الوقت الى حدوث اضرار و خيمة في الكثير من اعضاء الجسد. و السكري هو عبارة عن مجموعة من الامراض تصيب و تؤثر على طريقة استخدام الجسم لسكر الدم (الجلوكوز).و يعتبر الجلوكوز عنصر حيوي للجسم حيث انه يمد الجسم بالطاقة اللازمة و كنتجية للاصابة بالسكري لا يتم تحويل الجلوكوز الى طاقة مما يؤدي الى توفر كميات زائدة منه في الدم بينما تبقى الخلايا متعطشة للطاقة
هو مرض مُزمن مُنتشر بشكل كبير، يُعاني منه المريض طوال حياته، ويُؤثّر على قدرة الجسم على استخلاص الطّاقة المُتمثّلة بسُكّر الجلوكوز من الطعام. في جسم الإنسان السّليم يتمّ تحطيم الكربوهيدرات والسُكريّات المَوجودة في الطّعام إلى جُزَيء الجلوكوز، حيث يمدّ هذا الجُزَيء خلايا الجسم بالطّاقة اللازمة لأداء وظائفها الحيويّة، لكنّه يحتاج إلى وجود هرمون الإنسولين ليُساعده على الدّخول إلى الخلايا. أمّا في مرض السُكريّ فإمّا أن تنخفض قدرة الجسم على إفراز كميّات كافية من الإنسولين، أو ألّا يتمّ الاستفادة من الإنسولين الذي يتمّ إنتاجه، أو كلاهما معاً. وبما أنّ الخلايا لا تستطيع إدخال الجلوكوز فإنّه يتجمّع في الدم ويلحق الضّرر بالأوعية الدمويّة الصّغيرة الموجودة في الكِلى أو القلب أو العيون أو الجهاز العصبيّ. لذلك ينتج عن عدم علاج السُكريّ بشكل صحيح تدمير تلك الأعضاء الحيويّة، ممّا يُشكّل خطراً على حياة المريض

اسباب السكري

• السمنة
• تاريخ عائلي للاصابة بمرض السكري
• التناول المفرط للدهون و النشويات
• الحالة النفسية:كالقلق و التوتر فهذه الحالة تعجل في ظهور اعراض الاصابة و لكن لا تعتبر من الاسباب المباشرة للاصابة
• الالتهابات:مثل التهاب البنكرياس و الذي يعمل على ظهور اعراض الاصابة بالسكري
• الادوية:مثل الكورنيزوك و حبوب منع الحمل
• الكحول:تعمل المشروبات الروحية على اتلاف غدة البنكرياس و بالتالي الاصابة بالسكري

انواع السكري

• السكري من النمط 1:من السمات المميزة لهذا النوع (كان يعرف باسم السكري المعتمد على الانسولين)قلة انتاج مادة الانسولين،مما يؤدي الى تعاطي الانسولين يوميا،و لا يعرف سبب مرض السكري من النمط 1 ،و لا يمكن الوقاية منه حسب المعرفة الحالية الحديثة
• السكري من النمط2: (كان يسمى سابقا باسم السكري غير المعتمد على الانسولين)،بسبب استخدام الجسم لمادة الانسولين بشكل غير فعال ،و الجدير بالذكر ان 90% من الحالات المسجلة حول ارجاء العالم هي حالات من النمط 2
• سكري الحوامل:يماثل سكري الحوامل النمط الثاني من السكري في العديد من الاوجه فمثلا يتشابهان في قلة الانسولين النسبية و ضعف استجابة الجسم لمفعول الانسولين ،و لكن يختفي او تتحسن حالة الام بعد الولادة

أهم الخطوات الصحية التي يجب إتباعها للوقاية من داء السكري :

1- يجب مراقبة الوزن بشكل مستمر : يجب مراقبة الوزن من وقت للآخر ،لذلك لابد من ممارسة الرياضة بشكل منتظم ، لما لها من فوائد ليس فقط في المحافظة على الوزن ، ولكن تعمل على حرق السعرات الحرارية والحفاظ على صحة الجسم أيضا. لابد من الانتباه إلى كمية الطعام التي تتناولها ،وتكون متيقظا دائما لما يقوله له جسمك عن وزنك .وينصح أيضا بضرورة شرب كوب من الماء قبل تناول الوجبات بنصف ساعة.

2- المحافظة على رطوبة الجسم : لا يستطيع جسم الإنسان في بعض الأحيان معرفة الفرق بين الجوع والعطش ،لذا لابد من الحفاظ على نسبة الماء داخله ومراعاة ترطيبه بدلا من الاعتماد على الطعام لاستمداد الماء اللازم منه.عند تناول الماء بكثرة ،لا يطوق الجسم تناول الأطعمة السكرية.

3- تناول الخضروات بكثرة : عندما تجلس لتناول وجبتك ، ابدأ أولا بتناول كمية من الخضروات ثم تناول باقي الأطعمة بعد ذلك .هذه الطريقة تساعدك على تهيئة جسمك للشعور بالشبع ، وتناول كمية أقل من الأطعمة بعد ذلك .

4- الابتعاد عن مشاهدة التلفاز أثناء تناول الطعام : فلا يجب أن تجلس لتناول الطعام أمام التلفاز ،حتى لا تأكل كميات إضافية تضر جسمك , مشاركة التحلية مع شخص آخر يحافظ على مستوى الجلوكوز في الدم ويقلل كمية السعرات الحرارية المستهلكة.

5- تناول القرفة : تعمل القرفة على الحفاظ على مستوى السكر في الدم ،لذا لابد من إضافتها لطعامك اليومي .

6- الابتعاد عن التوتر : لابد من البعد عن الضغط النفسي والتوتر والقلق ، حيث وجد أن الضغط النفسي من العوامل الأساسية التي تسبب التعرض للإصابة بالسكر .

7-النوم المنتظم : لابد من أخد القسط الكافي من النوم .حيث أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن الأشخاص الذين لا ينامون بالقدر الكافي يوميا هم أكثر عرضة للإصابة بالسكر .

1111 18

على النقيض الآخر هناك بعض العادات السيئة التي يجب أن نتجنبها حتى لا نصاب بداء السكري :

1-المشروبات المليئة بالسكر : معظم الكميات الزائدة من السعرات الحرارية تتسلل إلى النظام الغذائي من خلال المشروبات المضاف إليها الكثير من السكر مثل العصائر والمشروبات الغازية، لذلك لابد من تجنبها حتى لا نكون عرضة للإصابة بمرض السكري .

2- عدم تنظيم الوجبات في مواعيد محددة : هل لديك عادة تفويت تناول الوجبات ؟ إذا كنت ممن يقومون بهذه العادة فعليك التفكير مجددا ،لأنها تساهم في التعرض لمشكلة الإصابة بداء السكري .وكذلك تفويت الوجبات يؤثر على مستوى السكر في الدم .

3- نقص الألياف : الاعتماد على النشويات فقط دون الألياف يزيد فرص الإصابة بداء السكري .لذا لابد من تغيير هذه العادة وضرورة إضافة الأطعمة الغنية بالألياف المفيدة لوجباتنا اليومية.

4- تناول وجبات خفيفة ليلا : يسبب الشعور بالملل والقلق إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية ليلا .تؤدي هذه العادة إلى التعرض لمرض السكر .

5- الأطعمة الغنية بالنشويات : يعتبر تناول الأطعمة الغنية بالنشويات مثل الخبز الأبيض والأرز ،من العادات السيئة التي تسبب التذبذب في مستويات سكر الدم والإصابة بداء السكر على المدى الطويل .

علاج مرض السكري

  • طرق علاج جميع أنواع مرض السُكّري: وهذه الطّرق لا تقلّ أهميّة عن الأدوية، إذ تهدف إلى المُحافظة على وزن الجسم المثاليّ. وتشمل اتّباع الحِمية الغذائيّة الصحيّة من خلال التّركيز على تناول الفواكه والخضراوات والحبوب؛ لقيمتها الغذائيّة العالية، واحتوائها على كميّات كبيرة من الألياف، وهي أيضاً قليلة الدّهون. والتّقليل من تناول المَنتوجات الحيوانيّة، والكربوهيدرات المُكرّرة، والحلويّات.
  • ومن الضروريّ أيضاً مُمارسة التّمارين الرياضيّة باستمرار، إذ يعمل ذلك على المُساهمة في إدخال جُزيئات الجلوكوز إلى الخلايا، بالإضافة إلى دورها في زيادة استجابة الخلايا لهرمون الإنسولين. ويجب على جميع مرضى السُكّري قياس مُستوى السُكّر في الدّم باستمرار للتأكّد من استجابة الجسم للعلاج، وللحيلولة دون الدّخول في مُضاعفاتٍ ناتجةٍ عن الارتفاع الكبير في مُستوى السكّر.
  • العلاج بالإنسولين: ويُستخدم عادةً لعلاج النّوع الأول من مرض السُكريّ، وفي حال عدم استجابة مريض النّوع الثّاني للأدوية الأخرى. وللإنسولين أشكال مُتعدّدة؛ فمنها ما يبدأ تأثيره فوراً، ومنها ما يستمرّ تأثيره لفترات طويلة. ولا يتمّ إعطاؤه عن طريق الفم عادةً، بل على شكل حقن، وكذلك عبر ما يُسمّى بمضخّات الإنسولين.
  • الأدوية غير المُحتوية على الإنسولين: وتُعطَى إمّا على شكل حبوب فمويّة أو بالحقن، ولها أنواع عديدة؛ فمنها ما يعمل على تحفيز إفراز الإنسولين من البنكرياس، ومنها ما يُثبّط إنتاج الجلوكوز من الكبد، وهنالك أنواع تعمل على زيادة استجابة خلايا الجسم للإنسولين.
  • أمّا أشهر هذه الأدوية وأولّها استخداماً لعلاج مرض السكري دواء ميتفورمين. ومن هذه الأدوية روزيقليتازون، وكلوربروبامايد، وريباغلانايد، وأكاربوز وغيرها.
  • إجراء عمليّة زراعة للبنكرياس: ويستفيد من هذه العمليّة مرضى النّوع الأول على وجه الخصوص. وعند نجاح هذه العمليّة لا يحتاج المريض إلى حقن الإنسولين مرّة أُخرى، ولكنّها تحمل أيضاً مخاطرَ عدّة تتمثّل برفض الجسم للعضو الجديد. ولذلك تُجرى هذه العمليّة عادةً للمرضى الذين لا يستجيبون للإنسولين، أو للذين سيجرون عمليّة زراعة للكِلية.

11 18

زر الذهاب إلى الأعلى