11 طريقة طبيعية لعلاج تورم اللثة

هناك الكثير من العلاجات الطبيعية المنزلية للتخلص من تورم اللثة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العلاجات المنزلية لتورم اللثة

44

التهاب اللثة

يعتبر التهاب اللّثّة (Gingivitis,Odontitis) على أنه مرض يصيب اللّثّةوتكون بسبب حدوث الالتهابات سببها ” بيوفيلمات بكتيريّة” ،وهي باللّويحات السّنّيّة، التي تكون موجودة على الأسنان ، حيث تعد اللويحة الجرثومية ألا وهي البلاك هي المسبب الرئيسي لأغلب أمراض اللثة ومن هنا يجب علينا إزالة التراكمات القلحيةأو البلاك بشكل مستمر عن الأسنان حيث أنها تعد البيئة المناسبة لنمو وتواجد الجراثيم.

يعتبر تورم اللثة من أكثر مشكلات الفم الشائعة والمزعجة ، وتسبب هذه الحالة نوع من الألم وعدم الشعور بالارتياح ، كما تجعل من الصعب تناول الطعام أو تنظيف الأسنان ، واللون الوردي هو اللون الطبيعي للثة وفي حالة تورمها يتغير لونها إلى الأحمر ، وفي حالات نادرة تتعرض اللثة للنزيف .

وتتعدد أسباب تورم اللثة ومنها التهاب اللثة ، نقص بعض العناصر الغذائية ، عدوى الفم وغيرهم ، وهناك العديد من أنواع غسول الفم ومعجون الأسنان المتوفرة ، والتي تساعد على تهدئة وتخفيف التورم والألم الناتج عنه ، ولكنها تستغرق وقتا لتقوم بذلك ، وللتغلب على مشكلة تورم اللثة ، تكون فكرة استخدام العلاجات المنزلية ، والتي تكون آمنة وتظهر فاعليتها سريعا ، وتعرف هذه الطرق الطبيعية منذ القرون القديمة .

أعراض إلتهاب اللثة

حدوث تورّم في اللثة. تجد أن لون اللثة حمراء أو بنفسجية . تجد أن اللثة طرية أو مؤلمة عندما تلمسها . حدوث النزيف في اللثة أو النزيف بعد القيام بتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون . وجود التنقير الذي على أنسجة اللثة عند بعض الاشخاص و يختفي و تصبح اللثة بشكل ناعم بسبب أنسجتها المنتفخة . حدوث رائحة كريهة في الفم. ومن أعراض التهاب اللثة الشعور بتورمها ونزفها عند التنظيف. قد يحدث بعض التقيحات وخروج الصديد من اللثة. قد يتطور من التهاب بسيط إلى التهاب لثوي يصيب الأنسجة الداعمة للعظم مما يؤدي إلى تأكل العظام. هذا الإلتهاب قد يؤدي إلى تعري جذور الأسنان واللثة مما يسبب حساسية شديدة في الأسنان للبارد والساخن . وعند تأكل العظام قد تفقد بذلك الأسنان ثباتها داخل الفك وتتخلخل وتسقط لا سمح الله فلذلك يجب عدم الاستهانة بمرض إلتهاب اللثة .

أسباب التهاب اللثة

تَغير الهرمونات في جسم المرأة أثناء فترة الحمل، وأيضاً تعرض جسمها لفقد الكثير من الفيتامينات والكالسيوم التي تذهب غذاء للجنين؛ مما يؤدي لحدوث ضعف في جسم المرأة بشكل عام، وبالخصوص في اللثة. إهمال نظافة فمك، وعدم الاهتمام بتنظيف الأسنان واللثة كل يوم، والتخلص من بقايا الطعام التي تَعلَق في الأسنان، وتتراكم وتسبب مشاكل باللثة. العدوى البكتيرية، وتراكم الجراثيم في اللثة والفم. بعض أنواع الأدوية التي قد يكون لها أعراض جانبية، وتُؤثر على صحة اللثة. التدخين، وشرب الكحول، أو المخدرات، تؤثر كثيراً على صحة اللثة، وتجعلك تتعرض للكثير من مشاكل اللثة، ونمو البكتيريا والفطريات داخل الفم.

علاجات منزلية طبيعية للتخلص من تورم اللثة :

1- غسول الماء والملح : يعتبر محلول الماء والملح من العلاجات المنزلية القوية التي تساعد في حل مشكلات الصحية للفم ، فتنظيف الفم بالماء والملح يساعد في حمايته من العدوى المسببة لتورم اللثة .

2- القرنفل : يعتبر القرنفل من الحيل العلاجية الجيدة للتخلص من تورم اللثة ، حيث يحتوي على الأوجينول الغني بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للالتهاب ، لذلك يستطيع علاج تورم اللثة بفاعلية وتسكين الألم .

3- لحاء شجرة البابول : تعتبر من أهم حيل الجدات لعلاج تورم اللثة ، فيستطيع لحاء شجرة البابول علاج التورم ، كما يمكن استخدامه كغسول للفم عن طريق غليه في الماء ، ولنتائج أسرع يستخدم للغرغرة من مرتين لثلاث مرات يوميا .

4- زيت الخروع : الخصائص المضادة للالتهاب التي يتميز به زيت الخروع ، يجعله قادرا على علاج تورم اللثة بفاعلية ، يستخدم القليل منه بوضعه على المكان المصاب ، حيث يعمل على تخفيف الخفقان المصاحب للألم ، ويقلل التورم .

5- الزنجبيل : يعتبر الزنجبيل من أفضل طرق العلاج التي تستخدم منذ القدم للتخلص من عدوى الفم ، فتعمل المركبات المضادة للالتهاب على علاج اللثة المتورمة ، كما يمنع نمو البكتريا في الفم .

4444

6- ماء الليمون : يعمل التأثير القلوي والخصائص المضادة للالتهاب الموجودة في الليمون على منع نمو البكتريا ، حيث تجد صعوبة في العيش في بيئة الفم ، فقط عليك غسل الفم بماء الليمون يوميا كل صباح لعلاج تورم اللثة .

7- الصبار : يستخدم الصبار على مر العصور لعلاج الكثير من الأمراض ، يتميز جل الصبار بطبيعة مضادة للبكتريا والفطريات ، لذلك يستطيع علاج تورم اللثة بفاعلية ، نزيف اللثة وآثار أخرى ناتجة عن عدوى الفم .

8- زيت الخردل : يعتبر زيت الخردل عاملا مضادا للميكروبات ، مما يساعد في تخفيف الالتهاب وعلاج تورم اللثة بشكل جيد ، ومع تكرار استخدام هذا العلاج يمكن التخلص من العدوى في وقت أقل .

9- بيروكسيد الهيدروجين : يمكن إحضار هذا المحلول من أي متجر للأدوية ، ويعتبر من أبسط طرق العلاج لمشكلات الفم ، فيحتوي على مواد تستطيع قتل الجراثيم ، ويحمي من انتشار العدوى ، لذلك فهو علاج هائل لتورم اللثة ، يستخدم مع الماء للغرغرة مرتين أسبوعيا ، للحفاظ على صحة اللثة

10- زيت شجرة الشاي : يعتبر علاجا آخر للتخلص من تورم اللثة عن طريق تدليلك المكان المصاب بزيت شجرة الزيت الأصلي ، حيث يقلل عدم الارتياح إلى حد كبير ويعالج التورم بشكل فعال وبدون آثار جانبية .

11- بيكربونات الصوديوم :تنظيف الأسنان بالبيكنج صودا يعتبر علاجا فعالا لتورم اللثة وكذلك نزيفها ، حيث تعمل على القضاء على الميكروبات والتخلص مش مشكلة تورم اللثة بفاعلية ، ويجب استخدام فرشاة أسنان ناعمة .

النصائح لتجنب مشاكل اللثة

  • الاهتمام بالنظافة هو أساس الحفاظ على الصحة، لذلك، احرص دائماً على الحفاظ على نظافة فمك ولثتك، وخصوصاً بعد تناول الطعام، وتنظيف الأسنان واللثة كل يوم بالفرشاة والمعجون وغسول الفم.
  • ابتعد عن التدخين، وشرب الكحول، والمشروبات الغازية أيضاً؛ لأنها تجعل لثتك ضعيفة، وسهلة الإصابة بمشاكل اللثة، ومليئة بالجراثيم والبكتيريا المُضرّة بالصحة. حاول دائماً البقاء هادئاً، وبعيداً عن القلق والتوتر، الذي سوف يؤثر على صحتك بشكل عام وقدرتك على مقاومة الأمراض، وخصوصاً أمراض اللثة.
  • عدم الضغط على أسنانك بقوة ولفترة مستمرة؛ لأن ذلك يؤثر أيضاً على صحة لثتك، وتصبح أضعف من السابق. الاهتمام كثيراً بالطعام الصحي والنظيف، ويُفضل أن يكون مُعد منزلياً؛ كي تحافظ على نفسك من الأمراض وانتقال الجراثيم إليك.
  • لا تنتظر حتى تتطور مشكلة اللثة لديك، وتشعر بالكثير من الألم غير المحتمل، ثم بعد ذلك تذهب للعلاج، بل يجب أن تعالج لثتك منذ بداية ظهور الألم أو الالتهاب؛ كي لا تتعرض لأي مضاعفات خطيرة تؤثر على صحتك في المستقبل.
  • مهما اختلفت طرق علاج اللثة أو طرق الوقاية من أمراض اللثة، فإنّه يجب عدم الاستهتار بمشاكل اللثة، أو أي مشكلة أخرى، أو مرض قد نتعرض له في حياتنا؛ لأن هناك بعض الأمراض البسيطة التي تكون مؤشر إلى مرض خطير، قد تعاني منه إذا لم تهتم بصحتك جيداً، وتحافظ عليها من كل مرض، فالصحة نعمة مِن الله تعالي، لا يعرف قيمتها إلا مَن فقدها، وعانى من الأمراض في حياته؛ لأن المرض مهما كان بسيطاً، فإنه سوف يمنعك من قيامك بما ترغب به، وأن تمارس حياتك اليومية بشكل طبيعي، وتفعل ما تريد وقت ما تريد، وسوف تبقى أسير هذا المرض حتى تشفى، وتعود لك صحتك مرة أخرى، فسوف تشعر وقتها بالحرية والسعادة الشديدة، وإقبالك على الحياة أكثر، والشعور بالتفاؤل والفرح، وعند إصابتك بمرض اللثة أو أي مرض آخر، فيجب أن تبتعد عن الشعور بالتشاؤم والعصبية والتوتر؛ كي لا يزيد ذلك من سوء حالتك الصحية والنفسية، ويؤخر في شفائك، وقد تعاني من مشاكل أخرى أيضاً.
  • النفسية هي نصف العلاج، وعندما تكون نفسيتك مرتاحة، ولا تشعر بالقلق، أو تُفكر في أفكار سيئة وسلبية، فإن ذلك يساعدك كثيراً في التجاوب للعلاج من المرض، وقلة إصابتك بالأمراض أيضاً، فهناك بعض الأشخاص الذي لا يهتمون كثيراً في علاج أي مرض يتعرضون له، ويهملون صحتهم، ويعتقدون أنهم سوف يَشفون مع الوقت، ولكن ذلك اعتقاد خاطئ؛ لأن الإهمال في العلاج يؤدي إلى صعوبة علاجك في المستقبل؛ بسبب كثرة ما لديك من مضاعفات وأمراض.

444

زر الذهاب إلى الأعلى