الحمل و الولادة

مشكلة المهبل الواسع , الفرج الواسع , القضيب المرتخي

المهبل عموما فى الحالة العادية طول الجدار الامامى له حوالى من 6 الى 7,5 سم و الجدار الخلفى حوالى 9 سم و يكون الجدارين ملتصقين
و اثناء حدوث الاثارة الجنسية فان المهبل يطول و يزداد عمقه و هو مرن و يتمدد ليسمح للقضيب بالايلاج و الولادة ايضا حيث يتسع اضعاف حجمه الطبيعى لاخراج الطفل و خلال النفاس و هى فترة الاربعين يوما بعد الولادة فانه يعود الى حجمه الطبيعى و الذى يسمح له بالتمدد خلال العملية الجنسية و الولادة هو العضلات المكونة له.

المهبل
المهبل

خلال الاثارة الجنسية يضيق الثلث الخارجى للمهبل لان الاجسام التى تمتلئ بالدماء خلال الاثارة الجنسية و الخاصة بالبظر تحيط بفتحة المهبل الخارجية و عندما تحتقن بالدماء فان الثلث الخارجى للمهبل يضيق بسبب ضغط الاجسام الممتلئة بالدماء عليه ليستمتع الرجل بالايلاج و يتسع و يطول الثلثين الداخليين للمهبل لتكوين البركة المنوية و هى جيب خلف عنق الرحم للاحتفاظ ببعض السائل المنوى المقذوف فى المهبل لزيادة فرص حدوث الحمل.

كما ذكرت فان المهبل لديه القدرة على التمدد لاضعاف حجمه لاخراج الجنين عند الولادة ثم ان لديه القدرة على العودة الى حجمه الطبيعى مرة اخرة.
اما بالنسبة للرجال الذين يشكون من عدم تمتعهم بالايلاج بسبب
وسع المهبل فانه من الممكن ان يكون عدة اسباب لذلك

اولاً
ان الرجل كان يمارس العادة السرية فهو عود نفسه على الضغط على قضيبه بيديه بقوة ضغط معينة و عند ممارسة العلاقة الطبيعية فانه يتوقع ان يكون ضغط المهبل على قضيبه كضغط يده عليه اثناء ممارسة العادة السرية و هذا طبعا غير صحيح فيشعر بان نسبة الضغط على القضيب ضعيفة و بالطبع فان الاحتكاك بجدران المهبل لن يمتعه بسبب عدم ضغط جدران المهبل على قضيبه بالصورة التى تعود عليها و بالتالى هو لا يشعر بالمتعة و ربما تطول عنده المدة حتى يقذف و ربما لا يقذف اطلاقا و من الممكن ان يرتخى القضيب بسبب خروجه من حالة الاثارة الجنسية التى كان عليها و هى اللازمة لاستمرار انتصاب القضيب بسبب عدم تمتعه بالايلاج

ثانياً
يمكن ان يكون الانتصاب ضعيف عند الرجل و القضيب ليس منتصبا بشكل كامل و لذلك يشعر الرجل بان المهبل هو الواسع و لكن القضيب هو غير منتصب بشكل كافى حتى يشعر بضغط المهبل عليه

ثالثاً
ممكن ان يكون الرجل يبدا بالايلاج مباشرة و بدون مداعبة المراة فلا تكون المراة مثارة جنسيا و بالتالى يكون المهبل فى حالة ارتخاء و لا يكون هناك دماء محتقنة فى الاجسام الخاصة بالبظر و التى تحيط بالثلث الخارجى للمهبل و التى تعمل على تضييق الثلث الخارجى فتكون فتحة المهبل واسعة كما فى الحالة العادية لها و يشعر الرجل بذلك الوسع

رابعاً
فى حالة الاثارة الجنسية بالنسبة للمراة فان المهبل يفرز سائل مرطب لتسهيل الايلاج و لعدم حدوث الم للمراة عند الايلاج و يكون الرجل الذى كان يمارس العادة السرية معتادا على ممارستها و القضيب جاف فيشعر بالاحتكاك اكثر و يسبب ذلك له متعة معينة و لكن فى الممارسة الجنسية الطبيعية المهبل يكون مرطبا بالسائل و يشعر الرجل بان قضيبه ينزلق بسهولة داخل المهبل و ان الاحتكاك بجدران المهبل غير ممتع بسبب وجود السوائل المرطبة للمهبل

و تلك الاسباب هى نتيجة ممارسة العادة السرية و عدم المداعبة الكافية للمراة قبل الايلاج
و لكن بالنسبة للمراة هى لا تتمتع من المهبل لان المهبل غير حساس لانه قناه للولادة و لوكان فيه احساس لكانت المراة تموت عند الولادة بسبب عدم تحملها للالم
و العضو الجنسى عند المراة هو البظر و ليس المهبل و اللمس المتكرر للبظر يسبب المتعة للمراة و الاورجازم و ذلك لان البظر مثل القضيب عند الرجل و عند لمسه يولد نفس الشعور الذى يشعر به الرجل عند لمس القضيب

و كما راينا ان عدم تمتع الرجل بالايلاج فى المهبل بحجة ان المهبل واسع فى معظم الاحوال يكون هو السبب لانه كان يمارس العادة السرية قبل الزواج و تعود عليها
و يلقى باللوم على المراة و يشعرها بالذنب و ربما يبحث له عن زوجة اخرى

و لعلاج هذا الامر هو

ترك العادة السرية تماما و نهائيا
مداعبة الزوجة لوقت كافى حتى يحتقن الثلث الخارجى من المهبل فيضيق

زر الذهاب إلى الأعلى