مدير جديد لـ “ناسا”

تولى النائب جيم بريدينستاين، عضو الكونغرس الأمريكي عن ولاية أوكلاهوما، الإثنين، مسؤولية إدارة وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، وذلك في الوقت الذي تعمل فيه الوكالة الأمريكية على تقييم توجيهات جديدة من إدارة الرئيس ترامب. وأدى جيم بريدينستاين اليمين أمام نائب الرئيس، مايك بنس، لشغل منصب المدير الثالث عشر لوكالة ناسا التي يقع مقرها في واشنطن.

وقال بريدينستاين في بيان: “أشعر بالتواضع أمام هذه الفرصة وأشكر مرة أخرى الرئيس دونالد ترامب ونائب الرئيس مايك بنس على ثقتهما”.

وأضاف بريدينستاين أنه يتطلع للعمل مع فريق عمل ناسا الرائع “لتحقيق رؤية ترامب للحفاظ على الريادة الأمريكية في مجال الفضاء”.

ويأتي برايدنستاين خلفاً لروبرت لايتفوت، الذي شغل منصب مدير وكالة ناسا بالإنابة منذ تولى الرئيس ترامب سدة الحكم.

واحتفظ لايتفوت، الذي أعلن عن خطط للتقاعد في مارس (آذار)، بمنصب القائم بأعمال مدير وكالة ناسا أكثر من أي شخص في تاريخ وكالة الفضاء الأمريكية.

وصادق مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي بأغلبية ضئيلة على تعيين بريدينستاين، الذي اختاره الرئيس دونالد ترامب لتولي المنصب قبل سبعة أشهر.

واستشهد أعضاء مجلس الشيوخ الذين عارضوا تعيين بريدينستاين، بتصريحات سابقة له يتساءل فيها عما إذا كان النشاط البشري ساهم في تغير المناخ، وهو الأمر الذي تراجع عنه مؤخراً.

كما قال بعض أعضاء الكونغرس إن مدير الوكالة يجب أن يكون “رجلاً محترفاً في مجال الفضاء على النقيض من الشخص السياسي”.

وخدم بريدينستاين، (42 عاماً)، كطيار في البحرية الأمريكية لمدة تسع سنوات. وسافر ضمن مهمات قتالية في العراق وأفغانستان قبل أن يعود إلى أوكلاهوما ليصبح المدير التنفيذي لمتحف تولسا للفضاء والطيران والقبة السماوية. وتم انتخابه عضوا بمجلس النواب في عام 2012.

مواضيع ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى