صحةالجهاز العصبي

مضاعفات الحمى الشوكية عند الكبار

الحمى الشوكية و أعراضها عند الكبار

يُعد مرض الحمى الشوكية من الأمراض التي تُصيب الإنسان، حيث تدخل على الجهاز العصبي و تُحيط بالمخ البشري، و من الممكن أن تقوم بالتهابات في الأعصاب للجسم بشكل كامل، بالإضافة إلى أن هذا المرض من الشائع عنه أنه من الأمراض المُعدية، لكنه في الواقع مرضًا مثل بقية الأمراض يتم الإصابة به و العلاج منه، كما يُعرف أيضًا باسم مرض الالتهاب السحائي و الذي قد يؤدي في بعض الأحيان الخطيرة إلى الشلل في أعصاب الجسم المختلفة خاصةً عند القدم، أو من الممكن أن يؤدي إلى التخلف العقلي في أحيان أخرى .

لذا سوف نتعرف في هذا المقال على مرض الحمى الشوكية عن قرب أسباب هذا المرض و أعراضه و كيفية الوقاية منه أو علاجه و أيضًا المضاعفات التي تحدث لهذا المرض لدى الكبار .

ماذا تعرف عن مرض الحمى الشوكية ؟

الحمى الشوكية أو مرض التهاب السحايا، هي عدوى قد يُصيب الأطفال و الكبار على حد سواء، فهو عبارة عن  التهاب يصيب السحايا، و ذلك عن طريق ثلاثة أغشية تقوم بعمل غطاء للمخ و الدماغ و الحبل الشوكي، لذا من الممكن حدوث مرض الحمى الشوكية أو بعض الالتهابات إذا حدث عدوى من أية فيروس أو بكتيريا في السائل المحيط بتلك الأغشية .

و يأتي الميكروب الذي يُسبب الحمى الشوكية بالتهاب للغشاء الذي يُغطي المخ، و يحدث به التهاب شديد حيث يتحول لونه إلى اللون الأحمر، و يتم تهيجه بشكل كبير ذلك نتيجة الأعراض التي تُصاحب تلك الحالة والتي بدورها قد تسبب خطورة على الإنسان بشكل كبير إذا تم إهمالها، قد تؤدي إلى وفاته نظرًا لكونه يُصنف من الأمراض الفتاكة و القاتلة .

الشوكية 2
مضاعفات الحمى الشوكية عند الكبار

أنواع مرض الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي

هناك أنواع متعددة للمرض تختلف بإختلاف طريقة العدوى و الإصابة، نذكر لكم أنواعها بشكل مختصر،و تتمثل أنواع مرض الحمى الشوكية في الآتي :

التهاب جرثومي

و يحدث هذا المرض نتيجة البكتيريا و قد يكون مميتًا و يتطلب عناية طبية فورية و بشكل عاجل، كما تتوفر له اللقاحات اللازمة للمساعدة في الحماية من الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي .

التهاب فيروسي 

و يُعد هذا النوع من الالتهاب و الذي ينتج من الفيروسات من أخطر الأنواع للالتهاب السحائي أو مرض الحمى الشوكية حيث أنه عادةً ما يبدأ خفيفًا كنوع من الجرثومة، يتم شفاء الناس منه في بعض الأحيان، و يتوقف ذلك على وجود جهاز مناعي لديهم طبيعي قوي يقف حائط صد ضد هذا الالتهاب أو الفيروس، أيضًا يوجد له لقاح لعلاج هذه الالتهابات .

التهاب فطري

يُعد التهاب السحايا أو الحمى الشوكية الناجم حدوثه عن الفطريات يُمكن أن يصاب به الناس عن طريق استنشاق جراثيم فطرية من البيئة، و يُحذر منه الأشخاص المصابون بحالات طبية معينة أو أمراض مزمنة على سبيل المثال: مرض السكري أو السرطان أو فيروس نقص المناعة البشرية، لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا الفطري .

التهاب طفيلي

هذا النوع من الالتهاب تسببه مجموعة مختلفة من الطفيليات التي من شانها تنقل عدوى مرض الحمى الشوكية، و قد تؤثر أيضًا بشكل ما على الدماغ و الجهاز العصبي، و رغم ذلك فهو من الأنواع الأقل انتشارًا من بين أنواع هذا المرض .

التهاب أميبي

هذا الالتهاب الذي يُعرف بالدماغ الأميبي عبارة عن عدوى قد تندر حدوثها نتيجة أن المسببة بها هي نوع من الأميبا التي تُرى عبر الميكروسكوب، و تقوم بدورها بإصابة الدماغ و بالتالي الإصابة بالمرض، فهي تعيش بالماء الذي يكون دافئًا أو توجد بالتربة فتسبب الحمى .

التهاب غير مُعدي

في بعض الأحيان يمكن أن تسبب هذا النوع من الالتهاب أمراض السرطانات و الذئبة، و إصابات الرأس و الدماغ .

أسباب حدوث مرض الالتهاب السحائى أو الحمى الشوكية عند الكبار

تحدث الحمى الشوكية نتيجة لبعض الأسباب الشائعة مثل انتقال البكتيريا أو الفيروس المُعدي من شخص لآخر نتيجة رذاذ السعال أو العطس أو الاتصال الوثيق بالشخص المُصاب من خلال القُبلات و الأحضان، مما يسبب للشخص السليم انتقال مرض الالتهاب السحائي الفيروسي .

و هناك عدة أسباب أخرى قد يحدث المرض و ينتقل بسبب :

1. الإصابة بمرض الإنفلونزا أو حمى الجدري .
2. حدوث التهاب للجيوب الأنفية و التعرض لها .
3. اللعب في الأذن بأدوات حادة و فتح ثقب من خلالها يتصل بالمخ .
4. الإصابة بمرض اللوزتين .

و هذه الأسباب تزداد مع الوقت و تتضاعف إذا تم إهمال تلك الأمراض السابقة عند الإصابة بها و تحدث من خلالها الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي الوبائي .

أعراض الإصابة بالتهاب الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي عند الكبار

هذا المرض مثله مثل أي مرض يتعرض الشخص المصاب به بعدة أعراض قد تختلف من شخص إلى آخر بإختلاف العدوى و طريقة نقلها و الحالة المرضية للشخص نفسه .

مرض الحمى الشوكية عند الكبار
الحمى الشوكية و أعراضها

و تتمثل الأعراض المصاحبة لمرض الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي في عدة أعراض متنوعة و هي :
الشعور بالصداع الشديد .
• إرتفاع درجة الحرارة .
• الشعور بالقىء الشديد .
• البداية يحدث تصلب في الرقبة لدرجة لا يستطيع الشخص المصاب حركة رقبته بطريقة عادية .
• ظهور آلام في الظهر و آلام عند ثني الركبتين و القدم .
• الأعراض قد تصل إلى الغيبوبة التي تستغرق فترة حوالي من 4 إلى 5 ايام متتالية .
• أوجاع في الأذن .
• آلام في الأعصاب للجسم بشكل كامل .

إقرأ أيضا : الحمى الشوكية عند الأطفال أعراضها و طرق الوقاية منها

مضاعفات الإصابة بالحمى الشوكية عند الكبار

تحدث مجموعة من المضاعفات التي تُصيب الشخص المصاب نتيجة الإصابة بالالتهاب المرض السُحائي أو الحمى الشوكية، و ذلك عند إهمال الكشف أو علاج الأعراض التي تصيب الشخص المصاب و تركها، قد يصعب علاجها إذا أهملها الشخص المصاب .

و تحدث المضاعفات عند الوصول لحالة الإصابة بالتهاب الحمى الشوكية الصديدي، و يحدث ذلك عند إهمال المرض و الوصول لمراحل متأخرة منه، و تتمثل المضاعفات في :

  • الوصول لمرحلة الغيبوبة و الغياب عن الوعي بشكل تام لعدة ايام متتالية، و ذلك عند إصابة المخ بشكل كامل بالالتهاب السحائي .
  • الإصابة بمرض السرطان في المخ .
  • الشعور بالتهيج الكيميائي .
  • تجمع بعض الفطريات و تراكمها بالجسم في أنحاء منتشرة به .
  • الشعور و الإصابة بمرض الحساسية الشديدة .

طرق الوقاية من الإصابة بمرض الحمى الشوكية عند الكبار

طريق الوقاية من هذا المرض الذي يبدو خطيرًا بعض الشىء إذا تم إهماله ليس بالأمر الصعب أو المستحيل و لكن كونه في ذلك مثل بقية الأمراض المختلفة، تتنوع طرق الوقاية منه تساعد على تحصن الشخص السليم من تلك العدوى المحتمل حدوثها له لأي سبب .

لذا فهناك مجموعة من الإجراءات الوقائية التي لا غنى عنها لعدم الإصابة بهذا المرض الذي يُصيب أعصاب الجسم و المخ، و من طرق الوقاية للكبار لعدم الإصابة بالحمى الشوكية تتمثل في ما يلي :
1. عدم الإختلاط بالناس في الزحام و من المفضل الإبتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان .
2. ضرورة التطعيم من مرض الحمى الشوكية و ذلك خلال السفر إلى أداء فريضة العمرة أو الحج .
3. تجنب الأماكن المغلقة التي تعج بالناس حتى لا نصاب بالعدوى الفيروسية الوبائية للالتهاب السحائي .

إقرأ أيضا : الحمى الشوكية

يتم العلاج بهذا المرض الحمى الشوكية في البداية عند الشعور بالأعراض السابقة التي ذُكرت بالمقال، و من ثم يتوجه الشخص المصاب إلى الطبيب أو مستشفى لأخذ جرعات العلاج اللازمة و المقررة لهذا المرض، حيث يتم أخذ عينة من المخ و عمل الفحوصات اللازمة عليها و أخذ دواء ممنهج حسب الحالة المصابة و نسبة الإصابة و الخطورة لحالة المصاب، كما يجب مراجعة الطبيب بشكل سريع و دوري  .

زر الذهاب إلى الأعلى