7 اطعمة تحافظ على صحه الكبد

هناك الكثير من الاطعمة التي تساعد في المحافظة على صحه الكبد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة التي تساعد في الحفاظ على الكبد

3 14

الكبد

يعتبر الكبد كعضو من الغدد وهو أكبرها على الإطلاق، حيث يزن كبد الشخص البالغ في المتوسط حوالي 1.5 كيلوغرام، وهو جزء من الجهاز الهضمي للجسم؛ ويقع في الجزء الأيمن من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز. شكل الكبد مخروطي؛ ولونه بني مائل إلى الإحمرار، وينقسم إلى أربعة أقسام غير متساوية، ووظيفة الكبد في جسم الإنسان أساسية؛ حيث أنه يلعب دوراً مهماً جداً في عملية الأيض؛ وتخليص الجسم من السموم وتخزين الغليكوجين؛ كما أنه المصنع الذي يقوم بتصنيع بلازما الدم. ويعتبر الكبد هو مقبرة كريات الدم الحمراء القديمة، حيث أنها عند انتهاء دورة حياتها؛ تموت وتذهب إلى الكبد ليقوم بتحليلها وإرسال الناتج مع العصارة الصفراوية إلى المرارة؛ كما يعمل على تفتيت الخلايا الميتة والميكروبات.

إن من إحدى وظائف الكبد المهمة جداً لجسم الإنسان؛ هي عملية تنقية الجسم من السموم التي تنتقل إليه عن طريق الدم؛ ومن ثَمَّ طرح معظمها خارج الجسم بأكثر من طريقة، ولهذا فإنه يُطلقُ على الكبد لقب “بيت التطهير”. ولكن هذه العملية قد تؤدي إلى إبقاء بعض هذه السموم في الكبد؛ مما تؤثر سلباً عليه في أداء وظيفته على مدى الأعوام. يقوم الكبد بتنظيف نفسه أثناء عملية سحب السموم وطردها من الجسم، ولكن – كما ذكرنا – فإنه لا يتخلَّص من كل السموم، فيجب على الإنسان أن يقوم بمساعدة هذا العضو الهام جداً في التخلُّص من السموم العالقة فيه، ويكون ذلك باتباع نظامٍ غذائي معيَّن؛ يقوم فيه بإعطاء الكبد لبعض المواد الضرورية كي يتخلَّص من تلك السموم بشكلٍ أسرع من الوضع العادي. هذا لا يعني أن يُغيِّر الإنسان من نظامه الغذائي الذي يتَّبعه؛ إذا كان صحياً ومتوازناً، بل يقوم بإضافة أنواعٍ من الغذاء إلى نظامه اليومي؛ حتى يقوم بهذه العملية بنجاح.

يحتاج الكبد إلى السوائل والمعادن والفيتامينات والأحماض؛ حتى يقوم بإتمام عمله على أكمل وجه؛ ويتخلَّص من السموم التي يحتويها داخله، ومن أجل الحصول على هذه المواد الضرورية له؛ بداية يجب الإكثار من شرب السوائل، من لتر إلى لترين يومياً؛ مع ضرورة التنبيه إلى أهمية شرب الماء عند الإستيقاظ من النوم؛ حتى نُعطي الكبد دفعةً ليبدأ بقيامه بعمله. البذور غنية بالمعادن التي يحتاجها الكبد ليقوم بعمله مثل الماغنيسيوم والكالسيوم والزنك وغيرها، ومن هذه البذور على سبيل المِثال بذر عبَّاد الشمس واليقطين والكتان. تحتوي الخضار الورقية مثل السبانخ على فيتامين سي (C) والكلوروفيل؛ فالزهرة والملفوف واللفت مثلاً؛ تحتوي على الغلوكارات والغلوكوسينولات؛ وجميع هذا العناصر مهمَّة جداً لتخلُّص الجسم من السموم التي تتواجد في الكبد بشكل خاص؛ وسموم الجسم بشكلٍ عام. الخضار الغنية بالأحماض الأمينية والكبريت؛ تعمل على تنظيف كبد من السموم عن طريق إنتاج الغلوتاثيون، ومن الأمثلة على هذه الخضروات الكُرَّات والبصل بأنواعه. تعتبر الفواكه من أكثر الأنواع التي تحتوي على مُضادات الأكسدة وحمض الفوليك، ويمكن أكل الفواكه مباشرة أو بشربها على شكل عصير، ففي الحالتين لا تختفي القيمة الغِذائية منها. السباحة والمشي السريع وغيرها من الرياضات؛ مهمة جداً لعملية طرد السموم من الجسم، حيث إنّها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وزيادة الأكسجين؛ مما يؤدّي إلى طرد السموم خارج الجسم.

7 اطعمة تحافظ على صحه الكبد

التفاح

كم هو محبوب للجميع ولن يرى احد معناه حينما يقوم بأكل التفاح بشكل مستمر حفاظا على الكبد ، خاصة وعندما تعرف أن التفاح به مادة البكتين وهو الليف القابل للذوبان والذي بدوره يقوم بمقاومة السموم في كثير من خلايا الجسم وأيضا في الجهاز الهضمي وكذلك الكبد بشكل مباشر وقوي ، ويحتوي التفاح على حامض الماليك الذي يطهر الكبد بشكل رائع من السموم والمواد المسرطنة التي قد تصيب الكبد بالضرر والتليف من خلال الدم ، يفضل اختيار التفاح العضوي فهو أشد أنواع التفاح نشاطا في التطهير ومقاومة السميات في الكبد.

مسحوق الكركم

هذا النوع من التوابل الهندية يقوم بتطهير الكبد من السموم بشكل فعال ، فهو بدوره يقوم بتقليل الالتهابات ويحمي الكبد من التلف ويساعد خلايا الكبد على التجدد ، والذي يعرفه الكثيرون أن المادة الصفراء التي تتوافر في الكركم تساهم بشكل قوي في تطهير الجسم من السموم وكذلك الكبد.

333 15

الشاي الأخضر

ليس فقط من مهام الشاي الأخضر هو تنزيل الوزن وإزالة الدهون في الجسم ولكن دوره في طرد ومواجهة سموم الكبد فعالة بشكل رائع للغاية ، فهناك الكثير من الدراسات الحديثة التي أكدت أن الشاي الأخضر له مفعول السحر في مواجهة دهون الكبد خاصة وهي احد أسباب تراكم السموم وتواجدها في الكبد ، وأكدت بعض الدراسات أيضا أن الشاربون للشاي الأخضر اقل إصابة من غيرهم في الإصابة بمرض سرطان الكبد.

جريب فروت

مم لا شك فيه أن الجريب فروت مشهور بتوافر فيتامين سي فيه بكميات مناسبة وكثيرة ويحتوي أيضا الجريب فروت على الجلوتاثيون ومضادات الأكسدة وكل هذه المكونات تساعد بشكل كبير في مواجهة سموم الكبد ، لا تهملوا في شرب الجريب فروت الطازج كل يوم فان له مفعول السحر في تنظيف الكبد من السموم بشكل رائع ومميز وخاصة إذا تم التناول بعد كل وجبة رئيسية أثناء النهار.

الأفوكادو

هناك الكثير من المواد العالقة بالافوكادو تقوم بدور جيد في مواجهة السموم التي تصيب الكبد بالتليف أو بالالتهاب أو بالإصابة بالأمراض السرطانية ، وهذا ما أقرت به الدراسات الحديثة خاصة في الجمعية الكيميائية الأمريكية في عام 2000 م ، ناهيك أن الافوكادو يقلل من البروتينات الدهنية ويقلل من مستوى الكوليسترول في الدم والكبد ، يجب أن لا يمقطع الافوكادو من منزلكم حتى وان كان مشروب ثانوي ولكن ضروريا أن يتم تناوله كل فترة حفاظا على صحتكم وللحفاظ على صحة الكبد.

البروكولي

وختاما بالأطعمة التي تساهم بتطهير الكبد من السموم بطريقة طبيعية سنجد البروكولي والذي يقوم بتطهير الجسم من السميات وخاصة الكبد حيث أن البروكولي يحتوي على المزيد من الألياف الذي يساهم أيضا بشكل كبير في تيسير الهضم ، كما يتوافر به مضادات الأكسدة التي تحمي الكبد وتساعده في القيام بمهامه بشكل مميز وصحي.

الثوم

بالرغم أن الثوم ليس محبب للبعض والكثير يشمئز من رائحته ويحافظ الكثيرين على عدم التناول منه حفاظ على رائحة الفم ، ولكن مع قراءتك لهذا المقال سوف تختلف النظرة بشكل كامل للثوم خاصة عندما تعرف انه يحتوي على مركبات طبيعية قوية مثل الأليسين والسيلينيوم اللذان يقومان بدور رائد في حماية الكبد من السموم التي تهلك الكبد بشكل فعال ، علاوة على أن الثوم بشكل عام يقلل من وجود الكولسترول والدهون التي تعيق فعالية الكبد في مهامه الرئيسية في الجسم.

مشروبات لتنظيف الكبد

  • مشروب الزنجبيل والليمون: هذا المشروب إذا تم تناوله من فترة لأخرى يسهم في تنظيف الكبد، وما تحتاجه عزيزي القارئ هو نصف ملعقة من الزنجبيل، وعصير نصف حبّة من الليمون مع فصّ من الثوم بالإضافة إلى نصف ملعقة من زيت الزيتون، ويتمّ خلط المكونات مع كوب ماء، لا ينصح بتناول هذا المشروب بشكل يومي لأنّ الزنجبيل مع الليمون من الممكن أن يضر أصحاب المعدة الحساسة. عصير الليمون الدافئ: بدون إضافة السكر، ينظم أنزيمات الكبد مما يعمل على تنظيفه.
  • قشر الرمان مع الكزبرة الخضراء: نأخذ مقدار نصف كوب من الكزبرة الخضراء، مع نصف كوب من قشر الرمان، بالإضافة إلى ملعقتين من القرفة، يتمّ سحق المكوّنات والاحتفاظ بها، ولتناولها نغلي الماء مع ملعقة صغيرة من المسحوق. لا يقتصر تنظيف الكبد على تناول أطعمة معينة بل إنّ المداومة على الرياضة يساعد كثيراً على تخلص الكبد والجسم كلّه من السموم والمواد الضارة، ولا مشكلة إن كانت هذه الرياضة تتركز على المشي، فهي تنشط الدورة الدموية وتجعل الجسم يطرح أكبر كمية من السموم إلى الخارج.

3333 15

زر الذهاب إلى الأعلى