الجالية اليمنية في السعودية من الجاليات القديمة

استنكر مقيم يمني يعمل في السعودية، حملة عدد من السعوديين ضده، بعد أن نشرت عين اليوم، الجمعة الماضي (10 نوفمبر)، عن وصول حالته بدفع 46 ألف ريال كرسوم عن مرافقين له وحالة عدد من مواطنيه يدفعون أكثر من 50 أو 55 ألف ريال، حيث يتزوج من 4 زوجات ووالديه وأشقائه معه (طالع: ثمن تجديد إقامة بعض اليمنيين في السعودية يتجاوز 50 ألف ريال).

واندهش المقيم اليمني من سخرية البعض من زوجاته الأربع، وقال لـ “عين اليوم” (مع إصراره على عدم ذكر اسمه): “من حقي الزواج مثنى وثلاث ورباع على سنة الله ورسوله”، وأضاف: “كما أني لم أنكر حق الدولة في استحصال المقابل المالي للرسوم”، لكنني وددت إيضاح معلومة فقط، مع قدرتي على دفع الرسوم والإنفاق على أسرتي، إلا إذا كان للبعض رأي في ذلك”.

يُشار إلى أن “عين اليوم” نشرت حالة أكثر فداحة في التفاعل مع نفس الخبر، حيث أوضح مقيم يمني آخر، أنه من أجل استمرار وجوده كمقيم في السعودية، عليه أن يدفع بعد نحو 3 أشهر من الآن، حينما تنتهي إقامته، نحو 120 ألف ريال من أجل التجديد (طالع: المطلوب لاستمرار بعض اليمنيين في السعودية دفع 120 ألف ريال).

شاركها.