أكد لـ”عين اليوم” مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية الدكتور هاني زهران أن الوضع الزلزالي الذي شهدته محافظة النماص والقرى المحيطة بها عاد إلى الاستقرار وفي وضعه الطبيعي، حيث انخفض عدد الهزات وقوتها في منطقة الصدوع الأرضية.

وأوضح أن الهيئة نفذت جولة بطائرة للوقوف على مناطق الصدوع وكذلك سد وادي حلباء، لمعرفة مدى تأثير السد على مناطق الصدوع الموجودة بالقرب منه، مضيفا أن الأصوات التي سمعها السكان في المحافظة عند حدوث الزلازل تنتج عادة عندما تصل ذبذبات الموجات الزلزالية الأولية عند سطح الأرض، ما يؤدي إلى حدوث تذبذب الهواء، وهذا يماثل ما يحدث عند استخدام مكبرات الصوت، لافتا إلى أنه بالرغم من أن ترددات الجزء الأكبر من تلك التذبذبات تكون منخفضة جدا، فإنه يسمع منها صوت منخفض، نتيجة سريان الموجات الأولية التي تنتشر بسرعة كبيرة في الصخور الصلبة، وبتردد 30 هيرتز.

شاركها.