6 أعمال العتق من النار في شهر رمضان من السهل الحرص عليها

أعمال العتق من النار هي الأعمال التي ورد فيها النص الصحيح بأن فاعلها ينجيه الله سبحانه عذاب النار. والإيمان بالله سبحانه وطاعة رسوله والبعد عن المعاصي والذنوب في الجملة هو السبب في نجاة العبد من النار وفوزه بالجنة. إلا أننا هنا نوجه عنايتنا إلى الأعمال التي ورد فيها النص النبوي بنجاة صاحبها من النار على وجه التحديد.

أفضل 6 أعمال العتق من النار

شهر رمضان هو شهر العتق من النار، فلله سبحانه وتعالى عتقاء من النار في كل ليلة من ذلك الشهر المبارك، ومن أعمال العتق من النار ما يلي:

1. إخلاص الصوم

الإخلاص هو روح العبادات كلها، والصوم من أكثر العبادات التي يتمثل فيها الإخلاص من العبد عند أداء هذه العبادة العظيمة. عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:”الصَّوْمُ جُنَّةٌ يَسْتَجِنُّ بِهَا الْعَبْدُ مِنَ النَّارِ”.[الطبراني]. فالمسلم قد يبدو أمام الناس صائمًا وهو قد يكون مفطرًا على الحقيقة حيث لا يراه أحد في بيته أو في خلوته، لذلك فإن الله سبحانه وتعالى بنص الحديث القدسي جعل الصوم له وهو الذي يجزي به.

2. المحافظة على الصلاة

من أعمال العتق من النار التي تنجي صاحبها يوم القيامة المحافظة على أداء الصلاة وإتمام قيامها وركوعها وسجودها. فالصلاة هي العبادة التي تفرق بين المسلم والكافر، ولا حظ في الإسلام لمن ضيع الصلاة.

عَنْ حَنْظَلَةَ الْأُسَيْدِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ “مَنْ حَافَظَ عَلَى الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ، عَلَى وُضُوئِهَا، وَمَوَاقِيتِهَا، وَرُكُوعِهَا وَسُجُودِهَا، يَرَاهَا حَقًّا لِلَّهِ عَلَيْهِ حُرِّمَ عَلَى النَّارِ” حسنه الألباني.

الصلاة من اعمال العتق من النار
فضل الصلاة في النجاة من النار

3. الصلاة أربع ركعات قبل الظهر وبعده

وقد ورد في الحديث الشريف أن المحافظة على أربع ركعات قبل صلاة الظهر وأربع ركعات بعده من أسباب النجاة من النار يوم القيامة، وهذه الركعات هي السنة الراتبة لفريضة الظهر. وهي ركعات لها فضل كبير وثواب عظيم عند الله سبحانه لمن حافظ عليها.

تجد هنا: كيف أكون من العتقاء من النار في رمضان

4. حسن الخلق

كذلك من أعمال العتق من النار في رمضان وغير رمضان حسن الخلق ولين الجانب والرفق في الأمر والتعامل مع الناس. لا سيما وأن الصيام قد يكون سببًا عند كثير من الناس في العصبية والغضب لأقل الأسباب وهو ما ينافي حسن الخلق. وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أمته أن النار تحرم على كل هين لين سهل التعامل مع كل ذي قربى ومسلم.[1]

5. المشي في سبيل الله

تغبير القدم في سبيل الله والمشي في الجهاد من أسباب العتق من النار للعبد يوم يلقى ربه، فالجهاد هو ذروة سنام الإسلام ، كما أنه ما ترك قوم الجهاد في سبيل الله إلا ذلوا، وعلى مدار التاريخ أغلب المعارك الفاصلة بين الإسلام وغيره من أمم الكفر إنما كانت في شهر رمضان، وأول معركة فاصلة في تاريخ المسلمين هي معركة بدر الكبرى التي وقت في شهر رمضان المبارك ورزق الله فيها النصر للمسلمين على رؤوس الكفر من قريش.

6. غض البصر

أيضًا فإن غض البصر والبعد عن محارم الله سبحانه من أسباب النجاة من النار، فالعبد المسلم مأمور بغض البصر، ويتأكد الأمر أكثر في شهر رمضان لحرمة الشهر وحرمة الصيام التي يتلبس بها المسلم.

افضل اعمال العتق في رمضان
فضل العمل الصالح في رمضان

كم عدد أيام العتق من النار

الأحاديث النبوية التي وردت في العتق من النار في شهر رمضان تشير إلى أن أيام العتق من النار هي كل ليالي رمضان. فالله سبحانه وتعالى له عتقاء من النار عند كل فطر من رمضان وذلك كل ليلة، وعليه فإن أيام العتق من النار هي ليالي رمضان كلها التي ينبغي للمسلم الحرص على اغتنامها في القيام وقراءة القرآن والذكر والتقرب إلى الله سبحانه بسائر الأعمال الصالحة.

العتق من النار للميت

المَيْت المسلم هو كالغريق الذي يتعلق بقشة لعلها تنقذه وتخفف عنه مما هو فيه. وليس أفضل للميت للعتق من النار من الإكثار من الدعاء وطلب المغفرة والتجاوز عن المعاصي والذنوب، ومن أفضل الأعمال التي يصل ثوابها للميت التصدق عنه وقضاء الدين الذي يلحقه، فإن لم يكن ثمة قضاء حاضر للدين فإن أحد أهله أو إخوانه يتكفل بالدين ويجعله في رقبته، فإن هذا فيه الكفاية إن شاء الله وفيه تفريج الكرب عن المَيْت. كما أن دعاء الولد لأبيه من أعمال العتق من النار ورفع الدرجات في الجنة.

أعمال العتق من النار كثيرة ويسيرة على من يسرها الله عليه، فعلى المسلم اغتنامها لا سيما في أيام وليالي رمضان.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى